مقالات دينية

سلسلة الرجوع إلى الله  الجزء الحادي عشر  والأخير ..♰..♰..♰

سلسلة الرجوع إلى الله  الجزء الحادي عشر  والأخير
..♰..♰..♰

 

شعور الله برجوعنا إيه
من إنجيل لوقا أصحاح 15

20 فَقَامَ وَجَاءَ إِلَى أَبِيهِ. وَإِذْ كَانَ لَمْ يَزَلْ بَعِيدًا رَآهُ أَبُوهُ، فَتَحَنَّنَ وَرَكَضَ وَوَقَعَ عَلَى عُنُقِهِ وَقَبَّلَهُ.
21 فَقَالَ لَهُ الابْنُ: يَا أَبِي، أَخْطَأْتُ إِلَى السَّمَاءِ وَقُدَّامَكَ، وَلَسْتُ مُسْتَحِقًّا بَعْدُ أَنْ أُدْعَى لَكَ ابْنًا.
22 فَقَالَ الأَبُ لِعَبِيدِهِ: أَخْرِجُوا الْحُلَّةَ الأُولَى وَأَلْبِسُوهُ، وَاجْعَلُوا خَاتَمًا فِي يَدِهِ، وَحِذَاءً فِي رِجْلَيْهِ،
23 وَقَدِّمُوا الْعِجْلَ الْمُسَمَّنَ وَاذْبَحُوهُ فَنَأْكُلَ وَنَفْرَحَ،
24 لأَنَّ ابْنِي هذَا كَانَ مَيِّتًا فَعَاشَ، وَكَانَ ضَالاًّ فَوُجِدَ. فَابْتَدَأُوا يَفْرَحُونَ.
هذا هو شعور الله حين يرجع التائب إليه يستقبله بفرح عظيم بالضبط كما فعل الأب حين أبصر ابنه من بعيد .
وقد أكد المخلص هذه الحقيقة قاطعا الحق باستقامة حين قال :
أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ هكَذَا يَكُونُ فَرَحٌ فِي السَّمَاءِ بِخَاطِئٍ وَاحِدٍ يَتُوبُ أَكْثَرَ مِنْ تِسْعَةٍ وَتِسْعِينَ بَارًّا لاَ يَحْتَاجُونَ إِلَى تَوْبَةٍ. لوقا 15 : 7
إنه شعور الآب السماوي برجوع كل ضال عن الطريق نحو طريق الله يحتضننا الله بحبه ويقبلنا فرحا ينادي الملائكة بقوله هاتوا الحلة الأولى وألبسوه أي انزعوا عنه ثوب الخطيئة وألبسوه الحلة الأولى أي مخلوق ثانية هلى صورة الله ومثاله كآدم ما قبل السقوط .
وضعوا خاتما في يمينه .
الخاتم في لغة الكتاب المقدس معناه تجديد العهد أي ليكن عهد الاعتراف والتوبة عهدا جديدا أبديا بيني وبين كل ضال راجع .
وحذاء في رجليه .
الحذاء هو وصف لمن يسير في هذه الحياة في طريق الإنجيل حيث يقول الرسول بولس عن أسلحة الإيمان :
وَحَاذِينَ أَرْجُلَكُمْ بِاسْتِعْدَادِ إِنْجِيلِ السَّلاَمِ. أفسس 6 : 15
أما الفرح في بيت الأب حين استقبل ابنه الضال فهو عرس السماء برجوع كل ضال إلى الله
وَلَمَّا أَخَذَ السِّفْرَ خَرَّتِ الأَرْبَعَةُ الْحَيَوَانَاتُ وَالأَرْبَعَةُ وَالْعِشْرُونَ شَيْخًا أَمَامَ الْخَروفِ، وَلَهُمْ كُلِّ وَاحِدٍ قِيثَارَاتٌ وَجَامَاتٌ مِنْ ذَهَبٍ مَمْلُوَّةٌ بَخُورًا هِيَ صَلَوَاتُ الْقِدِّيسِينَ. رؤيا 5 : 8
وَسَمِعْتُ صَوْتًا مِنَ السَّمَاءِ كَصَوْتِ مِيَاهٍ كَثِيرَةٍ وَكَصَوْتِ رَعْدٍ عَظِيمٍ. وَسَمِعْتُ صَوْتًا كَصَوْتِ ضَارِبِينَ بِالْقِيثَارَةِ يَضْرِبُونَ بِقِيثَارَاتِهِمْ، رؤيا 14 : 2
وهذه صورة سماوية لغالبي الشيطان
وَرَأَيْتُ كَبَحْرٍ مِنْ زُجَاجٍ مُخْتَلِطٍ بِنَارٍ، وَالْغَالِبِينَ عَلَى الْوَحْشِ وَصُورَتِهِ وَعَلَى سِمَتِهِ وَعَدَدِ اسْمِهِ، وَاقِفِينَ عَلَى الْبَحْرِ الزُّجَاجِيِّ، مَعَهُمْ قِيثَارَاتُ اللهِ، رؤيا 15 : 2
هذه صورة فرح السماء بتوبة الخطاة .
علينا أن نسير ونرجع إلى طريق الله بالصلاة والصوم والسهر المقدس لكي نكون فعلا مستحقين لهذا العرس ونعيشه بين الملائكة  والقديسين مع القيثارات السماوية  .
آمين
ويتبقى فقط خاتمة السلسلة قريبا
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x