محاضرة للمطران مار بشار وردة في كندا

0

ماجد عزيزة – كندا
ألقى سيادة المطران مار بشار وردة راعي أبرشية أربيل الكلدانية مساء السبت الماضي محاضرة في كاتدرائية الراعي الصالح الكلدانية في تورونتو بكندا بعنوان (الرحمة الإلهية) بمناسبة سنة الرحمة الإلهية التي أعلنها قداسة البابا فرنسيس. تحدث فيها عن ان الرحمة هو شعور الإنسان بالآخر، والرحمة من الرحم، وهو شعور بين اثنين، تماما كالأم التي تشعر بثمرة رحمها في شعورها مع طفلها.
وأكد ان رحمة الله تخلق انسانا جديدا، وان الله في سنة الرحمة لا يريد ان يكون البشر حزانى بل فرحين، وان انسان القرن 21 انسان متعب ومهموم وقلق، وكأن الله غير موجود في حياته، لهذا فان الرحمة تقول للانسان: ارحم نفسك فانت تحتاج الله.
وأكد المحاضر بأن الانسان في سنة الرحمة يدخل إلى عرس الله، ولهذا فانه يدخل للكنيسة من باب الرحمة، وحين يدخل سيجد العرس السماوي، لأن الدخول من باب الرحمة في الكنيسة هو رمز لدخول السيد المسيح إلى قلب الإنسان، وقال: ان الرحمة لا تعني أن يجلس الانسان على كرسي الله ويبدأ بدينونة الآخرين، فمن نحن حتى ندين الآخرين مؤكدا، بأن القديس هو الانسان الذي يشعر بانه أكثر شخص خاطيء، فيسوع قال (لا تدينوا لئلا تدانوا).
ثم تحدث المطران مار بشار وردة عن أحوال المسيحيين المهجرين في اربيل وعينكاوة، وقدم تفاصيل بالارقام عن ذلك، بعدها استمع لبعض الأسئلة واجاب عنها. حضر المحاضرة سيادة المطران مار عمانؤيل شليطا راعي ابرشية مار أدي الكلدانية في كندا والأب ضياء صليوه كاهن كاتدرائية الراعي الصالح.

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

المدبر البطريركي لأبرشية القاهرة الكلدانية يعايد بالمولد النبوي

المدبر البطريركي لأبرشية القاهرة الكلدانية يعايد بالمولد النبوي بمبادرة لتقوية الوحدة الوطنية وأواصر المحبة والسلام …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن