الحق مع الجوية هذه المرة

الحق مع الجوية هذه المرة
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار الرياضية العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر الحق مع الجوية هذه المرة

الحق مع الجوية هذه المرة

صفاء العبد

في مرات سابقة كنت بين المعارضين، بل والرافضين تماما لاية محاولة يمكن ان تعطل التحاق أي لاعب من لاعبينا الدوليين بصفوف منتخبنا الوطني، عندما يصار الى دعوته للمشاركة في معسكر اعدادي او مباراة خارجية مهمة، واكثر من ذلك فقد هاجمت، مثل غيري من زملاء اخرين، كل من تعمد او تسبب في منع لاعب مطلوب للانضمام الى صفوف منتخباتنا، الوطني او الاولمبي او حتى الشباب، انطلاقا من المبدأ الذي يقول “لا صوت يعلو على صوت تمثيل الوطن” عبر تلك المنتخبات، وان ليس لاحد، اياً كان، ان يحرم منتخباتنا من لاعبينا الذين يفترض ان يكونوا في خدمة تلك المنتخبات قبل خدمة اي فريق اخر او ناد يلعبون بإسمه.

تلك هي القاعدة التي يقرها المنطق في كل مكان، فالمنتخب اولا وقبل كل شيء، واكثر فان كل ما تقوم به الاندية انما هو جزء من منظومة العمل التي تصب في النهاية في خدمة المنتخبات الوطنية.

ولكن، اليس في ذلك استثناءات..؟

الاجابة نعم، لان ما كنا وما زلنا نتحدث عنه هو المشاركات الخارجية المهمة لمنتخباتنا وتحديدا البطولات التي تحتاج فيها هذه المنتخبات الى تجنيد كل طاقاتها واستثمار كل امكاناتها بالشكل الامثل وصولا الى اهداف بعينها محددة ومهمة.

اما عندما يتعلق الامر بمجرد مباراة ودية لا تقدم ولا تؤخر مثل مباراة منتخبنا التي سيخوضها امام منتخب فلسطين في فلسطين يوم السبت المقبل فان في ذلك كلام اخر.

فهنا قد أجد نفسي مدافعا عن موقف مدرب الجوية الكابتن راضي شنيشل عندما يرفض التحاق لاعبيه بالمنتخب، ليس بدون سبب وانما لسبب مقنع جدا حيث ان فريقه يستعد لخوض مباراة خارجية مهمة هي في الحقيقة اكثر اهمية بكثير من مباراة منتخبنا الودية مع فلسطين، وهنا نتحدث تحديدا عن مباراة الجوية مع اتحاد الجزائر في بطولة الاندية العربية، وهي المباراة المؤهلة الى دور الستة عشر من البطولة.

فمع اننا لا نختلف على اهمية اية مباراة يخوضها المنتخب، حتى وان كانت مجرد مباراة ودية قد تدخل في حسابات تحسين التصنيف الدولي، الا ان واقع الحال هنا يؤكد ان الجانب التنافسي يفرض نفسه بقوة عندما يتعلق الامر بمباراة اخرى ذات طابع خارجي ايضا، مثل مباراة الجوية التي سيحمل فيها الصقور اسم العراق قبل الجوبة، لانهم سيمثلون في هذه البطولة الكرة العراقية على وجه العموم.

وليس من شك طبعا في ان مدرب الجوية سيكون بأمس الحاجة للعمل مع كل لاعبيه ولا سيما الاساسيين والدوليين منهم، لكي يصل الى الجاهزية المطلوبة التي تؤهله لتقديم افضل ما لديه، وبالتالي محاولة اجتياز عقبة صعبة ممثلة باتحاد الجزائر الذي يُعد من بين الفرق الكبيرة على المستويين العربي والافريقي ايضا.

وفي تقديري الشخصي ان اتحاد الكرة يدرك فعلا مثل هذه الاهمية التي تنطوي عليها مباراة الجوية التي تتزامن تقريبا مع مباراة منتخبنا مع فلسطين دون ان يفصل بينهما سوى اربعة ايام فقط، والامر هذا لابد ان يجعله متفهما جدا لضرورة دعم الفريق الجوي بكل قوة، وتجنب حرمانه من اي من لاعبيه المهمين لانه في كل الاحوال سيكون مقبلا على مهمة خارجية لا تقل شاناً عن اية مهمة يضطلع بها المنتخب، بل هي تتفوق في اهميتها بالتأكيد عند المقارنة بينها وبين مباراة ودية لا أكثر مثل مباراتنا هذه مع المنتخب الفلسطيني، اخذين بالحسبان ان غياب دوليي الجوية سيكون بمثابة فرصة لبعض لاعبينا الاخرين لتقديم انفسهم بالقميص الوطني، واثبات جدارتهم واهليتهم لمثل هذا الشرف الكبير.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر الحق مع الجوية هذه المرة نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

تقرير.. 4 أسباب تدعم انضمام النني لليستر سيتي

تقرير.. 4 أسباب تدعم انضمام النني لليستر سيتي زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن