لنصوت معاً من أجل التغيير والإصلاح، بأختيار قائمة ائتلاف الكلدان 139!

وديع زورا     

 

لنصوت معاً من أجل التغيير والإصلاح، بأختيار قائمة ائتلاف الكلدان 139!

تشكل الانتخابات البرلمانية العراقية المقبلة منعطف حاسم في تاريخ العراق ، ولقد لاحظنا الاتصالات والتحالفات المكثفة التي تمخضت عن ولادة القوائم المشاركة التي اعلن عنها ، والانتخابات البرلمانية شكل من اشكال الديمقراطية ، والتصويت شكل من اشكال ممارسة التعبير عن الرأي ، كما أن التصويت واجب وطني وقومي وهو حق دستوري ، طالما ناضل شعب العراق بجميع شرائحه ومكوناته من اجله ، ومن هذا المنطلق ننادي بضرورة المشاركة القوية والمكثفة في هذه الانتخابات.

الانتخابات القادمة ذو اهمية كبيرة رغم التباين الموجود في البرامج المطروحة وتناقضها وصعوبة تنفيذها بما تحمله من مثاليات وخيال وتطرف ، هدفهم محاولة بخداع الناخب البسيط بتعبيد الطريق العام له ، وفي حقيقته افتراء وكذب وخداع ، وما سوف تحققه على الساحة السياسية العراقية ، لا جديد فعلي على الأرض لمدة تجاوزت 15 عاماً ، فمع الانتشار الكثيف للحملات الاعلامية للمرشحين ، نقرأ عن برامج طموحة كبيرة في معانيها وأهميتها ان كان ما يخص منها الوضع الامني أو الخدماتي أو الاقتصادي ، فثمة عبارات وكلمات جميلة تغطي صفحات تلك البرامج بالشعارات الطنانة التي تدغدغ مشاعر المواطن المحتاج.

لقد طال شعبنا ظلم وخطف وقتل وتهجير على مدى السنين المنصرمة منذ عام 2003 والى اليوم ، وفي مجال العملية السياسية في ظل النظام الطائفي السياسي وممارسته التمييز والتهميش والإقصاء ، ودور قوى الارهاب السياسي الاسلامي بشكل قسري ظالم.

ان الشعب الكلداني هو أحد المكونات الرئيسية للعراق ، وقد اهمل امره تحت ضغوط الحملات الاعلامية الظالمة من قبل القنوات الاعلامية المعادية للهوية الكلدانية ، والتي بدورها تعمل المستحيل من اجل دفن كل ما هو كلداني ، وفي المقدمة محاولة الغاء اسم القومية الكلدانية من خارطة المكونات القومية العراقية ، المثبته في الدستور العراقي المستفتى عليه عام 2005 .

لذلك فنحن الكلدان نتوخى الأمل في الشخصيات الكلدانية المرشحة في قائمة ائتلاف الكلدان رقم 139 .. فهؤلاء أملنا والمدافعين الحقيقيين عن شعبنا المسيحي عموما والكلداني خصوصا ، وهم الأخوات والأخوة د. نجيب اصليوا حيدو هرمز – د. حكمت داود جبو حيدو – هوشيار قرداغ يلدا بطرس – د. كافي دنو بتي شمو – هوكر أندراوس يلدة سلمان – رائد جمال نشأت  اندريا – عدي عصام وديع الياس – بلسم جوزيف  بترو أثناس – سعاد مرقس مرقس منصور – أيفان فايق يعقوب زيا –ان افراد هذه النخبة وضعوا امامهم ما يتعرض له شعبنا المسيحي في العراق من مظالم وقتل على الهوية ومن التهديد والتهجير ، وفيما يطال شعبنا الكلداني بشكل خاص من التهميش والتعتيم والإقصاء.

ايها الناخب صوتك قوة  لا تستهين به ، ثق في صوتك ، ثق في قدرتك على الفعل ، لا تنطلي عليك ايها الناخب الأعيب وأكاذيب الآخرين ، لا تبخس قدرك حقه ، لا تنخدع وراء شعارات أو بيانات أو وعود زائفة بعيدة كل البعد عن الواقع العراقي ، صوت الان وتذكر أن تصويتك امانة في عنقك ، فأحرص على هذه الامانة ، تصويتك للإصلاح والتغيير ، تصويتك مطلوب لمرشحي الكلدان في قائمة ائتلاف الكلدان ، تصويتك ليس فقط حق دستوري وإنما واجب في هذه الظروف ، واجب تحقيق ذاتك الكلدانية ، نحو تثبيت هوية الآباء والأجداد.

 

شاهد أيضاً

مَنْ بوسعه إيقاف التطاول على العراق ؟

لطيف عبد سالم   مَنْ بوسعه إيقاف التطاول على العراق ؟ تعوّدنا أن نتقبل الإساءات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.