صدور كتاب ” حنون مجيد في منجزه القصصيّ والرّوائيّ”

د.سناء الشعلان

د.سناء الشعلان       

صدور كتاب ” حنون مجيد في منجزه القصصيّ والرّوائيّ”

عرض بقلم: د.سناء الشعلان/ الأردن

[email protected]

عن دار أمل الجديدة السّوريّة صدر كتاب ” حنون مجيد في منجزه القصصيّ والرّوائيّ بأقلام النّقاد والدّارسين” تحرير واشتراك الأستاذ الدكتور سمير الخليل.والكتاب يقع في 598 صفحة من القطع الكبير.

وقد بدأ الكتاب بمقدّمة بقلم د.سمير الخليل التي قال في معرضها :” تبقى تجربة حنون مجيد السّرديّة مجالاً خصباً لدراسات نقدية لا حدود لها لكونه مبدعاً لا يكرّر نفسه ،ولا يجترّ أعماله السّابقة؛ فهو في حركة إبداعيّة دائبة ومتجدّدة تأبى النّمطيّة والانزواء السّكونيّ.وتلحّ عليه تجربته العميقه في الحياة أن يكون متنوعاً في إبلاغه السّرديّ إذ نتاجه بين القصص القصيرة والومضة القصصيّة (القصّة القصيرة جدّاً) والرّواية وقصص الأطفال والمسرح،وهو في كلّ ذلك التنوّع ظلّ تجريبيّاً مجدّداً يأبى السكون والنّمطيّة السّرديّ؛ فقد امتدّت تجربته الإبداعيّة لأكثر من أربعة عقود ومنجزه السّرديّ دليل خصب على تلك التّجربة وثرائها…”

واحتوى الكتاب على فصل كامل حول سيرة حياة حنون ومشواره الإبداعيّ والفكريّ والأكاديميّ.

وقد تقسّمت المادة النّقديّة الضّخمة في هذا الكتاب على عدّة تقسيمات كبرى وفق جنس العمل الإبداعيّ هدف الدّراسة والبحث والنّقد؛ فكان العنوان الأوّل لهذه التّقسيمات يحمل عنوان ( حنون مجيد ورؤاه النّقديّة والثّقافيّة/مقابلات معه) ،وقد احتوت على المقابلات التالية:  ما يكتب قد لا يوازي ما هو مضمر في الأعماق،حوار كاظم حسوني،واليوتوبيا أوّل حلم يقظة راود الإنسان منذ بدء الخليقة،حوار سعدون هليل،والواقع العراقيّ خزين لا ينفد لأشكال سرديّة جديدة،حوار صفاء ذياب،والسّرد الجميل لتأثيث عالم قبيح،حوار د.سناء الشعلان،وحوار مع الأديب حنون مجيد،حوار رزاق إبراهيم حسن.

     أمّا العنوان الثّاني من الكتاب فهو بعنوان (المنجز القصصيّ وتحولاته)،وقد احتوى على الدّراسات التالية: الدّلالة الزّمنيّو لحرفي الاستقبال السين وسوف في السّياق القصصيّ حنون مجدي أنموذجاً،بقلم د.إسراء عامر،وتجليّات التّجريب والتّجديد في قصص حنون مجيد،بقلم د.مسلك ميسون،وجولة بصيرة القارئ في البحيرة،بقلم د.عبد الواحد محمد،ومجموعة البحيرة القصصيّة لمجيد حنون،بقلم عبد الجبار عباس،ومقاربة نقديّة لقصص البحيرة،بقلم د.زياد أبو لبن،والقاصّ حنون مجيد يحمّل الفأر موضوعاً موحّداً في ثلاث قصص،بقلم عبد العزيز لازم،والتّحليق التحليق بجناحي (الطائر) وصف دقيق للجنون من خارجه،بقلم شكيب كاظم،
      ومسدس تشيخوف تمثيلات الواقع في قصص “لوحة فنان”،بقلم صادق ناصر الصكر، والرمز في مجموعة (لوحة فنان ) – تعظيم الجانب الدرامي في أجواء القصص،بقلم عبد العزيز لازم، و حنون مجيد في بناه الطِباقية – قص صوفي شفيف ولغة مكتنزة بالمعنى، بقلم شكيب كاظم، و القص القصير في لوحة فنان،بقلم علوان السلمان، و تاريخ العائلة … حين تكتبه العقول المتصدّعة،بقلم حسين سرمك حسن، و الأنثى مطرودة من التاريخ الرمزي للعائلة،بقلم ناجح المعموري، و ذوات بعين الآخر- قراءة في قصة( تاريخ العائلة) لـ (حنون مجيد)،بقلم صالح زامل، ونثيث حنون لتاريخ المطر ، بقلم إسماعيل إبراهيم عبد، تكثيف اللّغة السردية في قصص (تأريخ العائلة)،بقلم زهير الجبوري،و تاريخ العائلة .. سلطة الذكورة، بقلم حميد حسن جعفر،ورجل كاتدرائي وواعظ براهمي،بقلم د. ريكان ابراهيم،و وعي التجربة في (تاريخ العائلة)،بقلم علوان السلمان،ومهيمنات السرد في تاريخ العائلة،بقلم عبد العزيز إبراهيم،و دلالة الرمز في “تاريخ العائلة”، بقلم د. عجيل نعيم الياسري،والأحلام بوصفها ممكنات ايديولوجية، بقلم محمد قاسم الياسري،وأداء الذات وتوظيف الشاهد الجمالي ،بقلم محمد يونس،وسجال لايثنيه الزمن، بقلم محسن حسين عناد،و فنطازيا الوضوح، بقلم حميد حسن جعفر،و تقنيات القص في قصة (تمهل فإنها الحلاوة)،بقلم عبد الرضا جبارة،و شعريّة التشكيل السردي في قصّة (متعة بيع السجاد)،بقلم د.فاضل عبود التميمي،و عن قصتين من “لحظة شباك” لحنون مجيد – بدائل الواقع هزيمة البؤس،بقلم د. عجيل نعيم الياسري، و الفن القصصي القصير جداً- حنون مجيد إنموذحا، خضير اللامي، أسلوبية القصة القصيرة جدا ً،بقلم د. محمد أبو خضير،و وردة لهذا الفطور تقابلات الواقع والكتابة، بقلم جمال جاسم أمين،ومجازات القص،بقلم اسماعيل إبراهيم عبد، و قراءة قصيرة جدا في وردة الفطور،بقلم علوان السلمان، وقراءة في مجموعة ” يموتون ولا يموت “، بقلم حميد ركاطه، و التكثيف السردي وجبروت الإيحاء في”يموتون ولايموت”،بقلم عبد العزيز لازم، و الدلالة الالتزامية في قصص يموتون ولا يموت،بقلم محمد يونس، و الوجود وترجمة الذات في(يموتون ولا يموت)، بقلم علوان السلمان، و الثنائيات الضدية: بحث في فلسفة الحياة،بقلم د. إسراء عامر شمس الدّين، و بناء القصة القصيرة جدا في مجموعة (الخيانة العظمى) بين الاعتلاء الإبداعي والتفنن النظري،بقلم أ.د. نادية هناوي سعدون، و الخيانة العظمى… ضوء من بُعدٍ آخر، بقلم محسن حسين عناد، و شعرية القص في سرديات حنون مجيد (الخيانة العظمى) أنموذجاً، بقلم جبار النجدي، و الوهم والخيال والمفارقة في (الخيانة العظمى)، بقلم رنا صباح خليل، و تأملات حنُّون مجيد القصيرة جداً، بقلم عادل العامل،وشعرية النهايات الخادعة: قراءة في أقاصيص “حجر غزة”، بقلم د. قيس كاظم الجنابي، وقلادة التواصل في اقاصيص (السلم)، بقلم د. قيس كاظم الجنابي، و كسر الانساق الثقافية ومرجعياتها في مجموعة قصص (السلم) ،بقلم د. سمير الخليل،و شعرية القصة القصيرة مجموعة السلم أنموذجاً، بقلم صباح محسن كاظم، وسلم حنون مجيد ،بقلم محمد جبير، الومضة القصصية في مجموعة (السلم)، بقلم  م.م نضال عبد الرحيم سلمان، و المرأة موتيفـًا للسعادة في زمن حزين – قراءة في “السلّم” للقاص حنون مجيد ،بقلم قحطان الفرج لله.

أمّا القسم الثاني من الكتاب فقد جمع دراسات عن الإبداع الروائيّ وتقنياته عند مجيد حنون،إذ احتوى على الدراسات التالية:

 

 

الرواية وتشظي الثيمة المركزية،بقلم فاضل ثامر، و نص السلطة – سرديات التمأسس – قراءة تداولية في رواية (المنعطف)،بقلم د. محمد أبو خضير، و الركون إلى المغايرة في سياق السرد القصصي،بقلم ياسين النصير، و حركية السرد وتصدع الصمت في رواية ( المنعطف)،بقلم د. قيس كاظم الجنابي، و البحث عن المفقود في رواية المنعطف ، بقلم جاسم عاصي،و بؤرة السرد الروائي في رواية المنعطف، بقلم زهير الجبوري، و الحرب والحصار في الرواية العراقية رواية (المنعطف)  مثالاً،بقلم د. رشيد هارون،و العالم الروائي الضمني المحيّن لرواية المنعطف، بقلم إسماعيل إبراهيم عبد، و تعددية السرد والـ(يوتيبيا) في رواية ( المنعطف )، بقلم عبد علي حسن، و(المنعطف) ويوتوبيا المدن الفاضلة، بقلم حسن السلمان،و رواية (المنعطف) وبشائر الكلام المباح،بقلم أنور عبد العزيز، و علم الحقيقة ونقيضه في رواية (المنعطف)، بقلم محسن حسين عناد،و أنسانوية الخطاب السردي وحلم الوصول إلى المدينة الفاضلة، بقلم شاكر ارزيج فرج، و حنون مجيد ينسج شخصية روايته (المنعطف) من ملامح صدام، بقلم يوسف أبو الفوز، و لعنة الحرب في ” مملكة البيت السعيد “،بقلم ناطق خلوصي، و مملكة البيت السعيد،بقلم  د. عقيل مهدي يوسف،و رواية (مملكة البيت السعيد)  بوصفها سجلا توثيقياً،بقلم د.سمير الخليل، و صورة الراوي في مملكة البيت السعيد ،بقلم ليث الصندوق،وأربع وعشرون لوحة سردية تحكي قصة حربين تستولدان حرباً ثالثة، بقلم خضير اللامي، و الشخصية الروائية في رواية مملكة البيت السعيد،بقلم علي حسين عبيد، واتصاليات المثبت والمحذوف في “مملكة البيت السعيد”،بقلم مقداد مسعود،والتّقابل الزمني في رواية مملكة البيت السعيد،بقلم محمد يونس،والمدونة الرقمية: تحليقات مفعمة بالحب،بقلم رنا صباح خليل.إلى جانب ملحق بعنوان قراءة في قصة (مغامرة في ليل الغابة)،بقلم د. شفيق مهدي.

شاهد أيضاً

د.سناء الشعلان

سناء الشعلان توقّع “أصدقاء ديمة” في كتارا

د.سناء الشعلان         وقّعت الأديبة الأردنية د. سناء الشّعلان روايتها الجديدة للفتيان “أصدقاء …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن