رئيس اتحاد بيث نهرين الوطني يزور البطريرك ساكو

زار رئيس اتحاد بيث نهرين الوطني السيد صباح ميخائيل برخو، غبطة البطريرك مار لويس الأول روفائيل الأول ساكو بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم ومقرها في العاصمة العراقية “بغداد”، يوم الأربعاء 11 أيار الجاري.
وناقش الطرفان العديد من القضايا التي تخصُّ أبناء شعبنا الكلداني و السرياني و الآشوري “المسيحي”، والوضع المتردِّي لأبناء شعبنا والتحدِّيات التي تواجهه في مختلف الجوانب الحياتية.
وإتِّفق الطرفان أن أسباب ترِّدي هذه الأوضاع تعود إلى جملة أسباب وأهمها “المحاصصة الطائفية وضعف أداء مسؤولي أبناء شعبنا خلال أكثر من عقد من الزمن، فضلاً عن عوامل تؤدِّي إلى هجرة ونزوح أبناء شعبنا بسبب التلكؤ الحاصل في تحرير آخر ما تبقَّى من مناطقهم التاريخية في “منطقة سهل نينوى”، وأن تنظر الحكومة المركزية وكذلك حكومة حكومة الإقليم إلى شعبنا، بكونه شعبًا أصيلاً وحضارته تمتدُّ إلى آلاف السنين وله دورًا رياديًا لشدِّ الآصرة الوطنية..
وطالب الجانبان من الحكومة المركزية وحكومة إقليم كوردستان بالإسراع بتحرير منطقة سهل نينوى، وضمان عودة المهجَّرين قسرًا إليها.
ودعا الجانبان إلى ضرورة تأسيس جبهة حقيقية لتمثيل أبناء شعبنا والدفاع عنه.
وفي ذات السياق أشاد السيد برخو، بالدور الريادي يطَّلع به سيادة البطريرك منذ تسنُّمه رئاسة البطريركية لخدمة أبناء شعبنا الكلداني و السرياني و الآشوري “المسيحي”.

 

شاهد أيضاً

الرابطة الكلدانية – بيان بمناسبة ذكرى مذبحة صوريا الكلدانية

تمر في هذه الأيام الذكرى التاسعة والاربعون لمذبحة قرية صوريا الكلدانية الواقعة في ناحية السليفاني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.