مقالات عامة

المسيرة الفنية للفنان الراحل أسعد عبدالرزاق

الكاتب: وردااسحاق
المسيرة الفنية للفنان الراحل أسعد عبدالرزاق

 
ملأ الحزن قلوبنا لسماعنا خبر وفاة الفنان الرائد ، والمعلم  ، وقائد الفن العراقي ، وعميده ، وعرابه ، الفنان المسرحي الكبير أسعد عبدالرزاق ، صاحب القلب الكبير المحب للجميع والهادىء الطبع  وقليل الكلام ، ومتزن وعادل في القيادة . كان رحمه الله كمرآة صادقة تعكس الصورة الواضحة والحقيقية للفن العراقي المعاصر ، بل رمزاً من رموزه . شغف الى الفن المسرحي منذ طفولته ، توقدت شعلة نشاطه الفنية منذ الطفولة عندما كان في الثامنة من عمره . قال عن بدايته الفنية ، أصطحبني أخي الأكبر للمشاركتة ومع مجموعة من الهواة في تقديم عمل مسرحي . كان يلقي الأناشيد في باحة المدرسة الأبتدائية . في عام 1939 رشحه الفنان حقي الشبلي للعمل في المسرح العراقي . وبعد سنة دعاه للدراسة في المعهد ، لكنه أختار الدراسة في كلية الحقوق وهناك أنضم الى مجموعة تسمى ( جبر الخواطر ) التي شكلها الفنان الكبير يوسف العاني الذي كان طالباً في كلية الحقوق ( والفنان العاني هو أيضاً من جيل الفنان أسعد ويعاني من المرض ، زاره غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو في المستشفى قبل أيام نطلب له الشفاء ) . التحق المرحوم أسعد في معهد للفنون ” الدراسة المسائية ” وحصل على شهادة دبلوم في عام 1957 . بدأ يدرس التمثيل في معهد الفنون في عهد العميد الفنان حقي الشبلي . في عام 1958 التحق في معهد ( شاتروف ) للتمثيل في روما وحصل على شهادة الماجستير .  بنى هذا الفنان جيلاً كبيراً من الفنانين . وكان من الممثلين المخضرمين المقتدرين والأمينين على رسالتهم الفنية . كان نشيطاً ورائدا مبدعاً ووديعاً  في خدمة الفن لأكثر من سبعين سنة  كممثل وقائد ومشرف ومبدع ، كان من الأعمدة المهمة التي حملت سقف الفن العراقي الحديث عالياً . قاد الفن كعميداً له  في معهد الفنون الجميلة ولمدة 11 سنة وفي كلية الفنون ( أكاديمية الفنون الجميلة ) لمدة 17 سنة . كان عميد لكلية الفنون في السنين الأربع التي درست فيها ( 79-82) فكنت أقرا في شخصيته الكثير كممثل وعميد ناجح ومحبوب وخلاق وصبور وقليل الكلام وكثير العطاء ويملك الثقة الكافية للقيادة بعيداً عن السياسة والسياسيين مدمناً سكراناً في فنه وعاشقاً مخلصاً له . أحيل الى التقاعد في عام 1988 . ظل في بغداد الى آخر يوم من حياته رغم الظروف  فلم يترك العراق أبداً .
 كرمته معهد الفنون الجميلة في هذه السنة والتي كانت آخر سنة من حياته على هذه الأرض بأقامة حفل  بمناسبة عيد ميلاده التسعين ، لكي يطفي الشمعة الأخيرة وهو مشحون بالقوة و المحبة لطلابه  فتحدث لهم كأنه شاب ، وعبر لهم قائلاً ، شبابه يتجدد بشبابهم . كما حضر في سنته الأخيرة مهرجان المسرح الدولي الذي أختتم قبل أيام في بغداد وتم تكريمه كأحد الرواد في المسرح العراقي الذي ساهم في تأسيس وتطوير الحركة المسرحية العراقية .
 كان الفنان الكبير لساناً ناطقاً يعبر للعالم عن حقيقة فن المسرح المعاصر فعبر عن رأيه ، قائلاً ( أنا من أكثر المعجبين بالمسرح لأنني أعتبره أحد الوجوه الحضارية التي تتميز بها الشعوب والبلدان ، وهو مرآة صادقة تعكس حضارة الأمم وتطورها ورقيها في كافة المجالات .. ) أجل الفنون المسرحية هي كالتشكيلية التي تنقل صورة الحضارة الى الأجيال  .
نشاطاته كثيرة وثماره عديدة في مسيرته الفنية الطويلة نذكر منها ، تأسيسه لفرقة 14 تموز في عام 1959 مع الفنان وجيه عبدالغني  وبهنام ميخائيل ومحمد علي  . أشهر أعماله المسرحية ( الدبخانة – أيدك بالدهن – جزة خروف ).
 أما أعماله السينمائية ، فقد شارك في الفلم السينمائي العراقي ( الجابي ) في عام 1968 .
أسس في أكاديمية  الفنون الجميلة فروع وأقسام كثيرة للفنون التشكيلية والمسرحية . درّس الفن المسرحي وأختص في تدريس المسرح العربي . عمل كمخرج وممثل فشارك في أعمال مسرحية وتلفزيزنية كثيرة . ساهم بطرق كثيرة في ترسيخ دعائم الفن العراقي.
  وفي نفس هذه السنة في 9 نوفمبر غادر محبيه وغادر الساحة الفنية العراقية ، لكنه سيبقى في ذاكرة الجميع . وأدناه رابط أحتفال معهد الفنون بآخر عيد ميلاد هذا الفنان الذي لن ينال منه العمر ولن يحدد نشاطه الى سنة الختام والوداع .
أخيراً نقول وداعاً يا أستاذنا وقائدنا وخادم الفنون العراقية الى رحمة الله في عالم الخلود
اليكم رابط حفلة عيد ميلاد التسعون للفنان الراحل أسعد عبدالرزاق .

بقلم الفنان التشكيلي
وردا أسحاق عيسى
ونزرد –  كندا
 ..

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.