في ملبورن .. الرابطة الكلدانية تشارك في الوقفة التضامنية مع عوائل شهداء الكرادة

سيزار ميخا هرمز – ملبورن

( دماء الشهداء … بذار الحياة )

 شاركت الرابطة الكلدانية في ملبورن  الى جانب العديد من المؤسسات والمنظمات في تنظيم وقفة تضامنية مع عوائل شهداء  تفجير الكرادة , مشاركين أياهم الحزن والالم ومنددين ومستنكرين الجريمة  ..

ففي مساء يوم السبت 9 تموز و على حدائق ملعب نادي آبفيلد الرياضي ـ دالاس، إحتشد المئات من بنات وأبناء العراق الغيارى المقيمين في مدينة ملبورن الاسترالية ، تضامناً مع أُسر وعائلات شهداء وجرحى التفجير الإجرامي الذي هز مدينة الكرادة. وأضاء المشاركون في وقفتهم المئات من الشموع على أرواح الشهداء ووضعوا الزهور على صورهم ورفعوا الاعلام العراقية ولآفتات تعبّر عن إدانتهم لهذا العمل الإرهابي الجبان. وتمت هذه الوقفة بدعوة من بعض القوى الوطنية ومنظمات المجتمع المدني العراقية في ملبورن  وشملت فقرات الوقفة

عزف النشيد الوطني العراقي والنشيد الاسترالي، دقيقة صمت حدادا على ارواح الشهداء، كلمات وقصائد شعرية ..  قامت عدد من القنوات الفضائية العراقية والقنوات الأسترالية بتغطية الوقفة ..

هذا وقد مثل الرابطة الكلدانية في هذه الوقفة كلأ من أعضائها ( يوحنا بيداويد , عوديشو المنو , أفلين السناطي , مخلص يوسف , سيزار هرمز , د. عامر ملوكا )

 وقد القى الدكتور عامر ملوكا كلمة الرابطة الكلدانية  والأتحاد الكلداني الأسترالي عبر فيها عن الحزن العميق والألم الذي يعترينا ونحن في الغربة , كما طالب السلطات والحكومة أن تقدم الضمانات المطلوبة في مسك الملف الامني كي لا تتكرر هذه الحوادث الأليمة  .

الراحة الأبدية أعطي يارب للشهداء ونورك الدائم فليشرق عليهم

 ونطلب الصبر والسلوان لعوائلهم والشفاء العاجل للجرحى

أعلام الرابطة الكلدانية

فرع فكتوريا – أستراليا

أدناه كلمة الرابطة الكلدانية والأتحاد الكلداني الأسترالي

التي القاها د. عامر ملوكا

أخواتي أخواني الحضور الكرام

طاب مساءكم

الى أرواح الشهداء التي كسرت قيود الطغاة والمتجبرين

الى منار التضحية والفداء

ان كلماتنا تقف خجلى منحنية لانها مهما حاولت فلن تستطيع ان تعبر وتصف عمق وعظمة الشهادة

ينحني الوطن احتراما واجلالا لارواح شهدائه وتغيب الشمس خجلا من شموسكم الدائمة الاشراق.

كلماتنا خجلة وهل تليق بكم وبرثائكم ياشهداء الكرادة  ..وهل تعبر عن عمق الالم والماساة التي يعشها شعبنا العراقي في الوطن . سوف يظل التاريخ الانساني يذكرها بخجل والم للكم الهائل من الوحشية والهمجية والبربرية التي تمارسها قوى الارهاب القبيح  ,فقد استباحوا كل جميل …..استباحوا كل الاشياء الجميلة ليزرعوا الاشياء القبيحة ودنسوا باقدامهم الملوثة بالكراهية والحقد الارض الطاهرة ارض الكرادة  .فان دمائكم الطاهرة انقى وازكى من ان تلوثها افكار وقنابل الارهاب وان شهادتكم عنواين عز ونياشين فخر نعلقها على صدورنا سوف تظلون تسكنون حدقات العيون والضمير والوجدان وسوف تروي دمائكم الطاهرة ارض العراق لتنبت الامل والغد المشرق للاجيال القادمة.

 يا شهداء الكرادة : إن عزائنا بكم لا ينتهي إلا بانتهاء شراذم القتل والشر وبائعي الحقد والطائفية المقيتة . , وسنظل نذكركم في صلواتنا وتراتيلنا فانكم في الوجدان والضمير وليعلم كل خونة الوطن بان دمائكم الزكية والبريئة سوف تكون اوسمة على صدور الشرفاء من ابناء الوطن.

اننا اليوم نطالب الحكومة والبرلمان والمسؤليين الامنيين بمحاسبة كل من هو مسؤؤل عن هذه

الجرائم وان تتعهد الحكومة بعدم تكرار مثل هذه الماساءاة او تعلن عجزها وانسحابها وترك الحكم والمسؤلية لمن هو قادر على حماية الشعب ونوجه ندائنا الى كل قوى الخير في هذا العالم والامم المتحدة ومجلس الامن والمرجعيات الدينية بفتح تحقيق دولي لكشف كل الخيوط والاطراف المشاركة بهذا العمل الاجرامي اللاخلاقي والبربري وان تسخر كل جهودها لتضع حلا لمثل هذه المحرقة والدمار التي يتعرض له شعبنا العراقي

 اننا اليوم نطالب الحكومة والبرلمان والمسؤليين الامنيين بمحاسبة كل من هو مسؤؤل عن هذه الجرائم وان تتعهد الحكومة بعدم تكرار مثل هذه الماساءاة او تعلن عجزها وانسحابها وترك الحكم والمسؤلية لمن هو قادر على حماية الشعب ونوجه ندائنا الى كل قوى الخير في هذا العالم والامم المتحدة ومجلس الامن والمرجعيات الدينية بفتح تحقيق دولي لكشف كل الخيوط والاطراف المشاركة بهذا العمل الاجرامي اللاخلاقي والبربري وان تسخر كل جهودها لتضع حلا لمثل هذه المحرقة والدمار التي يتعرض له شعبنا العراقي .

 

شاهد أيضاً

الرابطة الكلدانية في سيدني تحتفل باليوم الوطني الكلداني والذكرى الرابعة لتاسيسها

برعاية وحضور سيادة المطران مار اميل نونا السامي الاحترام مطرابوليط ابرشية مار توما الرسول للكلدان …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن