الكمال والسعادة (قصة قصيرة)

مجاهد منعثر منشد

 

الكمال والسعادة (قصة قصيرة)

 

الهم  يقود خطواته , يندب حظه . يستنشق الحزن نسيما , يرتشف الدمع شرابا , ويعتصر الهم قلبه، يعانق الليالي بأفكار تمر كسرب حمام , ينشد الكمال والسعادة  ولكن أين؟

أهما في المال؟

أم  في الزواج ؟

ربما في الأولاد!

لعله الجاه ؟ 

نظر إليّ وفي عينيه النجلاوتين إطراف دمعة تقاوم  السقوط على وجنتيه  كزورق يتزحلق على جفنيه الصغيرتين , تأملت فيهما، أمسكت يده الصلبة التي تحولت لينه بيدي وسألته: ما بك غائما كلي ؟

ـ هل أجد عندك ضالتي في كتاب قرأته ؟

 أجابه لساني دون العلم بسؤاله , نعم .

ـ تبسم بشفتيه الداكنتين ما بين الأزرق والبني ورمى السيجارة في النهر قائلا: استحلفك بمن تحب , أتحفني، أجبته  بإيحاء من مسودة الذاكرة: عليك بذكر الحق , همست في أذنيه: السعادة شوق يعانقه الوصال مع الكامل.

 

شاهد أيضاً

في الزمن الديمقراطي..تضاعف حالات الانتحار في العراق/1

عبد الرضا حمد جاسم            في الزمن الديمقراطي.. تضاعف حالات الانتحار …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن