ريال مدريد يفشل فى فك لغز دفاعات بلد الوليد بالشوط الأول من الليجا

سيطر التعادل السلبي، على أحداث الشوط الأول، من مواجهة، ريال مدريد، مع ضيفه فريق بلد الوليد، التى تجمع الفريقين حاليا، على ملعب “ألفريدو دى ستيفانو”، ضمن منافسات الجولة الرابعة من الدوري الإسباني “الليجا”، وفشل نجوم ريال مدريد، فى الوصول إلى شباك بلد الوليد، خلال أول 45 دقيقة من المباراة، على الرغم من الفرص العديدة التى سنحت، أمام لوكا يوفيتش، فيدى فالفيردى وكريم بنزيما، ويفتقد الفريق الملكى، لخدمات نجمه البلجيكي إيدن هازارد، الذى تجددت إصابته، وسيغيب لمدة شهر، كما يغيب للإصابة أيضا، النجم الالماني تونى كروس.

ويدخل ريال مدريد هذه المباراة، قادما من فوزه الصعب الأخير على بيتيس بعد تأخره بهدفين مقابل هدف ليفوز في النهاية بنتيجه ٣-٢ بهدف راموس في الدقائق الأخيرة، ليحتل حامل اللقب المركز السادس برصيد ٤ نقاط و له مباراة مؤجلة.  

في المقابل، يحتل فريق بلد الوليد المركز الـ17 برصيد نقطتين جمعها الفريق من ثلاث مباريات خاضها في البطولة حتى الآن تعادل في مبارتين أمام نادي سلتا فيجو بنتيجة 1-1 وبنفس النتيجة أمام نادى ريال سوسيداد، وخسر في مباراته أمام فريق ريال بتيس.

وبدأ ريال مدريد المباراة، بتشكيل مكون من:
 

حراسة المرمى: كورتوا

الدفاع: راموس ، مارسيلو ، فاران ، اودريوزولا

الوسط: كاسيميرو ، مودريتش ، إيسكو ، فالفيردى

الهجوم: بنزيما ، يوفيتش 

 

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.