وزيرا الخارجية التركي والنمساوي يحاولان إصلاح العلاقات

اخبار – وزيرا الخارجية التركي والنمساوي يحاولان إصلاح العلاقات

وزيرا الخارجية التركي والنمساوي يحاولان إصلاح العلاقات

فيينا – (د ب أ):

اتفقت النمسا وتركيا على ألا يتفقان بشأن حصول تركيا على عضوية الاتحاد الأوروبي في الوقت الحالي، فيما يحاولان إصلاح علاقاتهما المتوترة، حسبما قال أكبر دبلوماسي البلدين في فيينا اليوم الخميس.

يشار إلى أن المستشار النمساوي سيباستيان كورتس، هو أحد المنتقدين البارزين لتركيا في أوروبا. وتدهورت العلاقات مع أنقرة عندما طالبت النمسا بإنهاء محادثات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، بينما كان كورتس وزيرا للخارجية.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو: “نحاول في الأساس اتخاذ خطوات لإعادة بناء الثقة”، بعد لقاء مع نظيرته النمساوية كارين كنايسل.

وذكرت كنايسل في مؤتمر صحفي لوزيري الخارجية “لقد حذفنا عمدا موضوع الانضمام للاتحاد الأوروبي” خلال اللقاء.

غير أن جاويش أوغلو انتقد بشكل غير مباشر كورتس لإبدائه الامتعاض من تركيا.

وقال: “يجب ألا يستخدم الساسة علاقتنا الدبلوماسية بطريقة شعبوية. وأتوقع أن تكون النمسا موضوعية وأمينة ونزيهة” عند تقييم تركيا.

وتصدت تركيا للنمسا بوضع عقبات أمام المسؤولين النمساويين الذين يشاركون في برنامج الشراكة بحلف شمال الأطلسي (ناتو).

وأعلن جاويش اليوم أن أنقرة قررت رفع حق الفيتو على هذا الموضوع.

واشارت كنايسل الى مرونة محتملة تجاه المواطنين النمساويين ذوي الجذور التركية، الذين يحملون جوازات سفر تركية. وكانت فيينا تعتزم في السابق اتخاذ إجراءات صارمة بحق مزدوجي الجنسية، وهو الأمر غير المسموح به بشكل عام تحت القانون النمساوي .

وفي كانون ثان/يناير، عندما زارت كنايسل إسطنبول، أعلن جاويش أوغلو أنه سيتم السماح لعلماء الآثار النمساويين بالعودة إلى موقع أفسس القديم بعدما طلبت منهم تركيا المغادرة وسط خلاف دبلوماسي في عام 2016.

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

ميسي يضع عينه على 4 صفقات للبرسا من بينهم «صلاح»

ميسي يضع عينه على 4 صفقات للبرسا من بينهم «صلاح» زوار موقعنا الكرام نقدم لكم …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن