الرابطة الكلدانية في سيدني تشكل اول لجنة للشبيبة الكلدانية للرابطة في العالم

شهد يوم الثلاثاء الموافق 25/04/2017 اجتماعا موسعا لفرع الرابطة الكلدانية في نيو ساوث ويلز / سيدني وذلك في قاعة حمورابي في مدينة فيرفيلد هايتس حيث جرى اللقاء مع شباب الكلدان في سيدني لتشكيل لجنة الشبيبة واللجان الفرعية لها والتي سوف تعمل ضمن إطار فرع الرابطة الكلدانية.

بدأ اللقاء بالترحيب بالحضور من قبل السيد سمير يوسف مسوؤل فرع الرابطة في نيو ساوث ويلز ونائب رئيس الرابطة الكلدانية في العالم ، والذي شكر الجميع على الحضور مؤكدا أهمية الشبيبة ودورهم المهم كونهم العمود الفقري الذي يستند عليه كل عمل كون هذه الفئة العمرية الأنشط والأكثر فاعلية .

كما أكد أن على الشبيبة القيام بدور كبير من منطلق الشعور بالمسؤولية تجاه أبناء شعبنا خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها ، الأمر الذي استوجب الحاجة لتأسيس الرابطة الكلدانية التي أخذت على عاتقها الاهتمام بأمور شعبنا والقيام بما يستوجب للدفاع عن حقوقهم والمطالبة بها في كل المحافل الدولية.ووضح بان دعوة الرابطة لتشكيل لجنة الشبيبة لن يكون هدفها عزل الشباب والشابات من بقية المؤسسات القومية لابناء شعبنا على الساحة بمختلف تسمياتهم ولا من دافع التعصب والعنصرية ولكن دعوة الرابطة جاءت لترتيب البيت الكلداني وبناءه والاعتزاز باسم امتنا الكلدانية المقدس ورفع علمنا عاليا في كل مكان.

بعدها كانت الكلمة للسيد روئيل شماس نائب رئيس فرع الرابطة ومسؤول مكتب سيدني الذي عبر عن سعادته بهذا اللقاء كما شجع الشبيبة على التعليم والعمل المثمر لرفع اسم الكلدان عاليا في استراليا .

كما أكد السيد ليث الجنو سكرتير الرابطة أهمية الدور الذي يضطلع به الشباب وضرورة تكثيف كل الجهود والعمل يدا بيد مع بقية أعضاء الرابطة من أجل الوصول إلى الأهداف والتطلعات التي تم رسمها والعمل من اجلها.

وكانت هناك مداخلات من بعض الضيوف بالاخص السيد مخلص يوسف سكرتير فرع الرابطة ورئيس الاتحاد الكلداني في ملبورن ، والسيد عامر داؤود رئيس المجلس القومي الكلداني في تلسقوف سابقا ، والسيد حكمت يدكو الناشط الاجتماعي ، والذين اكدو أهمية الدور الذي سيلعب الشباب في إثبات الوجود القومي الكلداني والنهوض بحاضرهم والعمل بكل جد واخلاص من أجل مستقبل أفضل لهذا الشعب العريق الذي يستحق كل الاحترام والتقدير. كما اكدو على ان العمل الجماعي يحتاج إلى إيمان وأفكار متجددة والعمل بمبدا قبول الآخر واحترامه والعمل معه .

كما أثنت السيدتين مارلين توما مسؤولة لجنة المرأة لفرع الرابطة و مي حنا مسؤولة لجنة المرأة لفرع ماونت درويت ، على هذا اللقاء باعتباره خطوة مهمة نحو الانفتاح على الشبيبة وإشراكهم في العمل القومي لتحقيق نتائج ترقى إلى مستوى عال مؤكدتين على ضرورة الإيمان التام بأي عمل قبل القيام به لضمان نجاحه.

بعدها تم التشكيل الأولي للجان الفرعية حيث ضمت كل لجنة عددا من الشبيبة الحاضرين الذي كان لهم مطلق الحرية في اختيار اللجنة التي انضموا اليها حسب قناعاتهم وإمكانياتهم وطبيعة عمل كل لجنة ومتطلباتها. وقررت الشبيبة اختيار السيد نوزاد تومينا منسقا عاما لشؤونها مع فرع الرابطة الكلدانية والذي أكد في مداخلة له موضحا ان كل عمل اجتماعي ، قومي وانساني يحسب لصالح الفرد في هذا المجتمع ويحضى بالتقدير وفي ختام اللقاء شكر السيد سمير يوسف جميع الحضور وتمنى التوفيق للشبيبة في مهامهم المستقبلية

أعلام الرابطة الكلدانية

شاهد أيضاً

الرابطة الكلدانية – بيان بمناسبة ذكرى مذبحة صوريا الكلدانية

تمر في هذه الأيام الذكرى التاسعة والاربعون لمذبحة قرية صوريا الكلدانية الواقعة في ناحية السليفاني …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن