الصوم في العهد الجديد

الكاتب: سمير كاكوز
الصوم في العهد الجديد
العهد الجديد يذكر عن الصوم في عدة أماكن منه بعد معمودية يسوع على يد يوحنا المعمذان . ورد في أنجيل متى الاصحاح الرابع أن يسوع صام أربعين يوماً وأربعين ليلة . بعد هذه المدة التي صام فيها يسوع جاع بسبب التعب فجرب من قبل الشيطان ثلاثة مرات الاولى عن الخبز والثانية عن حماية الله لنا والثالثة عن السجود لله فقط . الشيطان في الاصل هو ضد كل من يتبعون الله والمسيح ويحاول قدر الامكان أن يسقطهم في فخه ويبعدهم عن الله .
الصوم والصلاة هي بمثابة حرب ضد الشيطان وابعاده عن حياتنا وفكرنا وروحنا .
أنجيل متى الاصحاح 4 يذكر قصة يسوع الكاملة من صومه وتجاربه من قبل الشيطان أما في أنجيل مرقس الاصحاح 1 فقط يذكر أن يسوع صام أربعين يوماً وأربعين ليلة وجرب من الشيطان . تجارب يسوع تعلمان نحن أيضاً أن نقاوم الشيطان واعوانه من خلال صلاتنا وصومنا ومحبتنا للاخرين لكن مع الاسف يوجد كثير منا يريدون أن يوقعونا في مصائبهم ومشاكلهم وخطاياهم ويفعلون ويعملون كما يفعل عدونا الشيطان .
أذا نريد أن نكون أبناء المسيح الحقيقيين يجب أن لا نجرب الاخرين ان جربناهم هذا يجعلنا أن نكون أبناء أبليس . عندما نقع في التجارب فوراً علينا أن نذكر يسوع لما جرب من قبل أبليس وأنتصر عليه هكذا نحن أيضاً أن نكون مستعدين لتجارب الشيطان والاخرين في أي وقت ولكن يجب الانتصار عليهم بقوة الله .
الصوم الصلاة معناه السعادة والفرح مع الله ويسوع ومع القديسين .
أنجيل لوقا الاصحاح 4 يذكر أيضا عن صوم وتجربة يسوع من الشيطان الذي كان يعتبر نفسه له كل السلطان على هذا العالم وكان يريد من يسوع المسيح ملك العالم الدينوي .
الروح القدس كان مع يسوع ويسانده هكذا نحن يجب أن يكون الروح القدس هو الذي يقودنا في محنة التجارب وألا لا خلاص لنا من أن نقع في قضبة الشيطان يجب بصلاتنا وصيامنا الاتكال على يسوع والروح القدس ولكن هذا الشيء أن يكون أولاً أننا نؤمن الايمان القوي من أن الله بقيادة الروح القدس أنه سوف يخلصنا من الشيطان .
الصوم والصلاة معناه نظافة لساننا وجسدنا وقلبنا من براثم خطايانا الداخلية وألا لا يكون مكان للروح القدس في داخلنا أبداً.
صفات الصوم هو أن لا يكون فيه رياء يسوع لم ينتقد الصوم أبداً بل لانه شاهدة وراى أنه فيه مظاهر الكبرياء والرياء لكي ياخذون المجد من الناس وليس من الله والاهم من ذلك الصوم يفقد معناه الاصيل وهو التواضع والخشوع أمام الله فلا نكون مثل الفريسيين الذين كانوا يصومون في الاسبوع مرتين ولكن في الاصل في دخلهم خبث ورياء وحقد على يسوع وعلى الاخرين مثل هذا الصوم انتبهوا منه لئلا نصبح أعداء الله وعليه لا تظهر للناس من أنك صائم بل ابيك الذي في السماوات يعرف ذلك . يسوع يريد منا أن نحبه لا على رغبة أنانية بل ان يكون حبنا ليسوع حب صادق من القلب والروح .
صومنا وصلاتنا هي وكما قال يسوع أن نغسل باطن الصحن وليس خارجه فقط بمعنى كل ما هو موجود داخل جسمنا من كذب وتكبر ونجاسة وبدون اخراج كل هذا لا يمكن قبول صومنا وحتى لو كنت صائماً طوال عمرك .
قدرة صومنا وصلاتنا يمكن أن نطرد الشياطين من أنفسنا ومن الاخرين ولكن بالايمان والتواضع وعليه واجب علينا الصلاة دائماً وكما ورد في أحدى الرسائل صلاة المؤمن تشفي المريض .
الصوم والصلاة معناه عدم اللعب في القمار والذهاب الى أماكن يوجد فيها مكائن القمار بسبب أن هذه الاماكن تبعدنا عن الله وعبادته وتعمل لنا المشاكل الكثيرة وخاصة مع عوائلنا .
كان تلاميذ يوحنا يصومون من أجل التوبة والخطيئة لكن كان تلاميذ يسوع لا يصومون لان سيدهم بعده معهم وعليه كانوا لا حاجة بعد الى الصيام .
يسوع يدين الصوم الذي هدفه أظهار للناس أنه صائم فانهم يقعون في الخطيئة ومضرته أكثر من منفعته فاحذروا من الصوم الشيطاني .
صومنا وصلاتنا هي بمثابة تقليل وقتنا من الاكل والشرب والتفرغ للعبادة و لله .
صومنا وصلاتنا لا أن تكون فقط في الايام المحددة بل يكون في كل يومنا من حياتنا .
الصيام والصلاة هو ليس فقط الانقطاع عن الماكل والمشرب بل هو الانقطاع عن العادات السيئة المطبوعة في داخلنا .
الصوم ليس مجرد عدم أكل اللحوم بل مع عدم أكل اللحوم يجب علينا أيضا عدم النطق بكلمات ضد الله وضد القريب والا سوف ينزل غضب الله علينا لا محال له .
الصوم والصلاة هما الوصول الى الملكوت السماوي ولكن بنقاة قلوبنا وروحنا وفكرنا .
الصوم والصلاة هما أن نكون في محبة مع الاخرين وأن لا نتكلم على الاخرين ونظهر أنفسنا أننا أبرار وليس فينا أي خطيئة .
الصوم صلاة هما أن نصون أنفسنا من دنس هذا العالم الشرير وأعماله وأفعاله التي لا توصلنا أن نكون أبناء الله .
الصوم والصلاة يمنحان لنا القوة والشجاعة والايمان بعدم الوقوع في الخطيئة بسبب تجارب الشيطان .
نريد أن نصوم ونصلي يجب ترك كل ما هو ضد الله والا لا فائدة من صومنا وصلاتنا وكما ورد في أحدى الرسائل كونوا قديسين لاني أنا قدوس .
والمجد لله امين
الشماس سمير كاكوز ..

شاهد أيضاً

تاملات يومية الاسبوع السابع من الصيف

الشماس سمير كاكوز   تاملات يومية الاسبوع السابع من الصيف الاحد فقال الرب القدير لايليا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.