دراسة: الخضروات الغنية بالمركبات الطبيعية تقي من سرطان الأمعاء

دراسة: الخضروات الغنية بالمركبات الطبيعية تقي من سرطان الأمعاء
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار الطبية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر دراسة: الخضروات الغنية بالمركبات الطبيعية تقي من سرطان الأمعاء

دراسة: الخضروات الغنية بالمركبات الطبيعية تقي من سرطان الأمعاء
 

 

أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن المركبات الطبيعية التي تنتجها الخضروات يمكن أن تساعد في الحفاظ على أمعاء سليمة ومنع سرطان القولون.

الدراسة أجراها باحثون بـ”معهد فرانسيس كريك” في بريطانيا، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Immunity) العلمية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الفريق مجموعة من الفئران التي أطعموها حمية غذائية غنية بالخضروات مثل اللفت والملفوف والقرنبيط.

ووجد الباحثون أن الفئران التي تغذت على نظام غذائي غني بمركب “أندول-3 كاربينول” الذي يتم إنتاجه في الأمعاء عند هضم الخضروات، ساعد على حماية الأمعاء من الالتهابات وسرطان القولون.

واكتشف الفريق أن الخضروات مثل اللفت والملفوف والقرنبيط، تقي من التهاب القولون وسرطان القولون، عن طريق تنشيط بروتين يسمى مستقبل “الهيدروكربون الأريل” (AhR).

وأشار الفريق إلى أن مستقبل (AhR) يعمل كجهاز استشعار، حيث يمرر الإشارات إلى الخلايا المناعية والخلايا الظهارية في بطانة الأمعاء لحمايتها من الاستجابات الالتهابية لتريليونات البكتيريا التي تعيش في الأمعاء.

ويعتبر سرطان القولون والمستقيم، ثاني أكثر الأسباب شيوعا للوفاة المرتبطة بالسرطان في أوروبا، حيث يتسبب في وفاة 215 ألف شخص سنوي ا.

ومن المتوقع إصابة أكثر من 2.2 مليون شخص بسرطان القولون والمستقيم، المعروف أيض ا باسم سرطان الأمعاء، في جميع أنحاء العالم بحلول 2030.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر دراسة: الخضروات الغنية بالمركبات الطبيعية تقي من سرطان الأمعاء نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

لماذا يلعب التقدم فى العمر والحمل دور الإصابة بدوالى الساق؟

لماذا يلعب التقدم فى العمر والحمل دور الإصابة بدوالى الساق؟ زوار موقعنا الكرام نقدم لكم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.