مكتب المالكي ينفي ترشحه لرئاسة الوزراء

مكتب المالكي ينفي ترشحه لرئاسة الوزراء
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر مكتب المالكي ينفي ترشحه لرئاسة الوزراء

نوري المالكي

رووداو – أربيل

نفى المكتب الإعلامي لرئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، صحة وثيقة أظهرت ترشيحه من قبل تحالف البناء لمنصب رئيس الوزراء.

وقال هشام الركابي مدير المكتب الإعلامي للمالكي، في تغريدة على موقع التدوين القصير “تويتر”: “يبدو إننا مقبلون على عمليات تزييف جديدة تختلف عن تلك التي شهدناها في الانتخابات”.

مضيفاً: “ندعو الجميع للحذر وعدم الوقوع بفخ المزورين والكذابين”.

وأرفق الركابي منشوره بصورة لوثيقة منسوبة إلى تحالف البناء لإعلان مرشحيه للمناصب السيادية، وقد أشر عليها بكلمة “مزور”.

وتظهر الوثيقة “المزورة” ترشيح نوري المالكي لرئاسة الوزراء، ورشيد العزاوي لرئاسة البرلمان والعامري لمنصب نائب رئيس الجمهورية، وفالح الفياض لمنصب نائب رئيس الوزراء، وأحمد الأسدي لنائب رئيس مجلس النواب، وأحمد الجبوري وزيراً للخارجية، وخميس الخنجر لمنصب نائب رئيس الجمهورية، ونعيم العبودي وزيراً للداخلية.

ويوم الأحد الماضي، أكد المالكي، أنه لن يرشح نفسه لمنصب رئيس الحكومة العراقية مجدداً، وقال في بيان: “عندما أعلنت قبل سنوات أني لا أترشح لرئاسة الوزراء كنت جاداً وعن رؤية لا زلت ملتزماً بها وأظنها مصلحة، والآن أكرر قراري بعدم الترشح لهذا المنصب ولنفس الأسباب والرؤية”.

وشغل نوري المالكي منصب رئيس وزراء العراق لحكومتين متتاليتين 2006 – 2014، وتولى منذ عام 2014 حتى الثلاثين من حزيران 2018 منصب نائب رئيس الجمهورية.

وعقد مجلس النواب العراقي، أمس الإثنين، جلسته الافتتاحية في دورته الرابعة، بحضور مختلف الكتل البرلمانية، قبل يعلن رئيس مجلس النواب المؤقت (رئيس السن) محمد علي زيني، أن جلسة البرلمان ستستمر إلى الساعة 11 من صباح اليوم الثلاثاء، على خلفية انسحاب نواب الفتح ودولة القانون من جهة والحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني من جهة أخرى من الجلسة.

ويتنافس تحالفان رئيسان على تشكيل الكتلة الأكبر، أحدهما هو “الإصلاح والإعمار” ويضم سائرون (الصدر) والنصر (العبادي) والوطنية (علاوي) والحكمة (الحكيم) وتحالف القرار (النجيفي) والجيل الجديد إلى جانب أطراف أخرى وأعلنت أنها تمتلك 180 مقعداً، والثاني هو “تحالف البناء” الذي يتألف من ائتلاف دولة القانون (المالكي) والفتح (العامري)، وبعض قادة المحور الوطني وعلى رأسهم خميس الخنجر، وأحزاب أخرى، ويضم 153 نائباً، فيما سيكون أي تحالف بحاجة إلى غالبية عدد أعضاء البرلمان لضمان تمرير الحكومة، أي أصوات 165 عضواً من أصل 329.

ولم يحسم حتى الآن الحزب الديمقراطي الكوردستاني (25 مقعداً) والاتحاد الوطني الكوردستاني (18 مقعداً) اللذان يخوضان مفاوضات تشكيل الحكومة ببرنامج مشترك قرارهما بالانضمام إلى أي من التحالفين.

وسيتولى البرلمان انتخاب رئيس جديد للبلاد بأغلبية ثلثي النواب، خلال 30 يوماً من انعقاد الجلسة الأولى، ثم يكلف الرئيس الجديد مرشح الكتلة الأكبر في البرلمان بتشكيل الحكومة، ويكون أمام رئيس الوزراء المكلف 30 يوماً لتشكيل الحكومة وعرضها على البرلمان للموافقة عليها بأغلبية الأصوات.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر مكتب المالكي ينفي ترشحه لرئاسة الوزراء نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

أغتيال ناشط بصري

أغتيال ناشط بصري اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن