قيادي في الدعوة لـ(باسنيوز): التحالفات السياسية المعلنة "اعلامية" فقط !

اخبار – قيادي في الدعوة لـ(باسنيوز): التحالفات السياسية المعلنة "اعلامية" فقط !

قال ان تشكيل الحكومة يتطلب تحالف هذه القوائم الخمسة…

  

أكد القيادي في حزب الدعوة الاسلامية جاسم محمد جعفر، اليوم الخميس، عدم وجود اي تحالفات سياسية حقيقية بهدف تشكيل الكتلة الأكبر ، حتى هذه اللحظة .

وقال جعفر، لـ(باسنيوز)، ان ” التحالفات التي تم الاعلان عنها، غير حقيقة، بل هي مجرد تحالفات اعلامية فقط ” وفق تعبيره ، مردفاً بالقول ، ان “هذه التحالفات الاعلامية قد تنفك في اي لحظة، وفق مصالح الكتل السياسية الداخلة فيها”.

وسعى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي تصدر ائتلافه ‹سائرون› الانتخابات التشريعية العراقية ، سعى خلال الفترة الماضية لعقد تحالفات مع القوى الفائزة لتشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر بهدف تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، حيث تحالف مع ‹الوطنية› و‹الحكمة› وفيما بعد أعلن تحالفه مع ‹الفتح› ومن ثم ‹النصر›.

وأضاف القيادي في حزب الدعوة (بزعامة نوري المالكي) ان “تشكيل الحكومة الجديدة يتطلب تشكيل تحالف موحد يضم كل من (سائرون، النصر، الفتح، دولة القانون، الحكمة)، ودون هذا التحالف صعب جداً تشكيل الحكومة”.

نتيجة بحث الصور عن جاسم محمد جعفر

وكان القيادي في ‹التحالف الوطني› جاسم البياتي، اعتبر امس الأربعاء، أن الحكومة العراقية الجديدة لن تتشكل دون عودة التحالف إلى الواجهة السياسية.

وقال البياتي، لـ (باسنيوز)، إن «تشكيل الحكومة العراقية الجديدة يتطلب الأغلبية البرلمانية، وهذه الأغلبية لن تتوفر دون إعادة لملمة التحالف الوطني بجميع قوائمه الخمسة الكبيرة (النصر، الفتح، سائرون، الحكمة، دولة القانون)»، وفق رأيه.

وأضاف أن «هناك حراك يجري منذ فترة من أجل إعادة إنشاء التحالف الوطني من جديد، ليكون هو الكتلة الأكبر، وهو من سيشكل الحكومة، بمشاركة قوى سنية وكوردية».

وأفضت انتخابات 12 مايو/ ايار الماضي عن تصدر ائتلاف ‹سائرون› الذي يدعمه الصدر، فيما حلت قائمة ‹الفتح› بزعامة هادي العامري بالمرتبة الثانية، ومن ثم ‹النصر› و‹دولة القانون› و‹الحكمة›­ وغيرها.

 

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

بدء إعادة وتأهيل 10 الاف منزل متضرر في الموصل القديمة

بدء إعادة وتأهيل 10 الاف منزل متضرر في الموصل القديمة اخبار العراق – زوار موقعنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.