مقالات سياسية

المهرجان العربي و الكلداني وخيط الربط مفقود

الكاتب: جلال برنو
المهرجان العربي و الكلداني
وخيط الربط مفقود

بقلم : جلال برنو
[email protected]
Feb.27,2014
 
تعقيب على ما قرأتهُ والمنشور على صفحات مواقعنا الالكترونية (مانكيش ، عنكاوا .. واخرى) بعنوان:
د. يعكوب منصور: بصمـة متميزة في المهرجان العربي الكلداني بديترويت
عزيزي القاريء الكريم لاحظ كبر العربي وصغر الكلداني !!! لكن هذا ليس الأهم بالموضوع ، انما الأهم هو ما الرابط بينهما … ما هو نوع الرباط الذي يربطني ككلداني بواحد يمني او صومالي ؟ وحتى لو كان هناك آصرة غير مرئية أو خيط البكرة التي كانت تخيط به جدتي رحمها الله … أّوَ ليس الأحرى ببني الكلدان أن يرتبطوا بالأنسان العراقي ، بالعربي العراقي وبالكوردي العراقي والتركماني والأرمني والأزيدي والشبكي والكاكئي والمندائي وبكل من يسمّى عراقي ، على الأقل نعيش على رقعة الأرض المسماة جمهورية العراق ، و نتقاسم لقمة العيش وبيننا زاد وملح ومصيرنا مشترك .
ولأن الدكتور يعكُوب منصور محسوب عل القوى الوطنية والديموقراطية العراقية وينحدر من قرانا في سهل نينوى برأيي المتواضع كان من المفترض والمنطقي ان يهتم بأمور شعبه ولم شملهِ وابراز تراثهِ وفنونه والتعريف بحضارات وادي الرافدين وعرض اللوحات الفلكلورية والمخطوطات النفيسة والتعريف بكل ما يخص الأرث الثقافي والفني لأرض  “ميزوبوتاميا ” بدلاً من الأحتماء في الخيمة العربية .
ولكي نختصر الموضوع لأنهُ لا يستحق الأسهاب كون المهرجان محلي كما يقول الدكتور يعكُوب منصور وكونهُ لا يخرج من محيط مركز مدينة ديترويت وبعيد عن مركز سكن واهتمام جاليتنا من أصل عراقي ، نقتبس ما يلي حيث جاء على لسن الدكتور يعكُوب منصور ما يلي :
ان مجمل عملنا يهدف  للحفاظ على الهوية الثقافية التي تتميز بها الشعوب العربية، مع ابناء المكون الكلداني في هذه المدينة، وأبراز المواهب، وخلق فرص للتواصل الأجتماعي والأنساني وقضاء اجمل الأوقات وأستكشاف مدينة ديترويت
انتهى الأقتباس
حسناً دكتور لنناقش أفكاركَ على نار هادئة لو سمحت : ” ليش ” مجمل عملك يهدف الى الحفاظ على الهوية الثقافية التي تتميز بها الشعوب العربية ، علماً أنكَ من أبناء باقوفة تلك البلدة العريقة والمحتفظة بهويتها لحد هذا اليوم والتي تبعد عن بلدتي القوش بضعة أميال فقط ، هذا يعني أنك عراقي ومن أسرة كلدانية آشورية سريانية بغض النظر من أختيارك للتسمية التي تعتقد بأنها صحيحة ! وبالنتيجة أنت لست عربياً ولكنك تحشر نفسكَ وتلتمس قبولك وحقنك بالدم العربي !
ثم أنك تقول ” الشعوب العربية ” وهذا مصطلح بحاجة الى ترجمة وتعريف مّنْ هم الشعوب المقصودة والتي تنتمي الى السلالة العربية ؟ وهل سوف يسمح الكوردي أو الأرمني أو الآشوري أو الأمازيغي أن تضعهُ في خانة الشعوب العربية ؟ أنهُ مجرد سؤال …
تقول ” مع أبناء المكوّن الكلداني في مدينة ديترويت ” وهذهِ الأخرى أيضاً مبهمة … هل كلمة مكوّن تعني قومية ، أثنية أو مذهب ديني  أو طائفة  أم غير ذلك ؟
دكتور يعكَوب منصور أنتَ عملت في السياسة وحملت السلاح أيام النضال السلبي جنباً الى جنب مع القائد البطل توما توماس والقائد الشجاع هرمز ملك جكو وهذا رصيد جيد وايجابي وشكراً لمساهمتكَ في مقارعة الأنظمة الدكتاتورية في بلدي .
كنت اتمنى لو كنت قد شاركت في مهرجان للقوى اليسارية  العالمية أو مهرجان القوى اليسارية للجاليات الشرق الوسطية أو العراقية ، لكان هذا يتماشى والفكر السامي الذي تحملهُ وناضلت من أجلهِ .
بقي أن أقول أن أبناء جاليتنا بجميع مسمياتهم بحاجة الى ابنائهم الغيورين ليهدفوا الى الحفاظ على هويتهم الثقافية التي يتميزون بها وابراز مواهبهم والخروج من الخيمة العربية لأن العرب ليسوا بحاجة الى خدمات كلدانية .. ودمتم في خدمة ابناء شعبنا ، وأملي أن لا تترجموا ندائي هذا على أنه ضرب من العنصرية بل اعتزازاً بأمتي التي تحتضر وحفاظاً على الهوية .
 ..

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.