المطران عمانوئيل شليطا يترأس احتفالية التناول الأول في فانكوفر

p

ترأس سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا راعي أبرشية مار أدي الكلدانية في عموم كندا، وبمشاركة الآب سرمد يوسف باليوس راعي خورنة كنيسة القديس بولص الكلدانية في فانكوفر، قداساً إلهياً مهيباً بمناسبة المناولة الأولى للقربان المقدس وذلك في تمام الساعة الثالثة من بعد ظهر يوم الأحد الموافق 17-7-2016. بحضور شمامسة الكنيسة وجوقة المحبة وجمع غفير من المؤمنين.
بدأت مراسيم الأحتفال بدخول المتناولين (وعددهم 37 تلميذاً وتلميذة) في موكب يتقدمهم الصليب المقدس والشمامسة وراعي الخورنة الآب سرمد باليوس، وهم يرتلون "شباحا لمريا بقوذشيي". وبعدها أصطف التلاميذ أمام المذبح المقدس، وهم يواصلون مشاركتهم في القداس الألهي من خلال قراءاتهم لأسفار الكتاب المقدس بثلاث لغات (العربية والإنكليزية والكلدانية).
وبعد قراءة الإنجيل المقدس، ألقى سيادة المطران عمانوئيل شليطا كرازته باللغة الكلدانية والعربية مشجعاً المتناولين بـ: "أهمية حضورهم ومشاركتهم الفعلية في جميع الفعاليات والنشاطات الكنسية وخاصة بعد أستعدادهم وقبولهم لجسد ودم فادينا الحبيب الرب يسوع المسيح له المجد". ثم خاطب سيادته الآباء والأمهات الذين يحتفلون بتناول أولادهم وبناتهم، مؤكداً لهم على: "ضرورة مرافقتهم إلى الكنيسة وحثهم على أهمية تعليم وتشجيع أولادهم إيمانياً وفكرياً وروحياً وتربيتهم تربية مسيحية حقيقية". وبعدها توجه سيادته نحو مكان جلوس المتناولين ووجّه لهم أسئلة مختلفة باللغة الإنكليزية.
وبعدها أستكملت مراسيم القداس بتناول المحتفلين للقربان المقدس، وعند نهاية القداس تجمع المتناولون مع سيادة المطران عمانوئيل شليطا والآب سرمد باليوس لالتقاط الصور التذكارية بهذه المناسبة العزيزة. ثم توجه الحضور إلى باحة الكنيسة لتبادل التهاني وتناول الكعك والحلويات في جوّ مفعم بالحب والسرور.
الأعلامي / نبيل جميل سليمان
كندا – فانكوفر

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

التوصيات الختامية للقاء الأساقفة والكهنة الكلدان حول العائلة والشباب والخطة الراعوية المعاصرة عينكاوا / أربيل 17-19 أيلول 2018

التوصيات الختامية للقاء الأساقفة والكهنة الكلدان حول العائلة والشباب والخطة الراعوية المعاصرة عينكاوا / أربيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.