رسالة مار باواي سورو   بخصوص الانتخابات في ابرشيته  في عموم كندا

 رسالة مار باواي سورو   بخصوص الانتخابات في ابرشيته  في عموم كندا

اخوتي الأحباء كهنة ابرشية مار اداي الكلدانية:

سلام الرب مع جميعكم،

الشعب العراقي و بضمنهم المسيحيين في الوطن و بلدان الشتات عيونهم مسمرة هذ الأيام نحو الانتخابات البرلمانية املين بتحقيق تغيير ملموس في قوام البرلمان الجديد، ليبدأ معه مشوار عهد جديد نترجى منه الأمان والخير والرفاه  للوطن الذي عانى من كل انواع الويلات والمآسي خلال الخمسة عشرة سنة الاخيرة.  ولأننا كمسيحيين دفعنا الثمن غالياً كضحايا وكنازحين وكمهاجرين حريُ بنا ان نكون في مقدمة من يطلب ويدعم اَي تغيير بهدف التخلص من نظام بني على أسس غير حضارية فيه الانسان فاقد لأبسط حقوقه.

وما الدعوات المتتالية من غبطة بطريركنا الجليل مار روفائيل ساكو للعراقيين بمختلف انتماءاتهم وأثنياتهم وللمساهمة الفعالة في الانتخابات المقبلة الا تأكيداً لهذا التوجه ودليل حرصه واهتمامه. لأنه يدرك تمام الإدراك وهو الساكن في قلب العاصفة اكثر من غيره بانه لا خيار ولا مجال لتغيير واقع المسيحيين في العراق نحو الاحسن من دون تغيير شامل لآلية الحكم والتفكير السائد في العراق. ولا طريق غير صناديق الاقتراع لتحقيق ذلك.

ونحن هنا سواء في كندا او في الشتات اجمع علينا ان لا نقصر في دعمنا لهذا التوجه، توجه التغيير لبناء المجتمع المدني الديمقراطي الضامن لحقوق الانسان متجاوزاً للدين والاثنية. وعلينا ان نشجع اخوتنا الكهنة وابناءنا المؤمنين في ابرشياتنا وكنائسنا ونشحذ هممهم ليكونوا فاعلين ومشاركين أساسيين في العملية التصويتية لاختيار المؤمنين والنزيهين والمخلصين لوطنهم العراق.

وقداسة البابا فرنسيس يحثنا لهذا التوجه ايضا حين يعلمنا:

بان “الإيمان الحقيقي … ينطوي دائما على رغبة عميقة في تغيير العالم، لنقل القيم، وترك هذه الأرض بحالة أفضل مما وجدناها … وإذا كان أمر العدالة في المجتمع والدولة هو مسؤولية مركزية للسياسة، فان الكنيسة لا يمكن ولا يجب أن تبقى على الهامش في الكفاح من أجل العدالة“.  (ايفانكيلي كاوديوم، رقم ١٨٣)

 وقدر تعلق الامر بأبرشيتنا في كندا نود التنسيق الكامل مع النشطاء من ابناءنا من خلال تقديم الدعم الكامل لما يقومون به لتسهيل عملية المشاركة الفعالة في الانتخابات المقبلة، سواء كان ذلك عبر فتح قاعات كنائسنا لندوات او محاضرات او اجتماعات بهدف التوعية والدعاية للعملية الانتخابية او تسهيل عملية ايصال الناخبين من والى المراكز الانتخابية.  وبالنسبة لتوفير وسائل النقل للناخبين، الأبرشية سوف تتكلف بدفع كلفة النقل، اذا احتاج الامر.

ما نعلمه اخوتي لحد الان عن الانتخابات في كندا هو الآتي:

(١) ستجري عملية الانتخابات في كندا في يومي العاشر والحادي عشر من شهر أيار القادم من الساعة السابعة صباحا و حتى السادسة مساءاً.

  (٢) ستكون مراكز انتخابية في كل من تورنتو، ميسيساگا، هاميلتون ،ڤانكوڤر، اوتاوا، مونتريال ووندزر.

(٣) مواقع المراكز الانتخابية لم تحدد لحد الان وحال معرفتنا بها سنعلمكم.

 عليه ومن اجل ان لا تذهب سدىً دعوات غبطته لأبنائه من الكلدان الى اليقظة والنهوض وأخذ دورهم الفاعل والمؤثر ندعوكم ككهنة لتكونوا عاملا إيجابياً  لشحذ الهمم والتحرك لما فيه خير كنيستنا وامتنا الكلدانية.

+ باواي سورو

مطرآن كندا للكلدآن

٢٦ نيسان ٢٠١٨

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يلتقي مع نواب “الكوتا” المسيحيين

البطريرك ساكو يلتقي مع نواب “الكوتا” المسيحيين  اعلام البطريركية  التقى غبطة ابينا البطريرك مار لويس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.