غبطة البطريرك يحتفل بقداس التناول الأول في كاتدرائية مار يوسف ببغداد

di

إعلام البطريركية

ترأس غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو الكلي الطوبى صباح الجمعة 8 تموز 2016 القداس الإحتفالي للتناول الأول لمجموعة من الأطفال في كنيسة مار يوسف / الكرادة وبضمنهم أطفال الكنائس المجاورة: القلب الاقدس والعائلة المقدسة وسلطانة الوردية، عاونه فيه الإباء: ألبير هشام نعوم، ثائر عبد المسيح الشيخ، نشأت توزا وفواز فضيل. كما حضر الاحتفال سعادة السفير الكرواتي، السيد إيفان يورتش ومعاونوه.

تضمنت موعظة غبطته خلال القداس حوارا مع الأطفال المحتفلين عن معنى التناول الأول وأبعاده في حياتنا اليومية. مؤكدا على ما ورد في رسالة بولس الرسول الأولى الى أهل قورنثية (10 / 15-17، 11 / 23-30) "تسلمت من الرب ما سلمته اليكم" وأشار غبطته الى نفسه حين أكد "انا أيضاً اُسلِّمُ بأمانة اليكم والى عائلاتكم ما تسلمته من الرسل والاباء بالتواتر" وتابع مخاطباً المتناولين "ما اُسلِّمه اليكم هو الانجيل، أي تعليم يسوع حتى يتجسد في تفاصيل حياتكم، وسر القربان المقدس حتى تندمجوا في يسوع وتصيروا قرباناً حياً بايمانكم والتزامكم ومحبتكم وخدمتكم".

وحثّ غبطته الأهل على الالتزام بدورهم في متابعة تنشئة أولادهم تنشئة صحيحة وعميقة. كما شكر الأباء الكهنة والاخوات ومنشطي التعليم المسيحي الذين أعدوا طلاب المناولة الأولى هذه.

وفي كنيسة مار توما الرسول احتفل سيادة المطران مار باسيليوس يلدو، المعاون البطريركي بقداس التناول الأول لاطفال الرعية ، بمعية الاب فريد بطرس، راعي الخورنة.

بلغ العدد الكلي للمتقدمين لتناولهم الأول في الكنيستين 58 طفلاً … ألف مبروك لأحبائنا المتناولين وليستقر يسوع في قلوبهم الجميلة الى الأبد.

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

انطلاق حوارات ويلتون بارك حول المواطنة الحاضنة للتنوّع

انطلاق حوارات ويلتون بارك حول المواطنة الحاضنة للتنوّع يجتمع 50 من القيادات الدينية وصانعي السياسات …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن