مقالات دينية

مسيحية شبه الجزيرة العربية (الحلقة 3)

مشرف

مشرف المنتدى الديني


مسيحية شبه الجزيرة العربية (الحلقة 3)

لنفهم الماضي كي نعي الحاضر جيدا مثلما ان الوعي بالحاضر هو مفتاح لفهم الماضي.

اليوم هناك تفشي لثقافة اللاادرية اي قليل هم من يهتمون بقراءة الأحداث بسبب ضغوطات الحياة. ولكن هذا لا يعني قطع الإرتباط بالجذور حيث اوصل اجدادنا الينا الإيمان بالرب وكنيسته. فمن الواجب ان نتذكر هؤلاء ابطال الإيمان، ايمان كنيسة المشرق.

المسيحية في الكويت وجزيرة خارج الإيرانية
في الكويت مواقع مسيحية تعود لأبرشيات جنوب العراق في الفترة ما قبل الإسلام (الخامس والسادس) وهي الأقرب الى ابرشية البصرة. منها “دير القصور” في جزيرة فيلكا.
تقع الجزيرة على بُعد 20 كيلومتراً من مدينة الكويت حيث الدير يقع في وسط منطقة القصور. وتضم المنطقة 12 موقعاً. كتب الباحث الزيباوي “يحوي هذا الدير كنيسة تتبع التخطيط التقليدي، طولها 35 متراً وعرضها 19 متراً، وهي مزيّنة بحلل تقارب بشكل كبير تلك التي نجدها في جزيرة صير بني ياس في دولة الإمارات.”
وتم حديثا اكتشاف اثار مسيحية في جزيرة الشويخ ( العكاز) في الكويت حيث اكتشف الآثاريون كنيسة مبنية بالجص تتضمن ثلاث قاعات للصلاة وعثر على صليب وقبر. وكان فيها بقايا حلل منقوشة خال من أي عنصر تصويري، آدمي او حيواني

الدليل على قدم المسيحية في الكويت هو اخبار معركة حصلت بين قبيلة مسيحية ومنذر ملك الحيرة الوثني (قبل اعتناقه المسيحية) في بداية القرن السادس.

اما المعركة الثانية فحصلت بين ملك الحيرة عمرو بن هند وكان مسيحيا وبين قبيلة تميم حيث اشتبك الإثنان في مدينة الأبلة القريبة من براث ميشان قرب القرنة اليوم. دامت المسيحية في جزيرة فيلكا الى فترة العصر العباسي.

واذا انتقلنا الى الجهة الشرقية لساحل الخليج العربي وقرب مدينة بوشهر فقد عثر علماء الآثار على آثار مسيحية في جزيرة خارج الإيرانية منها صليب مشرقي كما في الصورة.

حاولت البحث عن اسماء اساقفة او قسان او رهبان فلم استطع بسبب تدمير كل الوثائق فلم يبق سوى مقتطفات هنا وهناك.
ملاحظة: المصادر في الحلقة الأخيرة
يتبع
+ حبيب هرمز

Image may contain: sky, outdoor and nature
No photo description available.
No photo description available.
إلى اللقاء في حلقات أخرى توضّح لنا الوجود المسيحي في الجزيرة العربية واليمن 
0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x