التغيير تصف اجراء للعبادي بالـ"مخيب": يهرب نحو البرلمان

التغيير تصف اجراء للعبادي بالـ"مخيب": يهرب نحو البرلمان
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر التغيير تصف اجراء للعبادي بالـ"مخيب": يهرب نحو البرلمان

التغيير تصف اجراء للعبادي بالـ"مخيب": يهرب نحو البرلمان

شفق نيوز/ وصف النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبدالله، اليوم السبت، حضور رئيس الوزراء حيدر العبادي الى مجلس النواب الجديد بدلاً من التواجد في البصرة في هذا الظرف الاستثنائي بأنه “إجراء مخيب للآمال”، مبيناً أن العبادي لم يحصل على ثقته من هذا البرلمان بل من البرلمان السابق.

وقال عبد الله في بيان ورد لشفق نيوز “كنا ننتظر من العبادي ان یتوجە برفقة وزرائه فورا الی البصرة لتلبية مطالب المتظاهرين ووضع حد للأحداث الدامية وتدارك الأمور قبل أن تصل الى مرحلة أشد خطورة، إلا أننا فوجئنا بأنه سيحضر في جلسة مجلس النواب”.

وأضاف عبدالله انه “بغض النظر عن دستوریة الجلسة فنحن ندعم ونؤيد أية محاولة باتجاە تقدیم حلول سریعة و فعالة لمعالجة الأوضاع المتدهورة في البصرة وتلبية مطالب الأهالي التي هي حقوق أساسية وليست منة أو فصلاً من الحكومة، لكن تواجد العبادي في البرلمان فقط يعني أنه سيقدم وعوداً فقط لا أكثر، بالاضافة الى أن البرلمان الجديد ليس هو من أعطى الشرعية للعبادي بل البرلمان السابق”.

وأوضح انه “يجب ان یتواجد العبادي في الشارع مع المتظاهرین ليصغي الى همومهم ومعاناتهم ومشاكلهم، وأن يتدخل بنفسە لحقن الدماء وتدارك الموقف قبل أن يتدهور ويصل الى مراحل أشد خطورة، لكنه يحاول الهرب الی البرلمان بدلاً من الشارع”.

وأكد عبدالله ان “أهلنا في البصرة انتفضوا ضد الواقع البائس الذي تعيشه محافظتهم الغنية بالثروات، ومن واجب الحكومة أن تحترم شعبها وتلبي مطالبه وتعطيه حقوقه قبل أن يضطر الناس للنزول الى الشارع بعد أن يئسوا من تنفيذ الحكومة لوعودها”.

وتظاهر عشرات الأشخاص عصر يوم الجمعة امام القنصلية الإيرانية العامة في محافظة البصرة اقصى جنوب العراق مطالبين بكف طهران عن التدخل بشؤون العراق.

وطالب المحتجون إيران أيضا بسحب الأحزاب الموالية لها بالمحافظة، والتي اتهموها بإدارة الفساد المالي والإداري في مؤسسات الدولة ودوائرها.

وقالت مصادر امنية عراقية، ان المحتجين اقتحموا مبنى القنصلية في منطقة “ابي الخصيب”، واضرموا النيران فيها وهم يرددون شعارات مناهضة لإيران.

وكانت وزارة الخارجية العراقية قد عبرت في وقت سابق عن اسفها على تعرض القنصلية الإيرانية العامة في البصرة الى هجوم من قبل محتجين، واضرام النيران بها.

في غضون ذلك فرضت قيادة عمليات البصرة حظرا شاملا للتجوال والى اشعار اخر بعد التطورات الاخيرة التي حصلت.

وفي ظل الاحداث المتسارعة قتل شاب وأصيب محتجون اخرون اثناء اطلاق نار من مقر هيئة الحشد الشعبي في البصرة بعد ان تمت محاصرته ومحاولة اقتحامه من قبل المتظاهرين.

من جهته اعلن اعلام الحشد الشعبي في بيان ان “مجهولين يدعون انهم متظاهرون اقدموا على تدمير مركز جعفر الطيار لعلاج جرحى ومعاقي قوات الحشد الشعبي في محافظة البصرة واعتدوا على الجرحى الذين يتعالجون، فيما احرقوا مكتب هيئة الحشد الشعبي التابع لرئاسة الوزراء”.

وقال اعلام الحشد إن “جماعات مجهولة بعضهم يرتدي الاقنعة ويدعون انهم متظاهرون اقدموا، مساء اليوم، على تدمير مركز جعفر الطيار التابع لطبابة الحشد الشعبي والخاص بعلاج جرحى ومعاقي قوات الحشد بالكامل”، مبينا أن “تلك الجماعات قامت بالاعتداء على الجرحى الذين يتعالجون”.

وأضاف البيان أن “تلك الجماعات أقدمت أيضا على حرق مكتب هيئة الحشد الشعبي التابع لرئاسة الوزراء في محافظة البصرة”.

وتشهد محافظات البصرة تظاهرات مستمرة منذ بداية تموز الماضي احتجاجا على تردي الواقع الخدمي، وقد تصاعدت وتيرتها مؤخرا بعد تلوث مياه الشرب، وارتفاع نسبة الملوحة به مما تسبب بإصابة الالاف بأمراض معوية، وجلدية شديدة.

وأقدم المئات من المحتجين الغاضبين على إشعال النيران، مساء الخميس، في مقرات حكومية ومكاتب احزاب وفصائل شيعية مقربة من إيران وعلى رأسها “منظمة بدر” بزعامة هادي العامري، و”عصائب أهل الحق” بزعامة قيس الخزعلي.

وكان هذا أحدث تصعيداً في وتيرة العنف المرافق للاحتجاجات الشعبية المتواصلة في محافظات وسط وجنوب البلاد منذ تموز الماضي، والتي تطالب بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد.

وفرضت سلطات الأمن حظر التجول في البصرة لاحتواء أعمال العنف.

ومنذ بدء الاحتجاجات بالبصرة، في 9 تموز الماضي، وصل العدد الإجمالي للقتلى 26 متظاهراً، حسب أرقام المفوضية العليا لحقوق الإنسان.  

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر التغيير تصف اجراء للعبادي بالـ"مخيب": يهرب نحو البرلمان نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

المصدر

شاهد أيضاً

صالح يؤكد ضرورة الاهتمام “الجاد” بمعالجة المشاكل في نينوى

صالح يؤكد ضرورة الاهتمام “الجاد” بمعالجة المشاكل في نينوى اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.