الحوار الهاديء

المنبر الثقافي الكلداني في عنكاوا ميّت ( الله يرحمه ) !

عندما نتحدث او نتناول اسم اي شعب نتطرق بدئأً الى ثقافته وعلومه وإنجازاته العلمية .

ولكن عندما نستعرض او نتصفح المنبر الثقافي في موقع عنكاوا لا نجده إلا منبراً فطيساً ميتاً . اتصفحه دوماً وعندما اعود إليه بعد اسبوع او اكثر لا اجد غير ما تصفحته قبل شهر ! نفس الوجوه القليلة ونفس المقاطع الصغيرة ، ابيات شعرية بسيطة ، قصص قصيرة ، ومواضيع خفيفة ولنفس الاشخاص ( أصابع اليد ) . هذا ليس تقليلاً من شأنهم لا بل لهم كل الشكر والتقدير ولكن هذه هي النخبة الثقافية في شعبنا . شعب لا ثقافة له ! شعب يعتمد في ثقافته على بطنه وليس رأسه . أو إنه اضحى جَمه شعباً سياسياً ! والله فكرة .

عدد من المرات اتصفح المتواجد فأقوم بالتعليق والمشاركة لما تكتبه السيدة فيفيان او السيدة إنهاء يوسف كدعم وشكر لهم لما يبذلونه في ذلك الحقل ولكنني لا اتسلم اي رد منهم او اي تعليق وكأنهم يكتبون ويرمون ما كتبوه لِعلمهم المسبق بأنه لا احد سوف يزور او يقرأ الكلمة ! معقوله  يستحون ! فكرة !! تبقى الكلمة والصورة لأشهُر احياناً دون ان تتحرك من مكانها ! في نفس التوقيت ( الشتوي ) عندما تتعرج للمواقع الاخرى ( المسيحية لعد شنو البوذية ) ستجد صوّر الشهداء والمرحومين اكثر بكثير من صوّر المثقفين ! وإن دل هذا فيدل على الشحةالثقافية في ابناء شعبنا ! عدد المرات التي يعمل فيه الشعب أكلة الباجة في الاسبوع في شارع واحد اكثر ويزيد على كل عدد مثقفي شعبنا في العالم ! شعب ذواق !

شعب خالي من المثقف ويرغب ان يكون دولة او حزب او مؤسسة او او الخ كيف ذلك ! الرابطة الكلدانية نموذج لذلك ( يمكن صارت بلوة عليهم ) ، فأين وكيف رأيتم الثقافة فيها ! ماذا تعلمون عن ثقافتها ! ماذا قرأتم لثقافة  الشعب فيها ! البطريركية والمؤسسة الدينية العملاقة اين هُم مثقفيها ! ماذا نعلم عنهم ! موقعهم أغلبه صوّر لقادة عسكرين وهُم يعرضون مهارتهم القداسية ( إي مو إحنا ناقصين قداديس ) ! عين الحال مع موقع كلدايا أنا ، كلدايا أنتَ ، كلدايا سورايا ، كلدايا نُخرايا ، كلدايا نت ، كلدايا كوم ، كلدايا مييييييي ، كلدايا إمشيحايا ، كلدايا سريانايا ، كلدايا آشورايا وكأننا شعوب هندوصينية !!! شعب تعداده يزيد عن المليون نسمة  ومنتشر في كل ثقافات  العالم واختلط ودرس كل الثقافات  ولا يخرج منهم خمسة اشخاص مثقفين ! لا يأتي منهم اربعة انفار  يهتمون ويكتبون للثقافة ! ما شاء الله المنبر الحر صار مركز التجارة العالمي للكُتاب والمثقفين ! في كل لحظة لزيارتك له تجدالآلاف يرفعون السيف في خشمك ويكررون بأن جدهم الاحمر هو الذي صمم تمثال گلگامش ومن ثم  تعرج وبنى المعبد البوذي ! أين هو الإنجاز  الثقافي الكلداني على خارطة العالم ! شوفو الطالبان ( الإسلام المودرن ) كيف غَربلوا العالم من خلال نشر ثقافتهم العالمية وبالقندرة على الجميع !

هل يكمن السبب في قلة القراءة ( نقص في القارىء الجيد هو أهم الاسباب )  ! او عدم الاهتمام والاكتراث ، او شحة المثقف ( يمكن اخذها المرحوم الاحمر وياه للمدفنه ) ! او قلة الدعم والاسناد ! لا ادري واحد يفهمني !

شعب بدون مثقفين كالقارورة الفارغة ! صوت وقرقعه فاضية ! نحن قارورة فارغة لا اكثر ولا اقل .

انتم المثقفون والذين تكتبون في ذلك الشأن وذاك الحقل لكم منا كل التحية والتقدير والاحترام ، فإستمروا ولا تلتفتوا إلينا فوالله نحن زوبعةعارية عليكم وعلى الشعب . نحن لا نزيد عن فقاعه هوائية فاسدة ! يعني فارغة . ليش منو گال انت مليان ! فكرة !

لا يمكن لشعب دون مثقف أن ينهض إلا إذا بدأ من نقطة الصفر ! هَم صارت فكرة !!!

نيسان سمو 03/09/2021

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.