(بالوثيقة) رئيس مجلس المفوضين يرفع دعوى قضائية ضد رئيس البرلمان

اخبار – (بالوثيقة) رئيس مجلس المفوضين يرفع دعوى قضائية ضد رئيس البرلمان

من اليسار: معن الهيتاوي وسليم الجبوري

على خلفية التعديل الثالث لقانون الانتخابات …

رفع رئيس مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، معن الهيتاوي، اليوم الأحد، دعوى قضائية ضد رئيس مجلس النواب العراقي، سليم الجبوري، على خلفية التعديل الثالث لقانون الانتخابات.

وكان مجلس النواب العراقي قد صوّت خلال جلسته، بعد ظهر الأربعاء الماضي، على قانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب رقم (45) لسنة 2013، وعلى إلغاء المادة 38 من قانون انتخابات مجلس النواب، وإلغاء نتائج انتخابات الخارج والنازحين دون إعادة العد والفرز  .

وبهذا التصويت يكون البرلمان قد ألغى العمل بالعد والفرز الالكتروني مايعني إعادة العد والفرز يدوياً لنتائج انتخابات 12 مايو/ أيار التشريعية في عموم العراق بنسبة 100% حتى للمحطات الملغاة من قبل المفوضية .

كما صوت المجلس على انتداب 9 قضاة بدل أعضاء مفوضية الانتخابات الحالية وتنتهي أعمال القضاة بعد المصادقه على النتائج وإيقاف عمل أعضاء المفوضية.

وبحسب الوثائق التي حصلت عليها (باسنيوز)، فإن رئيس مجلس المفوضين معن الهيتاوي رفع دعوى قضائية على رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، بسبب إصدار البرلمان قانون التعديل الثالث لقانون الانتخابات النيابية رقم (45) لسنة 2013 المعدل، حيث أصبح القانون نافذاً، من تاريخ التصويت عليه.

وأكد الهيتاوي، أن «هذا التعديل مخالف لأحكام القانون والدستور».

ويوم أمس، أعلنت رئاسة برلمان كوردستان رفضها إلغاء أصوات النازحين وعملية التصويت الخاص في إقليم كوردستان، معتبرة أن «أجندات سياسية» تقف وراء هذه المسألة.

كما كان الحزب الديمقراطي الكوردستاني، قد أكد السبت، أن القرارات والقوانين الأخيرة الصادرة عن مجلس النواب العراقي بصدد الانتخابات التشريعية التي أجريت يوم 12 أيار / مايو الماضي «لا دستورية ولا قانونية»، مطالباً المجلس بمراجعتها وإلغاءها، محذراً من أن الحزب والعديد من القوى والأطراف الأخرى سيكون لها موقف حيالها.

يذكر أن تحالف «سائرون»، المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، حل في المرتبة الأولى في الانتخابات التي جرت في 12 مايو (أيار) الماضي بـ54 مقعداً من أصل 329، يليه تحالف «الفتح»، المكون من أذرع سياسية لفصائل «الحشد الشعبي»، بزعامة هادي العامري بـ47 مقعداً. وبعدهما جاء ائتلاف «النصر» بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ42 مقعداً، بينما حصل ائتلاف «دولة القانون» بزعامة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي على 26 مقعداً والحزب الديمقراطي الكوردستاني برئاسة مسعود بارزاني على 25 مقعداً وائتلاف «الوطنية» على 21 مقعداً ، وتيار «الحكمة» على 20 مقعداً .

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

مكتب رئيس الجمهورية ينفي توسط صالح بين الرياض وطهران

مكتب رئيس الجمهورية ينفي توسط صالح بين الرياض وطهران اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن