لأول مرة: صلاة المسبحة الوردية بمسيرة حج في حدائق الزوراء

7

برعاية غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو الكلي الطوبى، وبمناسبة شهر الوردية المقدسة، واحتفالات كنيسة انتقال مريم العذراء بيوبيلها الذهبي (1966-2016)، رَفَعَ ابناء الرعية ورعايا اخرى من كنائس بغداد، صلاتهم إلى امنا العذراء مريم طالبين شفاعتها في خضم ما يعيشه البلد من ازمات عديدة وحروب كثيرة وتحديات جمة، فكانت صلاة المسبحة تضرعا قلبيا من اجل تحرير مدينة الموصل والقرى التابعة لها، كيما يعود الامن والاستقرار والسلام لربوع هذا البلد الذي انهكته السنوات الاخيرة، وتعود القرى والمدن إلى اصحابها والاسر النازحة إلى ديارها، ولتحفظ امنا العذراء مريم كل جنودنا وحراس بلدنا.
ومما هو جدير بالذكر، ان الصلاة تمت في الهواء الطلق، وبشكل مسيرة حج في حدائق الزوراء الرائعة، وذلك يوم الجمعة الماضي 21/10/2016، حيث تعاونت امانة بغداد بكل تشكيلاتها وادارة متنزه الزوراء بكل عامليها، مع الكنيسة لاتمام شعائر صلاة مسبحة الوردية التي رتلها المؤمنين المشاركين كلهم قلبا واحدا وروحاً واحدة، واختتمت الصلاة بمقاسمة الحلويات التي كانت احداها كعكة عملتها احدى عوائل الخورنة بهيئة مسبحة الوردية. فيا مريم العذراء المنتقلة إلى السماء ويا ملكة السلام تضرعي لاجلنا

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

اليوم الثالث من لقاء كهنة العراق الكلدان

اليوم الثالث من لقاء كهنة العراق الكلدان اعلام البطريركية اليوم الثالث من لقاء كهنة العراق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.