العبادي يضرب احتواء تشظي "الدعوة" والتفاهم مع المالكي باجتماع مع الغريم

العبادي يضرب احتواء تشظي "الدعوة" والتفاهم مع المالكي باجتماع مع الغريم
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر العبادي يضرب احتواء تشظي "الدعوة" والتفاهم مع المالكي باجتماع مع الغريم

العبادي يضرب احتواء تشظي "الدعوة" والتفاهم مع المالكي باجتماع مع الغريم

شفق نيوز/ فيما لم يتضح ما إذا كان سيجري خلال جلسة البرلمان العراقي اليوم تسجيل الكتلة الأكبر التي ترشح رئيس الحكومة، فإن حضور رئيس الوزراء حيدر العبادي أمس مؤتمر كتلة “الإصلاح والإعمار”، التي تضم تحالفه النصر وتحالف سائرون بزعامة مقتدى الصدر، وتيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم والوطنية بزعامة إياد علاوي، مثل أول خرق للاتفاق الذي جرى بينه وبين زعيم ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، في اجتماع قيادة حزب الدعوة أول من أمس.
وكانت قيادة حزب الدعوة اجتمعت أول من أمس بحضور المالكي والعبادي بهدف احتواء التشظي الحاصل في صفوفه جراء مضي العبادي مع كتلة الإصلاح والإعمار ومضي المالكي وتحالفه دولة القانون في تحالف مع تحالف الفتح بزعامة هادي العامري. واتفق في الاجتماع على توحيد الحزب بما في ذلك توحيد تحالفي النصر ودولة القانون.
إلى ذلك، انتهت الجولة الأولى من المنافسة الكوردية – الكوردية الشرسة على منصب رئيس الجمهورية وذلك بخلو جدول أعمال جلسة البرلمان اليوم من فقرة انتخاب الرئيس فيما أقفلت أسماء المرشحين للمنصب عند 14 مرشحا بينهم 8 كورد يتقدمهم فؤاد حسين عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني وبرهم صالح عن الاتحاد الوطني الكوردستاني.
الأسباب التي سعى رئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني خلال مباحثاته في اليومين الماضيين في بغداد والنجف إلى إيضاحها هي محاولة التوصل إلى توافق بين الحزبين الرئيسيين في الإقليم بشأن مرشح متفق عليه ساندتها المهلة الدستورية التي تتيح انتخاب الرئيس حتى الثالث من شهر أكتوبر (تشرين الأول) المقبل بعد احتساب مصادقة المحكمة الاتحادية على أسماء المرشحين ومن ثم تليها فترة تلقي الطعون.
وعقب مباحثات بارزاني مع القادة العراقيين، لا سيما ممثلي الكتلتين البرلمانيتين الأكبر “الإصلاح والإعمار” و”البناء”، لم يتسرب عنها ما يبين إلى أي من المرشحين الكورديين تتجه بوصلة التأييد.
وبدأ برهم صالح أمس مباحثاته مع نفس قادة وممثلي الكتل في بغداد التي وصلها على رأس وفد من الاتحاد الوطني يضم بين أعضائه بافل طالباني نجل الرئيس الراحل جلال طالباني.
المنافسة الكوردية – الكوردية على منصب رئيس الجمهورية أدت إلى شعور بالأسى لدى الأوساط الكوردية التي باتت تشعر أن الكورد فقدوا الميزة التي كانوا يفتخرون بها وهي أنهم بيضة القبان، بحسب تقرير للشرق الاوسط.
بدوره، أعلن رئيس البرلمان العراقي، محمد الحلبوسي خلال مؤتمر صحافي عقده في مدينة النجف عقب لقائه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر “نحن ملتزمون بأن يكون انتخاب رئيس الجمهورية ضمن التوقيتات الدستورية وإن لم يُحسم بالتوافق فسنلجأ للتصويت”.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر العبادي يضرب احتواء تشظي "الدعوة" والتفاهم مع المالكي باجتماع مع الغريم نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

المصدر

شاهد أيضاً

الإعلان عن النتائج النهائية لانتخابات برلمان كردستان

الإعلان عن النتائج النهائية لانتخابات برلمان كردستان اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم لكم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.