عمار الحكيم يدين "انحراف" التظاهرات في مدينة البصرة العراقية

عمار الحكيم يدين "انحراف" التظاهرات في مدينة البصرة العراقية
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر عمار الحكيم يدين "انحراف" التظاهرات في مدينة البصرة العراقية

عمار الحكيم يدين "انحراف" التظاهرات في مدينة البصرة العراقية

بغداد – (أ ش أ)
أعرب رئيس تيار الحكمة العراقي عمار الحكيم، عن أسفه لما آلت إليه الأمور في محافظة البصرة جنوب العراق، وإدانته انحراف التظاهرات من قبل مندسين.

وقال الحكيم -في بيان أوردته قناة (السومرية نيوز) اليوم الجمعة- “إننا نعبر عن عميق أسفنا البالغ لما آلت إليه الأمور في محافظة البصرة من انحدار خطير يستدعي وقفة جادة ورؤية عميقةً وموضوعية”، مجددا تأكيده تأييده المطلق لحق التظاهر السلمي المكفول دستوريا للمطالبة بالحقوق المشروعة والخدمات.

وأدان الحكيم انحراف مسار التظاهر وتحويله من قبل بعض المندسين إلى تخريب متعمد وحرق للممتلكات العامة والممثليات والقنصليات، مشيرا إلى أن المرجعية الدينية العليا اعتبرت في خطبة الجمعة الأخيرة أن التعرض للممتلكات العامة والخاصة وتخريبها وحرقها “عملا فاقدا للمسوغين الشرعي والقانوني”.

وتابع “إننا نراهن على رجاحة رأي الأوساط الدينية والفعاليات السياسية والاجتماعية والنخب العشائرية والثقافية في البصرة لاحتواء الموقف والحيلولة دون انزلاق الأوضاع فيها إلى ما لا تحمد عقباه”.

وتشهد محافظة البصرة منذ أشهر تظاهرات تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت الى تدخل القوات الامنية، ما ادى الى مقتل عدد من المتظاهرين وإصابة آخرين.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر عمار الحكيم يدين "انحراف" التظاهرات في مدينة البصرة العراقية نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

بومبيو: "النظام الإيراني" هو الأسوأ من ناحية الالتزام بقرارات مجلس الأمن

بومبيو: "النظام الإيراني" هو الأسوأ من ناحية الالتزام بقرارات مجلس الأمن زوار موقعنا الكرام نقدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.