قبل نهائي روسيا.. لام يستعيد ذكريات مونديال 2014

في مونديال البرازيل 2014، بات فيليب لام أول لاعب ألماني يرفع كأس العالم منذ 24 سنة، وهو الانتصار الذي جعله واحدا من أنجح اللاعبين في تاريخ كرة القدم، فقليل من اللاعبين تمكنوا من الفوز بكأس العالم ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية والدوريات والكؤوس المحلية.

والآن وبعد إعلانه الاعتزال، يعود فيلب لام إلى ملعب لوزنيكي من جديد من أجل تسليم كأس العالم للبطل الذي سيتوج باللقب يوم الأحد المقبل بين فرنسا وكرواتيا، وقبل هذا الحدث، أجرى موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” حوارًا مع لام نستعرضه في السطور التالية كالآتي:

– أنت بصدد تسليم كأس العالم إلى بطل جديد بعد 4 سنوات من حملك لهذه الكأس.. ما شعورك بعد عودتك إلى حمل الكأس من جديد هذا العام؟

أنا أسلم الكأس ممثلًا للمنتخب الألماني ولألمانيا ككل، سننقل الفخر الذي شعرت به دولتنا على مدى السنوات الأربع الماضية إلى البطل الجديد.

– ماذا سيدور بذهنك في أثناء حفل تقديم الكأس؟

هي لحظة رائعة كونها الكأس الأصلية، ولكني سأحملها في يدي للحظات قليلة للغاية، وكقائد سأسترجع ذكريات العظماء الذين حملوا الكأس من قبل من رفيتز فالتر وفرانز بيكينباور ولوثار ماتيوس وبوبي مور وكارلوس ألبرتو ودانيل باساريلا ودينو زوف ودييجو مارادونا وكارلوس دونجا وديديه ديشامب وكافو وفابيو كانافارو وإيكر كاسياس.

– ما الذكريات التي تأتي إلى رأسك عندما تتذكر مونديال البرازيل 2014؟

أتذكر لحظة إطلاق الحكم صافرة النهاية، واللحظات ما بين تسجيل ماريو جوتزه هدف الفوز حتى صافرة النهاية حيث كانت أطول دقائق في حياتي كلها، كنت أفكر حينها في شيء واحد فقط، أرجوك، أرجوك أطلق صافرة النهاية، وأتذكر أن الأرجنتين تحصلت على ركلة حرة قبل النهاية وسددها ميسي فوق العارضة ومن ثم سدد مانويل نوير ركلة المرمى وأطلق الحكم بعدها صافرة النهاية، وبالتالي أتذكر تلك اللحظات والساعة التي عقبت إطلاق الصافرة.

– مرر كارلوس بويول الكأس إليك في ملعب الماراكانا فلمن ستعطي الكأس يوم الأحد؟

ستحدد المباراة النهائية هذا الأمر، لا يوجد فريق مفضل بالنسبة لي، ولكني يمكني تخيل هوجو لوريس يحمل الكأس وما يعنيه هذا الأمر لفرنسا وكل اللاعبين الذين سيخلفون الجيل الرائع لديشامب وزيدان، وكذلك الحال مع لوكا مودريتش وكرواتيا الذين وصلوا إلى نهائي كأس العالم للمرة الأولى في تاريخهم.

– هل تفاجأت بوجود 4 فرق أوروبية في نصف نهائي المونديال؟

بعض الشيء، فدائمًا ما أتوقع وصول فريق من أمريكا الجنوبية إلى نصف النهائي سواء كان البرازيل أو الأرجنتين أو أوروجواي، فهناك دائمًا لاعبون في أمريكا الجنوبية يتمتعون بالموهبة الكبيرة، أما هنا في أوروبا فنتمتع بالبنية التحتية والدوريات القوية في ألمانيا وإنجلترا وإسبانيا وإيطاليا وفرنسا إلى جانب تمتعنا بالقوة الاقتصادية، ودائمًا ما نجذب أفضل اللاعبين في العالم إلى دورياتنا وهذا السر وراء قوة أوروبا وهذا يفيد أيضًا بعض الدول الأصغر مثل بلجيكا وكرواتيا.

– ما تقييمك لمستوى ألمانيا في كأس العالم؟

الالتفاف وبناء فريق قادر على أن يصبح بطلًا لأوروبا والعالم عملية معقدة، وما رأيته من ألمانيا كان مثل اللوحة الفنية وأنا على ثقة في امتلاك المنتخب القوة للعودة أقوى وتطوير جيل جديد يمثل مقولة جاري لينكير الشهيرة (كرة القدم لعبة بسيطة 22 لاعبا يطاردون الكرة وفي النهاية تفوز ألمانيا).

 

 

الخبر كما ورد من المصدر

 

شاهد أيضاً

رسمياً…الزوراء يضمن مشاركته في دوري أبطال آسيا

رسمياً…الزوراء يضمن مشاركته في دوري أبطال آسيا زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.