إياك والصفيق

مجاهد منعثر منشد      

 

إياك والصفيق

 ترى هيكل كل دار من خارجه، وليس بالضرورة أن تعرف ما بداخله، وعندما تشاهد أحد سكانه أعلى سطح المنزل يحاول إيذاء المارة أو الجيران فإنك ستدرك أنه صفيق.  ولا تستغرب مصادفة الوقح في الشارع، وكذلك في العمل، ومن المؤكد مهما حاولت أن تقي نفسك منه لا جدوى لآنك مؤدب وهو صفيق، فحتما سيستهدفك بكلمة جارحه، أو عبارة استفزازية  لتصير مثله، وما عليك إلا إهماله وتجاهله، فإذا فعلت هذا سيحترق بناره ويصل اللهب لمن حوله فيعلموا صفاقته، وأنه وقح لا حياء له كالحرباء يتلون، أذا كان قويا يتفرعن، وإن ألمَّ به الضعف يهدأ ويتمسكن , يرتع من نهر الأنانية، ويقذف فمه الفتن . صفيق الوجه؛ لا يخجل من الإهانة و لا يتأثر بالمهانة , مشغول الذهن بإيذاء الخلق؛ كيف يرد ومتى يجابه , تجده يجيد المداهنة والنفاق، ويلمع صورته لمن لا يعرفه , ديدنه الخيانة , الغش والغيبة شعاره , همه المنفعة العاجلة وتغيب عن باله الآجلة, بعيد عن الأمانة, يلقلق لسانه بالاعتذار الظاهري , يريد المكر والخداع ليبرر أفعاله المذمومة , لا يعرف الوفاء ولا الاحترام, تهرب منه الفضائل وتجتمع عنده الرذائل , لئيم وكذاب وسفيه , , أقواله تؤطر بالخديعة , يتعامل بالنفاق مع من حوله , يتظاهر أمام الأشخاص بالنفوذ والسلطة , متغطرس وتافه , شهيقه حقد وزفيره حقارة . نهارك يتمناه ظلمة , أمنيته سقوطك بأودية , عذابك عنده لذة , عش الشيطان في لحيته , ومسكنهم في شعر رأسه , حياته رثة بالية , تتقزز النفوس بقدومه , يتضجر من العظة, ينسب كل فعل مشين لرفيقه , يدعي بأن مشاعره رقيقه , نفسه قائلة بملذاته , يتصنع الكلام ويتحدث بدهشة , دائما يبحث عن لذة جديدة , يصغي للغيبة بلهفة غريبة , ورائحة النميمة في فيه كريهة , يحاول الصعود على حطام الآخرين،, لا يعطيك عن حياته صورة واضحة , ويستدرجك لمعرفة حياتك الخاصة … هذه صفات الصفيق الحقيرة .

 احذر الصفيق …احذر الصفيق , إياك ومصادقته ,فعدوك أرحم منه , وإن فرض عليك فاتبع قول أمير البلاغة والفصاحة والبيان:

  احذر عدوك مرة واحذر صديقك ألف مرة

فلربما انقلب الصديق فكان أعلم بالمضرة

شاهد أيضاً

تجنيد شبابنا في الحرب العالمية الأولى

حسيب شحادة          تجنيد شبابنا في الحرب العالمية الأولى The Recruitment of …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن