الحزب الشيوعي الكوردستاني يقدم طلباً بشأن التوغل التركي

اخبار – الحزب الشيوعي الكوردستاني يقدم طلباً بشأن التوغل التركي

عبر الحزب الشيوعي الكوردستاني يوم الجمعة عن قلقه حيال التوغل التركي داخل أراضي إقليم كوردستان بحجة ملاحقة عناصر الـpkk.

وكان رئيس الحكومة التركية بن علي يلدريم قد اعلن في وقت سابق من اليوم عن توغل قوات بلاده عشرات الكيلومترات داخل أراضي إقليم كوردستان.

وقال يلدريم اليوم، ان “القوات التركية توغلت مسافة 30 كم داخل الأراضي العراقية”، مردفا بالقول ان “كل الخيارات بشأن جبل قنديل في العراق مفتوحة، وقد تهاجم قواتنا حزب العمال الكوردستاني هناك”.

وقال الحزب الشيوعي الكوردستاني في بيان اليوم، انه يرفض هذا التوغل تحت أي ذريعة كانت، معبرا في الوقت ذاته عن ادانته للعملية العسكرية التي يجريها الجيش التركي في كوردستان.

وأضاف البيان ان المكتب السياسي للحزب الشيوعي يدعو الجهات المعنية في الإقليم والعراق الى الإسراع في استخدام الطرق الدبلوماسية والسياسية لإيقاف تلك العملية في ارض كوردستان.

وتابع البيان ان توغل الجيش التركي وانتشاره في عمق أراضي إقليم كوردستان عامل يمنع الاستقرار في المنطقة.

كانت تركيا قد هددت خلال الأيام الماضية “بامكانية التدخل العسكري في جبل قنديل  باي لحظة ” من اجل ما وصفته “التصدي لتهديد حزب العمال الكوردستاني”.

ودعت حكومة اقليم كوردستان حزب العمال الى اخلاء تواجده في حدود اقليم كوردستان.

وقال المتحدث باسم الحكومة سفين دزيي خلال مؤتمر صحفي، “ندعو مقاتلي حزب العمال الى اخلاء مواقعهم الواقعة داخل اراضي الاقليم كون تركيا مقبلة على عملية عسكرية”.

ودعت حكومة الاقليم، تركيا الى احترام سيادة الاراضي العراقية.

واعلن رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، أن تركيا أقامت 11 قاعدة إقليمية في شمالي العراق، وضاعفت عدد قواتها، فيما أشار إلى احتمالية توغل قوات تركية جديدة داخل الأراضي العراقية، وفق ما ذكرت وسائل إعلام تركية محلية، الثلاثاء.

جدير بالذكر أن منظمة “بي كا كا”، تتخذ من جبال قنديل الحدودية معقلاً لها، وتنشط في العديد من المدن والبلدات العراقية، كما تسيطر 515 من القرى الكوردية بحسب ما أورده الحزب الديمقراطي.

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

دليلك لمشاهدة الأفلام القصيرة في «القاهرة السينمائي»

دليلك لمشاهدة الأفلام القصيرة في «القاهرة السينمائي» زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن