مسؤول صدري يتحدث عن تحالف أولي لتشكيل الحكومة واعلانه في العيد

اخبار – مسؤول صدري يتحدث عن تحالف أولي لتشكيل الحكومة واعلانه في العيد

مسؤول صدري يتحدث عن تحالف أولي لتشكيل الحكومة واعلانه في العيد

هل رفع الصدر «الفيتو» عن المالكي؟…

غداة الإعلان المفاجئ عن تحالف تكتل «سائرون» بزعامة مقتدى الصدر و«الفتح» بقيادة هادي العامري، أكد ائتلاف «دولة القانون» برئاسة رئيس الحكومة السابق نوري المالكي أمس، أنه موجود ضمناً في «التحالف الوطني بصيغته الجديدة».

وقال القيادي في ائتلاف المالكي محمد العكيلي، إن «دولة القانون موجود داخل التحالف الوطني، وهي المرتكز الأساس فيه والأخوة في «سائرون» هم من كانوا خارجه»، موضحاً أن «المحاولات لإقناعهم بالعودة إلى التحالف الوطني بصيغته الجديدة يبدو أنها نجحت».

وعزا العكيلي عودة التحالفات السابقة بصيغ جديدة إلى «وصول أغلب الكتل السياسية لنهايات غير قابلة للاندماج مع بعضها واصطدام التفاهمات بعدة حواجز»، موضحاً أن «الأمر الواقع فرض على كل الكتل الفائزة العودة خطوة للوراء باتجاه مرتكزات العملية السياسية في العراق وهي تحالف كوردي وتحالف سني وتحالف شيعي قبل الذهاب للمفاوضات، ولكن هذه المرة ببراغماتية عالية».

وبينما أفاد مصدر مقرب من المالكي أنه دعا العامري على مأدبة إفطار لمبادرة الصلح مع الصدر ومناقشة التحالف بين «الفتح» و«سائرون»، أشار مسؤول المكتب السياسي للصدر ضياء الأسدي إلى التحاق ائتلاف المالكي بتحالف «سائرون» و«الفتح» و«الحكمة»، موضحاً أن التحالف الأولي لتشكيل الحكومة المقرر إعلانه في العيد يتمسك بالقضاء على مبدأ المحاصصة، وإنشاء علاقات متوازنة مع دول الجوار دون هيمنة أي منها على القرار العراقي وكذلك محاسبة المفسدين والمقصرين وإحالتهم إلى القضاء.

وبرر الأسدي تحالف الصدر والعامري، الذي سبب صدمة في الشارع، بأن «العراق يمر بمفترق طرق وعتبة جديدة، ينبغي على كل الكتل السياسية أن تساهم في إنقاذه»، مشيراً إلى الإجماع على حكومة مختصين، وليس تكنوقراط 100 في المئة تدعمها الكتل السياسية».

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

القوات الامنية تجري بحثاً عن ارهابيين اطلقوا النار على مدنيين شمالي الحضر

القوات الامنية تجري بحثاً عن ارهابيين اطلقوا النار على مدنيين شمالي الحضر زوار موقعنا الكرام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.