الحوار الهاديء

د. عبد الخالق حسين والتدخل الإيراني والأمريكي/ردود (7)

د. عبد الخالق حسين والتدخل الإيراني والأمريكي/ردود (7)

عبد الرضا حمد جاسم

 

يتبع ما قبله لطفاً

في مقالة د. عبد الخالق حسين: [إسقاط حكم البعث في الميزان(1-2)] بتاريخ 15.04.2014 الرابط:

https://www.almothaqaf.com/index.php?option=com_content&view=article&id=86640&catid=258&Itemid=317

كتب: [هل ما تحقق بعد إسقاط حكم البعث كان يستحق كل هذه التضحيات التي دفعها الشعب العراقي من أرواح أبنائه وممتلكاته، وتخريب مؤسساته الاقتصادية والخدمية؟

يجيب الدكتور: [نعم، العراق أفضل الآن مما كان عليه في عهد صدام، وتحقق الكثير، خاصة في مجال الديمقراطية. فالعراق يكاد يكون البلد الوحيد في المنطقة العربية والشرق الأوسط الذي يتمتع شعبه بالحرية والديمقراطية، ولكن كما قال الكاتب السياسي الإيراني المعروف أمير طاهري: “العراق ليس طريقا مفروشا بالورود… لكنه في طريقه نحو الأحسن”] انتهى

ولتبرير جوابه او اندفاعه في دفاعه عن’’ تحرير’’ العراق وتأكيده على صحة جوابه هذا ومجمل طروحاته يخوض د. عبد الخالق حسين في بحيرة التبرير غير النافع والذي يكشف بعضه بعضه الآخر مع الاعتذار ويهيل الكثير من الشكوك على كل طروحاته حيث التالي غريب وغريب جداً ولا يمكن ان يُصَّدَقْ وليس له تفسير تغليب العواطف ومحاولة التبرير.

الحقيقة التالي ’’ مدهش’’ ويثير الكثير وسيصدم الكثير من القراء والمتابعين اليوم وفي المستقبل المنظور والبعيد جداً وسيضع علامات استفهام قد يُساء فهمها…التالي يحتاج الى التأشير عليه وتكرار طرحه حتى يتوضح.

لقد ترك د. عبد الخالق (30)  فقر/ نقطة قال عنها انها إنجازات تحققت بفضل ’’التحرير’’ خلال الفترة من 2003 الى 2014 تاريخ نشره للمقالة وقد صاغها بشكل فيه الكثير من الاعجاب وقد جعلها (30) نقطة/ فقرة رغم كان باستطاعته ان يدمج الكثير منها لتظهر في عشر او خمس عشرة نقطة/فقرة اليكم تلك النقاط / الفقرات التي وضعها تحت عنوان فيه الكثير من الثقة وهو: [لقد تحقق ما يلي] …أضعها امامكم نصاً كما وردت في مقالته وارفق مع كل فقرة تعليق…والفقرات ال(30) هي:
1-تم إسقاط أشرس نظام دكتاتوري عشائري همجي جائر، كان سقوطه حلماً يراود أبناء الشعب العراقي، وفوق قدراتهم الذاتية.

تعليق: نعم تم اسقاط نظام دكتاتوري شرس لكن على يد من؟ الجواب بعملية غزو عسكري خارج الشرعية الدولية مرفوضة من نسبة كبيرة من الشعب العراقي ومحيطه والعالم في سابقة خطيرة وكان ثمن الا’’ سقاط’’ كبير حيث تسبب في تدمير بلد وتمزيق مجتمع وقتل الكثير من الأبرياء وربما لا يختلفون عن ضحايا صدام. لقد تم تدمير كل شيء في البلد من ارض البلد الى مجتمع البلد وحاضر البلد ومستقبل البلد واسس البلد وانسان البلد وبيئة البلد بيد قوة غاشمة صفق لها البعض خارج القانون والأعراف الدولية. وهذه جريمة بحق العراق ارضاً وشعباً ماضياً وحاضراً ومستقبلاً وهي جريمة حصل مثلها في العصور الغابرة. وهي جريمة ضد الإنسانية/البشرية لا تسقط بالتقادم.
2-تم إصدار دستور دائم يرقى إلى مستوى أرقى الدساتير في العالم المتحضر، رغم بعض الثغرات فيه، وأهم مادة في هذا الدستور هو: ((المادة(1): جمهورية العراق دولةٌ مستقلةٌ ذات سيادة، نظام الحكم فيها جمهوريٌ نيابيٌ (برلماني) ديمقراطيٌ اتحاديٌ)).

كما وجاء في المادة الثانية: ((ب ـ لا يجوز سن قانونٍ يتعارض مع مبادئ الديمقراطية. ج ـ لا يجوز سن قانونٍ يتعارض مع الحقوق والحريات الأساسية الواردة في هذا الدستور)). ومنذ إصدار هذا الدستور ولحد الآن تم الالتزام به نصاً.

تعليق:

أولاً: ورد: [((المادة(1): جمهورية العراق دولةٌ مستقلةٌ ذات سيادة، نظام الحكم فيها جمهوريٌ نيابيٌ (برلماني) ديمقراطيٌ اتحاديٌ))] انتهى

اليكم نص المادة كما وردت في الدستور: [جمهورية العراق دولة اتحادية واحدة مستقلة ذات سيادة كاملة، نظام الحكم فيها جمهوري نيابي (برلماني) ديمقراطي. وهذا الدستور ضامن لوحدة العراق] انتهى

الرجاء ملاحظة الفرق بين النصين…أقول هنا أن هذا نص دستوري/قانوني كل كلمة فيه لها معنى… وخضعت لنقاش ربما استغرق عدة جلسات فالمفروض المحافظة على النص في حالة النقل او الاستعارة دون أي تقديم او تأخير بمواقع الكلمات وحتى ضبطها نحوياً. هذا بخصوص المادة الأولى اما ما يخص المادة الثانية فقد تطرق د. عبد الخالق الى فقرتين من ثلاثة وهما الفقرتين (ب) و (ج) وتجاوز الفقرة (أ) وهي الأكثر أهمية عند من قبلوا الدستور ومن رفضوه والتي تنص على انه: [لا يجوز سن قانون يتعارض مع ثوابت احكام الإسلام] …ولم يتم المرور على الاستفتاء على الدستور الذي تم دون ان يُنشر او يُعمم ليطلع عليه الشعب قبل الاستفتاء. اعتراضات كثيرة وردت على هذا الدستور والتي كادت ان تطيح به وفق (اعتراض ثلاثة محافظات) لولا ما جرى في استفتاء الموصل وقتها… تلك الاعتراضات توسعت مع الوقت حتى وصلت قبل أيام الى المطالبة بإلغاء او تعديل هذا الدستور كما جرى وحصل في (انتفاضة تشرين2019).

ثانياً:  اليكم ما نشرته عن الدستور تحت عنوان :[الدستور العتيق مكانه الأرشيف أو سلة المهملات…لماذا؟]  بتاريخ 29.07.2010 الرابط https://www.almothaqaf.com/index.php?option=com_content&view=article&id=17010&catid=207&Itemid=54
3-[هناك احترام التعددية بجميع أشكالها، القومية، والدينية والمذهبية، والسياسية… أما ما يحصل من صراعات طائفية فهي نتاج الإرث الثقيل من الماضي البغيض، وبسبب الدور التخريبي الذي تلعبه فلول البعث والقاعدة لإفشال العملية السياسية. ولكن مع ذلك، فمسيرة الديمقراطية تحث الخطى إلى الأمام].

تعليق: ماهي مظاهر ذلك الاحترام وكيف وَقَفْتَ على ذلك الاحترام الذي جعلك تُميز بينه وبين الإرث الثقيل؟ والقتل على الهوية كان ماشي على قدم وساق والتنديد بهذا والانتقاص من ذاك ساري وساهم في القتل شخصيات ذات مواقع سيادية كما تنقل انت حيث ورد في مقالتك: [لا للوحدة الوطنية القسرية] بتاريخ 28.06.2014 الرابط
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=421409

ما يناقض هذا الطرح وهو: [ولما امتلك الشعب العراقي إرادته الحرة لأول مرة بعد تحريره من النظام البعثي الفاشي عام 2003، صار بإمكان العراقيين أن يفكروا ويعربوا عن أنفسهم بمنتهى الحرية، فاكتشفوا الحقيقة المرة، وهي أنهم غير متجانسين، ولا موحدين، ولا يريدون العيش في دولة واحدة. فإما أن يحكمهم نظام من المكون السني العربي الذي حكم العراق لوحده طوال قرون أو الانفصال فالسنة العرب لا يريدون نظاماً ديمقراطياً يساوي بينهم وبين المكونات الأخرى في الحكم. هذه هي الحقيقة التي ينكرها كثيرون علناً ويؤمنون بها سراً] انتهى

وورد في مقالتك: [وعلى جماهيرها جنت القيادات السنية] بتاريخ 24.03.2015 الرابط

https://www.ssrcaw.org/ar/show.art.asp?aid=460827

[وكما نشرت صحيفة نرويجية، ذهب طارق الهاشمي إلى واشنطن، وقابل جورج دبليو بوش هامساً في أذنه أنه إذا ما أعاد الحكم لهم كما كان قبل 2003، فسيدعمون المصالح الأمريكية في المنطقة، ويعملون على حل الصراع الإسرائيلي – العربي كما تريده أمريكا، وقد رد عليه بوش أن عهد حكم المكون الواحد في العراق قد انتهى، وعليكم أن تقبلوا بالديمقراطية ومشاركة الجميع] انتهى

وورد ايضاً [والسؤال الملح هنا: هل كان على الشعب العراقي بكل مكوناته أن يدفع كل هذا الثمن الباهظ من أرواح مئات الألوف من أبنائه، ومئات الألوف من المعوقين والأرامل واليتامى، وتدمير ما قيمته مئات المليارات الدولارات من ممتلكاته ومؤسساته الاقتصادية، وضياع 12 سنة من عمره في الإرهاب والدمار بدلاً من الإعمار، ليتوصل هؤلاء السادة (أسامة النجيفي، ومحمود المشهداني وغيرهما من القيادات السنية)، إلى قناعة أنهم كانوا على خطأ، وأن ” سنة العراق وقعوا ضحية مؤامرة لدول الخليج مع امريكا،… وأن لا يلوموا إلا أنفسهم”؟؟]…هذا يعني عزيزي د. عبد الخالق ان الذي تحقق في العراق خلال الفترة هو مقتل مئات الألوف من ابناءه ومئات الألوف من المعوقين والارامل ووووو ولكنك موافق على ذلك بقولك الوارد أعلاه والذي هو:[ نعم، العراق أفضل الآن مما كان عليه في عهد صدام، وتحقق الكثير…]…كيف تُفسر هذا التناقض؟؟؟؟؟؟؟
4-خلال السنوات العشر الماضية، أجريت ثلاثة انتخابات برلمانية والرابعة على الأبواب في نهاية هذا الشهر (نيسان/أبريل الجاري)، ومثلها انتخابات مجالس محلية، نزيهة وعادلة بشهادة آلاف المراقبين الدوليين، لم يشهد العراق مثيلاً لها في تاريخه قبل 2003].

تعليق: هل الانتخابات كما وصفت؟ ما أسباب الحديث عن التزوير وانخفاض نسبة المشاركة وغيرها؟ ومشاكل المفوضية العليا للانتخابات والمحكمة العليا؟
5-تم بناء جميع مؤسسات الدولة، الخدمية (المستشفيات، والمدارس والمعاهد والجامعات)، وإعادة بناء المؤسسات العسكرية والأمنية وغيرها، وفق المبادئ الديمقراطية، فالجيش للدفاع عن حدود الوطن وليس للعدوان على الشعب وعلى دول الجوار، والشرطة في خدمة الشعب قولاً وعملاً، وليس ادعاءً كما كان في السابق، والقوات المسلحة خاضعة لأوامر القائد السياسي المدني المنتخب من قبل الشعب، ووزير الدفاع مدني أيضاً
.

تعليق: هل يعني أنه لم تكن هناك مؤسسات للدولة سابقاً؟ أم تقصد هنا إعادة بناء ما هدمته حرب احتلال /تحرير العراق من مؤسسات الدولة؟ أم ترك المؤسسات التي تضررت وأقيمت مؤسسات جديدة بدلاً عنها؟ هل انت متأكد من ذلك؟ يعني جميع مؤسسات الدولة بحيث لم تبقى مؤسسه لم تُبنى؟ اما بخصوص الجيش فالمقالة نُشرت بتاريخ 15.04.2014 أي قبل اجتياح داعش لثلث العراق بأقل من شهرين…ما هو موقف هذا الجيش الديمقراطي وقت اجتياح داعش؟ أين كان هذا الجيش الذي يدافع عن حدود العراق والذي تم بناءه وفق مبادئ الديمقراطية؟
6-إرسال آلاف البعثات الدراسية إلى أرقى الجامعات الغربية بدون تحيز للانتماء الحزبي أو عشيرة الحاكم، للحصول على الشهادات العليا، الماجستير والدكتوراه وغيرها.

تعليق: نعم تم ارسال البعثات لكن هل خرج ذلك عن حصص المكونات او المحاصصة والمحسوبيات التي لا تختلف عن الحزبيات في النظام السابق؟ أو ماهي الضوابط التي حكمت اختيار المبتعثين؟
7-إعادة صيانة وتأهيل المؤسسات النفطية، العمود الفقري للاقتصاد العراقي، وزيادة انتاج النفط وبلوغه أرقاماً قياسية، والعمل للوصول الى 12 مليون برميل يوميا. وقد بلغت واردات النفط أرقاماً قياسية، تجاوزت مائة مليار دولار في العام الماضي. والجدير بالذكر أن هذه الواردات هي للشعب ولإعادة إعمار العراق ورفع مستواه المعيشي، وليس ملكاً للأسرة الحاكمة والحزب الحاكم ومرتزقته دون أن يعرف عنها الشعب كما كان في عهد حكم البعث الصدامي المقبور إلى غير رجعة.

تعليق: هل هذا الكلام صحيح؟ هل واردات النفط للشعب؟ هل يعرف الشعب اين ذهبت أموال النفط منذ 2003 لليوم؟ هل هناك تطور؟ هل هناك إمكانية للوصول الى 12 مليون برميل؟ هل السوق العالمي او السياسة الدولية تسمح بذلك؟. اليك ما ورد في مقالتك: [إصرار العراقيين على تدمير أنفسهم] بتاريخ 19.10.2013 الرابط

https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=383062

[تسعى حكومة الاقليم الكردستاني لإيقاف صادرات العراق النفطية بمقدار 500000 برميل يومياً وذلك عن طريق الإيعاز لمقاتلي حزب العمال الكردستانيPKK بتفجير الأنبوب النفطي إلى تركيا، ويتسبب في خسائر مالية تقدر بـ 16 مليار دولار سنوياً. وتستغل هذه الجريمة ليس فقط في إلحاق الضرر بالعراق مالياً، بل واستغلالها ضد الحكومة المركزية بتشويه الحقائق وذلك بتضخيم الخسائر إلى 3 أضعاف بغية الإمعان في تشويه سمعة الحكومة المركزية وإثارة النقمة ضدها بإلقاء اللوم عليها في سبب هذه الخسائر والدكتور حسين الشهرستاني تحديداً، (راجع تقرير صحيفة المدى: “التميمي: خسرنا 45 مليار دولار وازداد عجز الموازنة إلى الثلث بسبب تقديرات الشهرستاني”.) وإذا اعترضت على هذا التقرير اتهموك بالعنصرية والعداء لحكومة الإقليم] انتهى
8-في الوقت الذي يعاني العالم من ركود وكساد اقتصادي، بلغت التنمية في العراق في العام الماضي نحو 11%، وفي العام الحالي تجاوزت نسبة 9 %، وحتى وتجاوزت الصين.

تعليق: أي تنمية تلك التي بلغت 11% او9% وتجاوز الصين؟ وماهي مظاهر تلك التنمية لطفاً؟ هل تُعَّرِفْ لي معنى التنمية وكيف جرت او حصلت في العراق لتقفز متجاوزة الصين؟
9-تبنى العهد الجديد نظام اقتصاد السوق والانفتاح الاقتصادي وتشجيع القطاع الخاص لبناء مؤسسات اقتصادية تنافس قطاع الدولة في جميع المجالات الانتاجية والخدمية والتجارية دون استثناء بما فيه التعليم.

تعليق: هل تتفضل بذكر بعض تلك المؤسسات لطفاً؟ ما هو انتاجها وماذا اضافت الى قطاع الإنتاج في العراق ونافست قطاع الدولة وقبلها ما هو انتاج قطاع الدولة الذي ينافسه انتاج القطاع الخاص؟ مع ذلك فأن هذه الفقرة كان يفضل ان تُدمج مع الفقرة رقم (8) والفقرة رقم (7).
10-زيادة الميزانية لتصل الى 130 مليار كأعلى ميزانية في تاريخ العراق لحد الآن. وتحويل هذه الميزانية الى مشاريع ورواتب وإعانات لأبناء الشعب وليس إلى هبات للأسرة الحاكمة وزبانيتهم، و كوبونات نفط للصحفيين المرتزقة كما كان في عهد البعث.

تعليق: لا يمكن لأحد أن ينكر موضوع الرواتب والاعانات لكن أين تلك المشاريع؟ كان يمكن ان تُدمج هذه الفقرة مع فقرات/ النقاط (9 و8 و7)
11-إقامة شبكة واسعة من الاعانة الاجتماعية، ورعاية مئات الألوف من الأرامل واليتامى والمعوقين من تركة حروب وجرائم البعث، وإرهابه بعد سقوطه.

تعليق: هذه كان يمكن ان تُدمج مع الفقرات/ النقاط (7و8و9و10 و11) لتكون فقرة واحدة.
12-رعاية ذوي الشهداء وإنصاف السجناء السياسيين السابقين.

تعليق: كان يمكن ان تُدمج مع فقرة (11) وملحقاتها…لا أحد ينكر هذا لكنها توسعت بحيث كثر فيها الغش وشملت ناس تعمدوا قتل الناس يعني شملت الشهيد وقاتله والسجين وسَّجانه.
13-الشروع بالعمل بمخطط واسع لمشاريع الإسكان، وقد تمت المباشرة في بناء عشرات الألوف من الوحدات السكنية وبيعها على المواطنين بسعر الكلفة.

تعليق: كيف عرفت انها بيعت بسعر الكلفة؟ ثم كيف بيعت بسعر الكلفة ومن قَّدَر سعر الكلفة في بلد ينخره الفساد؟ أتمنى ان تشير الى مشروع واحد ينطبق عليه ما تفضلت به.
14-إعادة تأهيل المصانع العراقية التي كانت متوقفة في زمن صدام، والتي حرمت من الصيانة والإدامة، وكانت بحاجة إلى مليارات الدولارات لصيانتها، والآن أعيد تأهيل معظمها.

تعليق: الرجاء ذكر اسم واحد من تلك المصانع التي اُعيد تأهيلها؟ لا يوجد معمل/ مصنع واحد توقف عن العمل في زمن صدام الا ما تم شموله بموضوع تفتيش الأمم المتحدة او بعض المصانع التي بيعت للقطاع الخاص وكانت في دور التأهيل والاستلام وكان شرط البيع الأول هو استمرار عملها…وللمعلومات فأن جميع مصانع ومعامل العراق وهي بالآلاف أصبحت بعد الاحتلال خارج الخدمة  لاعتبارات كثيرة منها النهب و التخريب التي تعرضت له و عدم الصيانة الجيدة في زمن الحصار و تجاوزها العمر الافتراضي لصلاحية الأجهزة والمعدات وانقطاع الخدمات الصناعية عنها(كهرباء…ماء…بخار…هواء مضغوط…وقود…زيوت …مواد كيميائية…اجهزة مختبرية…مواد مختبرية). وايدي عاملة فنية. ولا تزال كذلك لليوم.
15-بناء مستشفيات جديدة وتوفير أفضل الأجهزة الطبية والأدوية والحفاظ على العلاج المجاني فيها، إضافة إلى إرسال مرضى إلى الخارج لمن يصعب علاجه في الداخل وعلى نفقة الدولة.

تعليق: هذه النقطة كان يمكن دمجها مع الفقرة/النقطة (5)…ثم هل تتفضل علينا بذكر أسماء بعض تلك المستشفيات على ان لا يكون مستشفى الكفيل منها…وهل أمور المستشفيات اليوم او في يوم المقالة كما وصفت وهل الوضع الصحي بالكامل مقبول في البلد اليوم وفي يوم المقالة وأين يقع العراق في سلم الخدمات الصحية العالمي؟
16- لا يوجد سجين سياسي واحد بسبب الرأي، وإذا كان هناك سجناء فبسبب الجرائم التي ارتكبوها بحق الشعب عندما كانوا في السلطة البعثية، أو لارتكابهم الإرهاب بعد سقوط البعث.

…………………

يتبع لطفاً

 

عبد الرضا حمد جاسم

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x