استطلاع: تفوق الديمقراطيين بنسبة 11% قبل شهرين من انتخابات التجديد النصفى للكونجرس

استطلاع: تفوق الديمقراطيين بنسبة 11% قبل شهرين من انتخابات التجديد النصفى للكونجرس
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر استطلاع: تفوق الديمقراطيين بنسبة 11% قبل شهرين من انتخابات التجديد النصفى للكونجرس

أظهر أحدث استطلاع للرأى العام ميلا كبيرا لدى الناخبين الأمريكيين للتصويت لصالح المرشحين الديمقراطيين بوجه عام والسيدات منهم بوجه خاص، وذلك قبل نحو شهرين من انتخابات التجديد النصفى للكونجرس، الأمر الذى ترتفع معه احتمالية أن يواجه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب مشكلات مع الكونجرس إذا فاز الديموقراطيون بـ23 على الأقل من مقاعد الجمهوريين الحالية فى مجلس النواب، فى الانتخابات المقرر إجراؤها فى نوفمبر المقبل.

وبيّن الاستطلاع – الذى أجرته صحيفة (يو إس إيه توداي) بالاشتراك مع جامعة (سوفولك) الأمريكية – أن 50% ممن شملهم الاستطلاع رجّحوا أنهم سيصوتون للمرشحين الديموقراطيين للكونجرس فى دوائرهم الانتخابية، مقابل 39% رجّحوا التصويت للجمهوريين.
وذكرت الصحيفة أن التفوق الكبير للديمقراطيين فى الاستطلاع من شأنه – حال بقائه على هذه النسبة – تمكينهم من السيطرة على مجلس النواب الذى تسيطر عليه أغلبية جمهورية حتى الآن، مما يمنح الديموقراطيون السلطة لفتح التحقيقات وحتى النظر فى عزل ترامب من منصبه.
ويرى مؤيدو ومعارضو ترامب على السواء أن مخاطر انتخابات نوفمبر على الجمهوريين وترامب أكبر من المعتاد.

ونقلت (يو إس إيه توداي) عن ديفيد واسرمان من مؤسسة (ذا كوك بوليتيكال ريفيو) المستقلة المتخصصة فى تحليل البيانات المتعلقة بالانتخابات والحملات الانتخابية قوله: "إن المحللين يُقدّرون بـ8% نسبة التفوق التى يحتاجها الديموقراطيون لشغل 23 مقعدا على الأقل من مقاعد الجمهوريين الحالية للفوز بالأغلبية فى مجلس النواب".

وأشارت الصحيفة إلى أن نسبة التفوق لصالح الديموقراطيين الظاهرة فى الاستطلاع الجديد (11%) قد لا تكون كافية لحسم الأغلبية للحزب الديموقراطى، معللة ذلك بأن النسبة التى لم تحدد قرارها بعد بشأن التصويت لأى حزب (حوالى 10% فى هذه الحالة) تميل تاريخيا لصالح الحزب الممسك بزمام السلطة.

ووفقا للبيانات المنشورة على موقع مجلس النواب على شبكة الإنترنت، يحتفظ الجمهوريون حاليا بـ236 مقعدا فى المجلس، بينما يشغل النواب الديموقراطيون 193 مقعدا، وتبقى 6 مقاعد خالية بسبب استقالة أو وفاة شاغليها، من بينها 4 مقاعد كانت لأعضاء جمهوريين ومقعدان للديمقراطيين.

وتجرى المنافسة فى انتخابات التجديد النصفى المقبلة على كل مقاعد مجلس النواب، وعددها 435، بينما تجرى الانتخابات على 35 مقعدا فقط من مقاعد مجلس الشيوخ الـ100، معظمها من المقاعد التى يسيطر عليها الديموقراطيون، مما يجعل حسم الأغلبية لهم فى مجلس الشيوخ فى الانتخابات المقبلة أمرا صعبا.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر استطلاع: تفوق الديمقراطيين بنسبة 11% قبل شهرين من انتخابات التجديد النصفى للكونجرس نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

شح المياه يخفض إنتاج الحبوب بالعراق إلى النصف

شح المياه يخفض إنتاج الحبوب بالعراق إلى النصف زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.