منكيش الجمال والعطاء / الحلقة 22 نخبة المعلمين الاوائل والاجيال اللاحقة

??????: الدكتور عبدالله مرقس رابي
منكيش الجمال والعطاء / الحلقة 22
نخبة المعلمين الاوائل والاجيال اللاحقة

الدكتور عبدالله مرقس رابي
باحث أكاديمي

                باشرت في المقالة السابقة الحديث عن تطور التعليم في منكيش بحسب المعلومات التي تمكنت من أستقرائها تباعا، وتبين أندفاع واهتمام أهل البلدة الى  كسب العلم والعرفة ،فمنذ تأسيس أول مدرسة حكومية بادرت العوائل في تسجيل أبنائهم للدراسة ، وثم واصل العديد منهم دراستهم الثانوية خارج البلدة ، واعقبتها الدراسة الجامعية ،فتوالت مجموعات ودفعات من الطلبة الخريجين مستلهمين المعرفة والعلم في مختلف الاختصاصات ،وباشروا أعمالهم المهنية في مختلف الميادين ،ولعل أبرز كوكبة متعلمة يفتخر أهالي منكيش بهم هم ،المعلمون الاوائل الذين تخرجوا منذ الاربيعينات  من القرن الماضي ،والذين نالوا التقدير والاحترام من اهالي القرية فعرفوا بحرصهم على  الطلبة وتشجيعهم لمواصلة الدراسة ، وبالرغم من أنهم اتبعوا الطريقة التقليدية في عقاب طلبتهم تماشيا مع تلك المرحلة التربوية في طريقة التعامل والتعاطي مع التلاميذ الا انهم برعوا في توجيه أبناء منكيش تربويا وتعليميا لحرصهم الشديد عليهم كما أشرنا ، وقد تبينت ثمار تعبهم جليا في الاجيال اللاحقة ،حيث تخرجوا من الجامعات في مختلف الاختصاصات ،والمستويات الدراسية ،فهؤلاء المعلمين  تلقوا دراستهم الابتدائية في منكيش وثم  أنهوا تعليمهم لينالوا أجازة التعليم الابتدائي في الموصل أو بغداد، والتصقت تسمية لقب ” الافندي ” بهم لحد الان  ودون غيرهم من عشرات المعلمين وهم بحسب سنة تخرجهم :
1 – يوسف يوسف جركو :
                               أنهى الدراسة الاعدادية فرع العلمي في الموصل سنة 1939 – 1940 تعين معلما سنة 1941 في جوارتا في السليمانية ،وثم نُقل الى منكيش سنة 1946 وكان مديرا لمدرسة منكيش الابتدلئية،وفي 1953 نُقل الى ” باعدري ” وكان مديرا للمدرسة أيضا ، ورجع لكي يعلم في منكيش مرة اخرى سنة 1954 ولغلية سنة 1958 وعمل مديرا للمدرسة أيضا ،وقضى السنة الدراسية 1958 – 1959 معلما في تلكيف ،وثم في عام 1960 نُقل الى بغداد ،وأستمر في العمل بين مدارسها من سنة 1960 والى أن تقاعد سنة 1970  ، وفي تسعينات القرن الماضي غادر العراق واستقر في كندا  ـ وتوفي سنة 2003 . 
2 – شابو همي شلي :
                             من مواليد 1929 في منكيش ،أنهى الدراسة الابتدائية فيها ،وأكمل المتوسطة في بغداد سنة 1948 ،وثم دخل دار المعلمين الريفية لمدة ثلاث سنوات ،وتخرج سنة 1951 ،كان تعينه الاول في قرية ديربون التابعة لقضاء زاخو ،وبعدها عمل في عين سفني ،ونُقل الى منكيش ،ومنها الى الناصرية في جنوب العراق وانتهى المطاف به في بغداد سنة 1966 ،وبقي هناك الى ان تقاعد.

من اليمين: صادق افندي، ياقو عيسى تبو، سائق، بولص ديشو مرا، شابو هومي شلي، والطفل هو نزار شابو
3 – بولص ديشو مرا
                 تخرج سنة 1951 من دار المعلمين الريفية بعد المتوسطة وكان اول تعيين له في مدرسة ( جرن ) التابعة الى الموصل وثم في منكيش وبعدها في بغداد وتقاعد من العمل هناك.  وسافر الى الولايات المتحدة الامريكية وتوفي في مدينة ديترويت.
                            
4 – ميخائيل حنا جركو
            تخرج عام 1953 من دورة صيفية بعد الاعدادية ،وعمل معلما في قرى متعددة منها برواري بالا والعقرة وشيوز والشوش وشيرمان وبعدها في بغداد الى ان تقاعد .
5 – ايشو شابو حكيم
           تخرج من دورة صيفية بعد الاعدادية عام 1955، كان من المعلمين الحريصين جدا على طلاب المدرسة في منكيش وأشتهر بتدريس مادة اللغة الانكليزية ـ وقد خدم مديرا لمدرسة منكيش من سنة 1963 ولغاية 1966 ،وثم نُقل الى بغداد وتقاعد من العمل هناك ، وهو لا يزال من المنكيشيين الصامدين في بغداد  .
6 – مرقس ايشو شلي :
                         من مواليد 1930 في منكيش ، أكمل الدراسة الابتدائية للصف الرابع في منكيش ،ولوفاة والده ترك الدراسة لمدة اربع سنوات ،وثم عاود الدراسة واكمل الصفين الخامس والسادس في الابتدائية المسائية في بتاوين في بغداد ،وأنهى المتوسطة سنة 1952 في دهوك ،وتخرج من معهد الفنون الجميلة سنة 1955 بعد ثلاث سنوات من الدراسة .
تعين في منكيش سنة 1955 ،وبعدها في كوماني ،كركا (بروار ) زرارية ( الموصل ) ،وبعدها في منكيش ثانية لغاية 1966 ،ونُقل الى بغداد في السنة المذكورة ،وهناك نسب بعد سنتين الى متوسطة الرصافة ليدرسَ الفنون ،وخاصة الرسم لغاية 1970،ولتوفر الامان المنطقة الشمالية في سنة 1970 بسبب اعلان بيان 11 آذار  طلب نقله الى بلدته منكيش للمرة الثالثة ،وعمل مديرا للمدرسة الابتدائية لغاية 1976 ،وبعدها عُين مشرفا تربويا في مركز محافظة دهوك الى أن تقاعد سنة 1985 ،بعد ثلاثين سنة من الخدمة . ويقيم حاليا في مدينةسدني الاسترالية . ويعد المعلم  المنكيشي الوحيد الذي تقلد منصبا تربويا رفيعا في الاشراف التربوي . وهو من المعلمين الذين حرصوا على أبناء منكيش لتشجيعهم وحثهم لمواصلة دراستهم لاهمية طلب المعرفة والعلم في حياة الانسان ،وبدليل أنه كان مصراً للعمل في منكيش ،حيث يظهر جليا من سيرته التدريسية أنه عاود التدريس في منكيش لحبه وحرصه على بلدته وابنائها .

تخرج مرقس ايشو شلي وهو يستلم شهادته من وزير المعارف خليل كنّة سنة 1954

7 –يونان اسحق أوسي:
                تخرج سنة 1956 من الدورة التربوية بعد الاعدادية ولمدة سنة واحدة
8 – مرقس توما مرخو :
         تخرج سنة 1956 من دورة تربوية للعمل في التدريس الابتدائي . تعين في النعمانية في واسط سنة 1957 ولغاية 1958 ، وثم في الرشيدية في الموصل سنة 1963،وبعدها في شيوز والابراهيمية والكاظمية والثورة وأخيرا في الصدرية ،وتقاعد سنة 1989 . وغادر العراق في الشهر الخامس من سنة 1933 ،واستقر في مدينة هاملتون الكندية ،وتوفي في 11 / 3 / 2014 . عُرف المعلم مرقس مرخو بولعه في قراءة الكتب وحبه للمعرفة ،فلم يفارقه الكتاب ابدا ،،فتراه حاملا اياه وهو خارج البيت ، وما أن تجلس معه الا وناقش معك عن كتاب قرأه ،وكان طيب المعشر ، وهادئا في طبعه ، وكان صديقا للجميع ، ومحبا من قبل الجميع ، من أهل بلدته وأصدقائه .ومشجعا للاهتمام بتراث منكيش .وكان من أشد المعجبين في كتاب منكيش بين الماضي والحاضر . وقد ترك أثرا بالغا في نفوس محبيه ،من الاقرباء والاصدقاء عندما فارق الحياة في مدينة هاملتون .
9 – كلو متي بفرو :
              تخرج سنة 1957 دورة تربوية  بعد الاعدادي،وثم تخرج فيما بع من الجامعة المستنصرية /اللغة الانكليزية.    
10 – بولس ميا قلو :
                    تخرج سنة 1957 من الدورة التربوية بعد الاعدادي  ولمدة سنة واحدة . تعين في 16 / 10 /1957في مدرسة الارمن الكاثوليك في بغداد ،وثم في المجر الكبيرفي محافظة ميسان سنة 1958،ومن هناك الى الى مدرسة بروشكي سعدون في ناحية الدوسكي سنة 1960 ، وبعدها سنة 1961 في مدرسة صلاح الدين في مدينة دهوك،وقضى في التعليم من سنة1961 والى 1964 في مدرسة تلكيف وبعدها مدرسة ذي قار في بغداد ،وأخيرا سنة 1983 في مدرسة منكيش الابتدائية . غادر العراق 1988 واستقر في مدينة ديترويت الامريكية .
11 –    بطرس كلو مقدو :
                       من مواليد1935 في منكيش أنهى الابتدائية في قريته سنة 1949 ،والمتوسطة في دهوك سنة1956 .تخرج من دورة تربوية ( سنة واحدة ) في بغداد عام 1958 .تعين معلما في ( خليفان ) في أربيل من نفس السنة ثم عمل في باتاس وحرير ثم مركز أربيل لعام 1964 .ونُقل الى  بغداد عام 1969 وثم أُحيل الى التقاعد سنة 1985 .
12 – ياقو هرمز توميكا :
                      أنهى الابتدائية في منكيش والمتوسطة في دهوك ـوثم أكمل دورة تربوية لمدة سنة واحدة في الموصل وتخرج سنة 1958 ،كان تعينه الاول في سوق الشيوخ في الناصرية  في السنة المذكورة ،وبعدها قدم استقالته من التعليم الابتدائي ،ودخل الى كلية العلوم في جامعة بغداد / قسم البايولوجي وتخرج سنة 1965 / وتعين مدرسا في اعدادية كاوة في دهوك وثم معاون المدير ،ونقل الى مدرسة النظامية في بغداد ـوتقاعد سنة 1988 .
13 – يوسف شابو نانو :
               مواليد 1936 في منكيش ،أنهى الابتدائية في منكيش 1951 ،والمتوسطة في دهوك سنة 1958 ،وثم دخل دورة مكتبات في دهوك لمدة سنة واحدة ، وتخرج منها سنة 1959 وتعين مديرا لمكتبة ثانوية دهوك في السنة المذكورة ،وبعدها تعين معلما في قرى قضاء الزيبار وعقرة وبعدها معلما في ابتدائية منكيش ،ونقل الى بغداد وتقاعد من العمل هناك  .
14 – ياقو عيسى تبو :
                    من مواليد 1937 في منكيش ،انهى دراسته الابتدائية في قريته 1952 والمتوسطة في دهوك سنة 1956 ،ودخل دار المعلمين الابتدائية في الموصل في السنة المذكورة ،وتخرج 1959 ،تعين في منكيش لمدة من سنة 1959 ولغاية 1965 ،ونقل الى عين سفني  وبعدها الى قضاء الهندية في الحلة وعمل في مدارس الهندية ومركز الحلة والاسكندرية لغاية 1968 ،وبعدها في بغداد الرصافة ومدرسة الريف الزاهر والاطلال ،ونقل الى مدرسة القنيطرة في شارع فلسطين سنة 1972 وعمل فيها معلما لمدة ثلاث سنوات ومعاون المدير لمدة 4 سنوات وبعدها مديرا لمدة 6 سنوات وتقاعد سنة 1985 .وهو حاليا في استراليا .
15 – توما هرمز قاشا :  
تعد هذه النخبة من المعلمين الذين تخرجو في الخمسينات من القرن الماضي ونالوا أجازتهم في التعليم بالرغم من الظروف الصعبة  التي مرت منكيش فيها اقتصاديا وامنيا ومعوقات النقل والغربة في المدن والمصاريف الدراسية شقوا طريقهم في الابداع الدراسي ، فهم فخر لمنكيش وسوف يبقون في ذاكرة الاجيال التي تلقت على أيديهم الدروس الاساسية في المدارس الابتدائية .

من اليمين: فؤاد من باده رش، داود مرقس رابي، اسحق داود ملي (خلف الشجرة)، خوشو حنا شميكا، مرقس شلي، يوسف شابو

من اليمين، يوسف شابو نانو صاحب السيكارة-بولص ميا قلو- مرقس شلي-غير معروف-بطرس كلو مقدو-الواقف غير معروف-غير معروف-غير معروف-أبو غايب خوشابا ميخو قاشا- يونان اوسي
وتوالت في الستينات من القرن الماضي كوكبة أخرى من المعلمين وهم تلاميذ النخبة المذكورة اعلاه وبأعداد كثيرة بعد أن توفرت فرص التعليم.ومنهم : بطرس حنا ككي وثم حصل على الاجازة في الطب من روسيا ،ودنخا هرمز دنخا صارا، ويعقوب يوسف صنا وشليمون حنا اوسي الذي تخرج سنة1963 – 1964 ، دورة تربوية وتعين في السنة المذكورة في مدرسة جسر ديالى في بغداد وبعدها في مدرسة سعد الابتدائية الى أن تقاعد سنة 1988 ،ويقيم الان في مدينة هاملتون في كندا ، وكوريال يونان تبو، وخوشو حنا خنجرو،واسحق داود ملي،واسحق يوسف بفرو، واسحق مرقس جنو الذي تخرج من معهد المعلمين في الموصل سنة 1964 – 1965 وتعين مباشرة في نفس السنة في مدرسة بيراومرا في مركز محافظة دهوك الى سنة 1975 حيث نقل الى مدرسة مانكيش ليمكث فيها معلما لغاية 1979 حيث كلف في ذلك العام ليكون مديرا للمدرسة وبقي في الادارة الى العام 1981 وبعدها نقل مرة ثانية الى مركز محافظة دهوك ليقضي عشرة سنوات اخرى هناك قبل ان يتقاعد في 1991 وهو يسكن حاليا سدني في استراليا ،وداود عيسى جركوالذي حصل على درجة البكلوريوس لتخرجه من كلية الادارة والاقتصاد، نجيب حنا توما شكرو وعمل مديرا لمدرسة منكيش بعد اسحق مرقس حيث استلم الادارة في 1981 ولغاية 1985 ،وأندراوس أبلحد ميخو داوذ الذي تخرج من معهد معلمين الموصل سنة 1968 وتعين في بروشكي سنة 1971 ،وثم نقل الى مدرسة سيد ظاهر في سميل سنة 1975 ، وفي نفس السنة نٌقل الى كوفل مديرا للمدرسة وفي سنة 1976 أصبح مديرا لمدرسة كارنيرو وريكان ـوثم رجع الى كوفل 1977 ـوبعدها بروشكي في سنة 1978 وكان مديرا للمدرسة الابتدائية وملحق المتوسطة في القرية لسنة 1981 ،وفي سنة 1983 عمل في مدرسة الداويدية ،وكان في مدرسة منكيش سنة 1984 ،وثم نُقل الى اربيل سنة 1987 وتقاعد سنة 1990 ،وغادر البلد سنة 1998 ويسكن في مدينة هاملتون الكندية ، وعُرف عن المعلم أندراوس ثقافته الواسعة التي تميز بها لسعة معلوماته وقراءته للكتب المتنوعة وأدراكه للحياة الواقعية والمفاهيم والتطلعات الانسانية في مواقفه وفكره.
 ويوسف متي موكا الذي تخرج من معهد المعلمين في اربيل سنة 1974 وتعين في سيد ظاهر في سميل من نفس السنة وبعدها قضى 4 سنوات في دوليا و4 سنوات اخرى في كوفلي مديرا للمدرسة وبدأ التعليم في منكيش منذ سنة 1981 لغاية 1985 نوثم نُقل الى عينكاوة سنة 1986 ،وبعدها في كركوك الى أن تقاعد سنة 2006 ،وهو يسكن مدينة هاملتون الكندية، ومرقس توما منصور وعمل مديرا لمدرسة منكيش من سنة 1987 ولغاية 1998 ،وصليو ميا قلو ، وميخو ايشو موكا ،وشابو ميخو قلو،وفرنسو شابو خنجرو وهو خريج كلية الزراعة ولكن عمل في السلك التعليمي كمعلم للتربية الزراعية،وعمانوئيل شابو بفرو ، وفرنسو اسحاق مقدو، ومنصور توما نازي ، وميخو أـسكندر ،وجورج حنا شكرو.
.أما من النساء اللواتي عملن في السلك التعليمي :تعتبر نازي ايشو صنا أقدم معلمة وايضا صبيحة ايشو سوسو صنا واختها ابتسام ايشو سوسو صنا.وفضيلة ميخو قلو، وجوليت هرمز حكيم ،وروزا حنا بكو صنا،و مريم مرقس جنتو وعملت مديرة مدرسة منكيش من سنة 1975 ولغاية 1980 ،ومركو يونان خراكة وعملت مديرة مدرسة منكيش من سنة 1980 ولغاية 1986 ، وكترينة حنا قلو، وثم خالدة دنخا شمعون وعملت مديرة مدرسة منكيش منذ سنة 1998 ولا تزال ،وزريفة عيسى جركو ، وكترينة شمعون ،وأميرة كلو شلي ،ومنيرة كلو شلي، ووليدة داود رابي ،ومركريت يوسف حكيم ، واسمر عوديشو خنجرو ، وماجدولين اسحق ،ونادية مرقس شلي، وباسمة حنا حنا سارم ،ومريم منصور نازي ، وماريا يعقوب خنجرو ، سهيلة يوسف شابي ، ونجاة ايشو مقدو وهي مديرة الروضة في منكيش حاليا ، وناهية مرقس شلي ،وهناء هرمز ،اشو متي اوسي،وزريفة شابو خنجرو، وأميرة ميخوسموقا ،وناني كلو ،وأميرة شابو خنجرو،ومنى شابو عيسى قاشا ،وجوليت يعقوب خنجرو، لندى بطرس قلو، ميساء بطرس كلو مقدو، وثم سهام هرمز ،واكليليا خوشو هرمز.ومنتهى أيشو ميخو قاشا ،وساهرة عيسى قاشا .
وقد بلغ مجموع المعلمين38 معلما ، وأما المعلمات بلغ عددهن 40 معلمة.

 

أقدم شكري وتقديري للاخ العزيز المهندس سامي ديشو خنجرو لنعاونه وتزويدي بالمعلومات عن المعلمين القدامى
واقدم شكري للاخ المهندس سمير يوسف جركو لتعاونه في توفير بعض المعلومات .
ولم أنس أبدا الاخ العزيز الدكتور جورج مرقس جنو للتعاون الكبير.
كما أناشد الاخوة المنكيشين من الذين لديهم أية معلومات عن المعلمين المذكورين في المقال تزويدنا بها لغرض التوثيق وبالاخص عن الاساتذة الكرام ايشو شابو الحكيم وشابو شلي وكلو متي وبولس ديشو مرا وميخائيل جركو ويونان اسحق وابلاغي عن أسماء أخرى للمعلمين والمعلمات الذين لا امتلك معلومات عنهم لغرض اضافتهم.
مع خالص شكري وتقديري للقراء الاعزاء جميعا  ..

شاهد أيضاً

“حنا جهاد عيسى” كاهن جديد لمنكيش الجمال والعطاء

د. عبدالله مرقس رابي ” حنا جهاد عيسى “ كاهن جديد لمنكيش الجمال والعطاء   …

500
  Subscribe  
نبّهني عن