صادقون تطالب جميع مسؤولي الدولة العراقية للانتقال والعيش في بيئة البصرة الملوثة لمدة ثلاثة اشهر

صادقون تطالب جميع مسؤولي الدولة العراقية للانتقال والعيش في بيئة البصرة الملوثة لمدة ثلاثة اشهر
اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر صادقون تطالب جميع مسؤولي الدولة العراقية للانتقال والعيش في بيئة البصرة الملوثة لمدة ثلاثة اشهر

المعلومة/ بغداد…

طالب رئيس كتلة صادقون حسن سالم , السبت, جميع مسؤولي الدولة العراقية للانتقال والعيش في بيئة مدينة البصرة ، في اشارة الى حجم معاناة اهلها.

وقال سالم في بيان تلقت وكالة / المعلومة /، نسخة منه, إن “محافظة البصرة تتعرض إلى إبادة بسبب البيئة الملوثة ومياه الشرب المليئة بالسموم والتي تسببت بحالات مرضية لسكانها”.

وأضاف, “اقترح على الرئاسات الثلاث واعضاء البرلمان والوزراء وبصحبة عوائلهم ان يسكنوا البصرة لثلاثة أشهر ليتحسسوا معاناة اهلها من مخلفات النفط السامة وليشربوا مائها الملوث”.

وأشار سالم, إلى أن “وضع محافظة البصرة تعدي على الانسانية فهي تعطي الخير الكثير لكل محافظات العراق وتجني السموم والمياة المالحة والملوثة”.

وأوضح, أنه “آن الأوان ان تكرس كل خيراتها لها وتكون محافظة تنعم ببيئة صالحة ومحافظة تضاهي كل مدن العالم لان خيراتها لا توجد مثيل لها في كل مدن العالم”.

وشهدت محافظة البصرة, الأيام الماضية, إصابة أكثر من خمسة آلاف مواطن بحالات تسمم بسبب المياه الملوثة, فيما خرج مواطنو المحافظة, أمس الجمعة, بمظاهرات عارمة وأقدموا على حرق بناية ديوان المحافظة, ردّاً على عدم الاستجابة الحكومية لهم.انتهى/ 25 س

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر صادقون تطالب جميع مسؤولي الدولة العراقية للانتقال والعيش في بيئة البصرة الملوثة لمدة ثلاثة اشهر نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

ضبط ابراج اتصالات تعود لعصابات داعش الارهابية في الموصل 

ضبط ابراج اتصالات تعود لعصابات داعش الارهابية في الموصل  اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.