الرابطة الكلدانية في المانيا تحي امسية ثقافية بمناسبة زيارة الزئر الرسولي لها

اقامت الرابطة الكلدانية فرع المانيا  في مدية ايسن امسية الثقافية بمناسبة زيارة سيادة المطران مار سعد سيروب حنا الزائر الرسولي للكنيسة الكلدانية الى اوروبا .
حضر الامسية اكثر من 200 شخص من ابناء الجالية اضافة الى عدد كبير من الضيوف منهم الاباء الكهنة الخوري جيرد هويش راعي كنيسة سانت كيرترود ,الخوري صاموئيل كيموز و الاخوة من كنيسة السريان الارثدوكسية, الاب بطرس يوحنا و اخوة من كنيسة المشرق الاشورية,والاب بولس ساتي راعي كنيسة يعقوب المقطع في بلجيكا و الاب رعد وشان شرفانه راعي خورنة مار ادي و مار ماري في المقاطعة.  كما حضر الامسية عدد من المسؤوليين الادارين في المدينة منهم أعضاء المجلس الاستشاري للاندماج في بلدية ايسن، و رئيس المجلس السيد ميكويل كونزالس , و السيد هورست كريبر من حزب سي دي او,السادة أعضاء مجلس ادارة „ام اي يو“ و رئيسها السيد صادق جيجين,  وفد الرابطة الكلدانية فرع بلجيكا,ممثلي من مطرانية ايسن الالمانية, الاخوة من الكنائس الشقيقة السريانية الكاثوليكية و الارثودكسية، و الاشورية و ابناء مار ادي و مار ماري للكنيسة الكلدانية.     
تضمن فقرات متنوعة حيث تم تقديمها باللغتين العربية والالمانية من قبل شباب الجالية. في بداية اللقاء ألقى مسؤول الرابطة الكلدانية في المانيا السيد اديب متي كلمة القاها تحدث فيها عن سبب تأسيس الرابطة وكلمة تعريف عن الكدان وتاريخهم. كما قام بتوضيح عن مهمة ودور الرابطة الكدانية. ومن ثم اسمتتع الحضور الى معزوفات من التراث العراقي قدمها الفنان رائد خوشابا على الة العود ومعه السيدة كرسيتنا فوت (المانيا)  على الة القيثارة. من بعدها قدم لنا حضرة سيادة المطران سعد سيروب محاضرة  بعنوان الهجرة والاندماج في المجتمعات الجديدة وكيفية التوفيق بين الثقافات العربية التي تربينا عليها وعلى الثقافة الاوربية و تحدث باسهاب عن التحديات التي تواجه العوائل في المجتمعات الاوروبية كما اقترح عدد حلول لكيفية مواجهة التحديات و المحافظة على الارتباط بالكنيسة و اللغة و ثقافتنا العريقة و اوصى في محاضرته الحاضرين بالاستفادة من فرص التعلم و الاندماج و اخذ الايجابيات من المجتمعات الاوروبية.و قد قام  الاب بولص ساتي بترجمة المحاضرة الى الالمانيا. بعد انتهاء المحاضرة القيمة لسيادة المطران بادر سيادته على الاجابة على بعض الاسئلة من ابناء الجالية بخصوص هذا الموضوع.
 في ختام هذه الامسية الجميلة ابتدأت جوقة سيدة السلام بترتيلة يا ام الله ومن بعدها نشيد موطني. كما قامت الجوقة بأداء جميل  لعدد من الاغاني التراثية العراقية الاصيلة حيث استمتع الحضور بهذه الفقرة الجميلة التي ارجعتهم الى الماضي الجميل في بلدهم الام العراق. افتتح سيادة المطران مع الاباء الكهنية والضيوف مائدة المحبة واثناء وجبة الطعام كان سيادة المطران يلتقي مع ابناء الجالية ويجيب عن اسئلتهم واستفسارهم والاستماع الى ارائهم واقتراحاتهم مع اخذ الصور التذكارية بهذه المناسبة السعيدة
اعلام الرابطة الكلدانية

شاهد أيضاً

الرابطة الكلدانية – بيان بمناسبة ذكرى مذبحة صوريا الكلدانية

تمر في هذه الأيام الذكرى التاسعة والاربعون لمذبحة قرية صوريا الكلدانية الواقعة في ناحية السليفاني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.