غبطة البطريرك ساكو يزور السفارة العراقية في باريس

 

ضمن زيارته الحالية لفرنسا، زار غبطة أبينا البطريرك، مار لويس روفائيل ساكو الكلي الطوبى صباح الثلاثاء 14 تشرين الثاني 2017 مقر السفارة العراقية في باريس، يرافقه المعاون البطريركي، المطران شليمون وردوني، وراعي خورنة مار توما الرسول، الخوراسقف صبري آنار.

في بداية اللقاء، رحب سعادة السفير العراقي في فرنسا، الدكتور اسماعيل شفيق محسن، بغبطته والوفد المرافق واثنى على دور الكنيسة الكلدانية في وقوفها مع وحدة العراق والدعوة الى الحوار، ومساهماتها في مساعدة المهجرين.

وبعد ان شكر غبطته سعادة السفير على حفاوة الاستقبال تطرق الى ضرورة توحيد الجهود في المرحلة القادمة بعد نهاية تحرير كامل التراب العراقي، وانهاء حالة اللاستقرار في الوطن لكي ينصرف الجميع الى مرحلة البناء وإعادة المهجرين الى مدنهم. كما أكد على ضرورة توفير الضمانات بعدم العودة الى الاقتتال وفرض قوة القانون واشاعة مفهوم المواطنة من خلال سلطة الدستور واحترام الاخر.

ضم الوفد المرافق لغبطته، اعضاء من الرابطة الكلدانية ، وممثلين عن جمعية بين النهرين الكلدانية.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

انطلاق حوارات ويلتون بارك حول المواطنة الحاضنة للتنوّع

انطلاق حوارات ويلتون بارك حول المواطنة الحاضنة للتنوّع يجتمع 50 من القيادات الدينية وصانعي السياسات …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن