قوة امنية تعتدي بالضرب على إعلاميين في البصرة

قوة امنية تعتدي بالضرب على إعلاميين في البصرة
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر قوة امنية تعتدي بالضرب على إعلاميين في البصرة

(المستقلة).. اعلنت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق عن تعرض مجموعة من الإعلاميين للاعتداء بالضرب و مصادرة احهزة التصوير من قبل قوة امنية صباح اليوم في البصرة ومُنعوا من التصوير.

ونقلت الجمعية في بيان اصدرته عن مراسل الحرة في البصرة (سعد قُصي) قوله، “انه و مجموعة من زملائه كانوا في حادثة الاعتداء حيث تم ضربه و مصور وكالة رويتزر و احد مراسلي المربد (عصام السوداني) تعرضوا للضرب و مصادرة كاميراتهم ومعداتهم، اثناء فض خيم الاعتصام في البصرة صباح اليوم، على يد قوة امنية ملثمة لم تظهر ملامح او رتب عناصرها المعتدين، ومنعت القوة ذاتها بقية الاعلاميين والصحفيين من التغطية.”

وفي الوقت الذي ادانت الجمعية ما تعرض له الصحفيون “من هتك لحرية التعبير”، حذرت من “تقييد الحريات الصحفية و الاعتداءات المشينة و المتكررة” التي يتعرض لها الصحفيون في البصرة على يد القوات الامنية، محملة رئيس الوزراء “مسؤولية الخرق المتكرر للدستور، وعدم تدخله وبشكل فوري، و محاسبة كل من يتعرض لأحد الكوادر الإعلامية.”

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر قوة امنية تعتدي بالضرب على إعلاميين في البصرة نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

تقرير: فؤاد حسين منافس شرس لبرهم صالح ولهذا الغى البرلمان فقرة رئاسة العراق

تقرير: فؤاد حسين منافس شرس لبرهم صالح ولهذا الغى البرلمان فقرة رئاسة العراق زوار موقعنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.