نبؤات نوستراداموس عن ترامب وحوادث عام 2017

الكاتب: وردااسحاق

نبؤات نوستراداموس عن ترامب وحوادث عام 2017 

 

بقلم / وردا أسحاق عيسى

 

وندزر- كندا

نوستراداموس هو مايكل ( ميشيل ) نوسترادام ، كان طبيباً وصيدلانياً ومنجماً وفيلسوفاً ورائياً وكاتباً فرنسياً . تتحدث كتاباته التي دونت في كتاب يوصف فيها الأحداث في العالم بعد مماته بألفي سنة ، لا وبل حدد سنة نهاية العالم في عام 3797م عندما قال ، أن العالم سينتهي. علماً بأن الله قد أخفي هذه الساعة وستأتي كلص سارق في وقت لم يتوقعه نوستراداموس .

ولد ميشيل دي نوسترادام في ديسمبر 21 عام 1503 وتوفي في 2تموز 1566 .

في عام 1512 تخلت الأسرة عن الديانة اليهودية لكي تعتنق المسيحية وعلى المذهب الكاثوليكي وكان نوستراداموس حينها لا يتجاوز التاسعة من عمره ، وكان الأبن البكر وله أربع أخوة . أصبح الذكاء العظيم الذي كان يمتلكه واضحاً منذ أول شبابه وقد أوكل والده أمر تعليمه لجده جان فعلمه قواعد اللغات اللاتينية والأغريقية والعبرية فأصول الرياضيات والتنجيم الذي سماه نوسترادموس ب ( العلم السماوي ). بعد وفاة جده علد الى والده فأرسله عام 1522 لدراسة الطب في مدينة نبيلييه عندما كان عمره 19 سنة فتخرد طبيباً .

أنتشرفي فرنسا مرض الطاعون الخبيث المسمى ب ( الطاعون الأسود ) واستمر الى القرن السادس عشر فكان يرتحل في حياته من مدينة الى أخرى ليعالج المرضى ، عمل بدون توقف في الوقت الذي هرب الكثير من الأطباء خوفاً من الأصابة ، وكان يستخدم طرق أبداعية في العلاج وفي تحضير الدواء المناسب كصيدلي بارع . بعد أربعة سنوات من الترحال عاد الى مونيلييه لأكمال الدكتوراه فانخرط في الدراسة في 23 تشرين الثاني – نوفمبر 1529 فنال شهادة الدكتوراه .

بدأت نبؤاته في مدينة صالون الفرنسية الذي استقر فيها . وكان هناك صبيا من الحاشية وأرد في عام 1550 أن يكشف على شامات جسده لأن هذا كان شكلا من أشكال التنؤ الشائعة في تلك الفترة لكن الصبي أستحى وهرب منه ، لكن نوستراداموس استطاع الكشف على جسد الصبي عندما كان نائماً فأعلن بأن الصبي ( هنري ) سيكون ملكاً على فرنسا بأسم ( هنري الرابع ) . أشتهر في العصر الحديث منذ نبوئته عن المانيا وهزائمها في الحروب العالمية في القرن الماضي . ومن أشهر تنبؤاته التي أذهلت الجميع أنه بعد انتهاء الثورة الفرنسية بأربعة أيام وذلك في عام 1789 قام ثلاثة سكارى فرنسيين بنبش قبر نوسراداموس فوجدوا جثنه ومعلق على صدره قلادة كبيرة محفور عليها بخطة تاريخ وفاته على جانب ، وعلى الجانب الآخر وجدوا ما يلي ( بعد انتهاء الثورة الكبرى بأيام – وكتب تاريخ اليوم الذي نبش فيه قبره – سيقوم ثلاثة سكارى بنبش قبري وعندما يقرأوا آخر نبوئاتي سيهلعون وتطاردهم الشرطة فتقتل أثنان ويصاب الآخر بجنون ) وفعلاً ما أن قرأووا المكتوب فهلعوا وركضوا فطاردتهم الشرطة فتطلق عليهم النار ليموت أثنان وعندما يرى صديقهم مقتلهم يصيبه الجنون ليثبت نوستراداموس حتى بعد موته أنه تنبأ بالحق .

بعد زواجه من الزوجة الثالثة قرر الأستقرار بها في بقية حياته لكي يتفرغ لكتابة كل ما يراه في بصيرته التنبؤية ويركز أكثر فأنجز كتابين الأول تقويماً سنوياً في عام 1550 . والثاني كتاب ( التكهنات ) في عام 1554. في عام 1555 أكمل الجزء الأول من كتابه الخاص بالتنبؤات والتي تحتوى على تكهنات تبتدىء من زمانه ، كان يقرأ في الليل بكتبه الخاصة بالغيبيات ويكتب بعد ذلك تنبؤاته على شكل شكل مقطوعات شعرية ، ففي كل كتاب يكتب مئة مقطوعة رباعية أو شعرية . وكان ينوي كتابة 10000 رباعية لكن موته حال دون ذلك .

وجدت النسخة الأصلية في عام 1555 م ثم توالت النسخ الأخرى عنها في القرن السادس عشر وما بعده . وجدت هذه النبؤات أرضاً صالحة لها بعد ظهور هتلر الذي أسماه نوستراداموس ب ( هيستر ) وكان لديه هذا الكتاب الذي أستعاره من زوجته . وكان نابليون بونابارت يحمل كتاب نوستراداموس معه أيضاً . كما كان لا يفارق مكتب الوزير الأول لأليزابيث الأولى ملكة بريطانيا ، كما وجد أيضاً في مكتبة الفاتيكان . كما تقتني حكومات الدول العظمى اليوم نسخة من هذا الكتاب الذي نبؤاته مدونة على شكل نقاط  ، نجد بعضها مكتوبة لأنها تحققت ، أما القادمة فيكتب رقم النقطة فقط دون أن يكتب أمامها النبؤة لأن الدول العظمى أحتكروا تلك الأسرار الثمينة التي يتكلون عليها في سياستهم ولرسم خطط للمستقبل ، لهذا يتم نشر النبؤة بعد الحدث ، فكل طبعة جديدة تحتوي على عدد أكبر من النبؤات التي حصلت . ترجم هذا الكتاب الى لغات عديدة ومنها العربية .

نبؤات نوستراداموس عن الرئيس دونالد ترامب وأحداث عام 2017

كان للرائي الكبير نوستراداموس رؤى مسبقة عن عام   2017 وكما نقلتها مجلة ناشنال أكزامنرالأمريكية بعددها الصادر يوم 30 كانون الأول عام 2017 :

National Examiner in Jan 2017

قال عن هذه السنة بأنها ستكون صادمة غير مستقرة وصعبة الميراس ، وقد قال عن الصين ستتخذ خطوات جريئة في تحسين الأقتصاد الغير مستقر ، وستستمر ظروف أقتصادية صعبة في أيطاليا والأمم الأخرى . كذلك يتحدث عن صراعات تسمى بالحروب الحارة التي يراها البعض أنها ترجع الى ما يسمى بالأحتباس الحراري وتغيير المناخ .

تنبأ بفضيحة سوف تهز العرش البريطاني بأن هناك في خزانة الملكة رسائل وجدت ليس عليها تواقيع أو أسم ، مؤلف تلك الرسائل وحيَلة أخفاء أسم الكاتب هي لكي لا يعرف أحد العشيق الحقيقي للملكة .

قال ستبدأ حرب بين عالمين عظيمين وقويين ستستمر 27 سنة والشرق سيضعف الغرب وسيبدأ وقت العنف الأكبر مع ظهور المذنب في السماء . سيحدث قتال نووي وكوارث طبيعية ، كما سيضطرب كوكب الأرض عندما يقترب كوكب كبير من الأرض .

من الواضح أن نوستراداموس كان متوقعاً أنتخاب الرئيس دونالد ترامب كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية ، ويتبعه أحتجاج المنتقدين والمعارضين ، وسوف يكون هناك رئيس الحربية ( وزير الدفاع ) منتخب يمتاز بالجرأة والوقاحة .

النبؤات شملت أيضاً هيلاري كلنتون ولكن الحكيم على ما يبدو كان يفكر بطريقة عالية بها ، حيث قال عنها بأنها أمرأة مسترجلة تسعى الى بذل ذاتها للشمال ( أي أميركا ) .

تنبأ نوستراداموس بوقوع زلزال كبير وهو الأعظم في التاريخ في أميركا ، وسيؤثر بصورة خاصة على غرب البلاد ( وهنا يعني منطقة كاليفورنيا ) وقوة الزلزال ستؤثر على بلدان أخرى من العالم .

أضاف قائلاً : سوف يكون هناك هدنة بين أوكرانيا وروسيا وأمم أميركا اللاتينية وستستمر حتى يتراجع سياسيي الجناح اليساري .

أما عن تكنولوجيا الطاقة الشمسية فقال ، ستستمر بالنمو وستعد بأنها جزء كبير من القوة الكونية التي ستساعد الأقتصاديات وجناح الأعمال وترتفع تكاليف الطاقة .

تمرد جماهيري قوي سيحدث وسيهدم نظام الضرائب ( التاكسات ) هذا ما قاله نوستراداموس ( أن الناس يرفضون دفع الضريبة للملك ) في ذلك اليوم سيحتفل الكثيرون بالحرية في بلد توجد فيه ضرائب بلا رحمة .

رحلة تجارية فضائية ستبدأ حول مدار الأرض .

 

 

يمكنك مشاهدة المقال على منتدى مانكيش من هنا

شارك الموضوع وادعم موقعنا لكي نستمر

شاهد أيضاً

بمناسبة الذكرى الثالثة للتهجير مستقبل سهل نينوى في ظل غياب المسيحيين منه

بهنام شابا شمني ثلاث سنوات من التهجير كانت قاسية على مسيحيي سهل نينوى في كل …