مجموعة مبادرة السلم الاجتماعي ومؤسسة الشرق الاوسط للبحوث تؤكدان اهمية تعزيز حقوق المكونات الاثنية والدينية في اقليم كردستان

اربيل- خاص

لغرض تبادل الرأي وإطلاق اعمال مشتركة لتفعيل نشاط مجموعة مبادرة السلم الاجتماعي التي تأسست ابان الازمة السياسية في الاقليم، قام وفد من مؤسسي المجموعة، مكونا من الوزير السابق في حكومة الاقليم ورئيس الجمعية العراقية الكندية لحقوق الانسان جورج منصور ورئيس مجلس الامناء في منظمة النجدة الشعبية والناشط المدني الحقوقي هوكر جتو والرئيس السابق للجنة منظمات المجتمع المدني في برلمان الاقليم ورئيس معهد ريفورم للتنمية دانا سعيد صوفي، بزيارة الى مؤسسة الشرق الاوسط للبحوث والتقى بوزير التعليم العالي السابق في حكومة الاقليم ورئيس المؤسسة الدكتور دلاور عبد العزيز علاء الدين.

ركز اللقاء على اهمية التنسيق والتعاون المشترك وتفعيل نشاطات مجموعة مبادرة السلم الاجتماعي عبر آليات جديدة والتحرك لزج الشخصيات السياسية والوطنية والوجوه المعروفة ضمن المبادرة وذلك بغية حلحلة الواقع السياسي الراهن ومد الجسور بين القوى السياسية وتفعيل العلاقات الراكدة بينها لمصلحة المجتمع بكل مكوناته واطيافه في الاقليم.

كما تمت مناقشة المقترح الذي قدمته مؤسسة الشرق الاوسط للبحوث الى برلمان الاقليم الخاص بتأسيس مجلسين، احدهما للمكونات الاثنية والآخر للمكونات الدينية، إنطلاقا من التنوع القومي والديني والمذهبي في اقليم كردستان، الهدف منه مشاركة المكونات الاثنية والدينية في الحياة السياسية في الاقليم وفي عمليات التشريع والقرار والتنفيذ والمتابعة. وجرى التأكيد على اهمية تعزيز حقوق المكونات الاثنية والدينية في الاقليم من خلال مشاركتها الفاعلة في الحكم وفي المؤسسات والمحافل بما في ذلك المشاركة في مجالي الامن والدفاع واتخاذ القرارات المهمة.

شاهد أيضاً

الرابطة الكلدانية – بيان بمناسبة ذكرى مذبحة صوريا الكلدانية

تمر في هذه الأيام الذكرى التاسعة والاربعون لمذبحة قرية صوريا الكلدانية الواقعة في ناحية السليفاني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.