مجلس البصرة يحمل العبادي مسؤولية عدم إعطاء أوامر بصد المخربين ويكشف عن مخطط دولي لحرق المحافظة

مجلس البصرة يحمل العبادي مسؤولية عدم إعطاء أوامر بصد المخربين ويكشف عن مخطط دولي لحرق المحافظة
اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر مجلس البصرة يحمل العبادي مسؤولية عدم إعطاء أوامر بصد المخربين ويكشف عن مخطط دولي لحرق المحافظة

المعلومة / خاص…

حمل مجلس محافظة البصرة ، السبت ، القائد العام للقوات المسلحة الحالي حيدر العبادي عدم إعطاء أوامر للقوات الأمنية المتواجدة في المحافظة بصد المخربين ، فيما كشف عن وجود مخطط دولي لحرق المحافظة لغرض تشكيل حكومة إنقاذ وطني وإشعال فتنة الحرب الأهلية.

وقال عضو المجلس ، احمد عبد الحسين في تصريح لـ/ المعلومة / ، إن “العبادي يتحمل المسؤولية الكاملة بشأن حرق الدوائر الحكومية ومجلس المحافظة من قبل المخربين بعدم إعطاءه أوامر بصدهم”، لافتا إلى إن “القوات الأمنية في المحافظة اقتصر عملها على اخماد الحرائق بعد نشوبها في الدوائر الحكومية من قبل المخربين وليس التصدي لهم وحفظ الأمن داخل المحافظة”.

وأضاف “هنالك مخططات دولي تسعى إلى إشعال الفتنة داخل البصرة والحرب الأهلية بين المواطنين لغرض إقامة حكومة إنقاذ وطني”، موضحا إن “القنصلية الأمريكية والمخابرات الدولية تقف خلف تلك المجاميع المخربة داخل المحافظة”.

وكان مجلس محافظة البصرة قد قدر ,اليوم السبت, الخسائر المادية جراء عمليات تخريب المباني الحكومية والتجارية في المحافظة بملايين الدولارات, مشيرا الى ان دوائر الدولة شرعت في تقييم الخسائر ورفعها إلى مجلس المحافظة.انتهى 25 ت

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر مجلس البصرة يحمل العبادي مسؤولية عدم إعطاء أوامر بصد المخربين ويكشف عن مخطط دولي لحرق المحافظة نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

الفائز للمربد: اجتماع لرؤساء الكتل ظهر اليوم لمناقشة النظام الداخلي للبرلمان وتعديلاته

الفائز للمربد: اجتماع لرؤساء الكتل ظهر اليوم لمناقشة النظام الداخلي للبرلمان وتعديلاته اخبار العراق – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.