أفتتاح نصب الابادة الجماعية لشعبنا في مزار مار أيليا

gg

افتتح مساء يوم الاحد ٣ تموز ٢٠١٦ النصب الرسمي للإبادة الجماعية التي طالت شعبنا المسيحي من قبل تنظم الدولة الاسلامية.
افتتح صاحب السيادة مار بشار وردة رئيس اساقفة اربيل الكلدانية الجزيل الاحترام وبحضور مدير عام شؤون المسيحيين السيد خالد البير والاباء الكهنة الافاضل والاخوات الراهبات المحترمات وجمعا غفير من المؤمنين.
حيث القى الاب دوكلاس البازي كلمة شرح بها ضرورة حث المجتمع الدولي على اتخاذ خطوات فعلية وعملية لانقاذ الوجود الشعب المسيحي. وتم تقديم الصلوات الطقسية الخاصة برقاد الشهداء بحناجر جوقة الاطفال التي تدعى جوق ١٠٠ عام.
ومن بعض معاني النصب:
الحجارة من الموصل. والمفاتيح تدل على فقدان قرانا وكنائسنا ومساكننا. الاسلاك الشائكة هي التنظيم الداعشي الذي يلف حول الحجر والجرس بمعنى يخنق الحضارة والدين. ويتوسط الجدار باب عليه حرف نون يتوسط الصليب الشرقي. وأسفل الجدار شاشة الكترونية تظهر على التوالي اسماء الشهداء وصورهم اضافة الى صور الشهداء والكنائس من مصر وسوريا ولبنان.

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

مقابلة مع البطريرك الكلداني لويس روفائيل ساكو اجراها موقه مجلس الاساقفة الايطاليين SIR

إن البابا فرانسيس هو رجل منفتح ويبحث عن السلام والأخوة. الجميع في العراق: مسيحيين ومسلمين، …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن