السيد شمعون بتّـو تبّـو في ذمة الخلود

الكاتب: samdesho
السيد شمعون بتّـو تبّـو في ذمة الخلود
أنا القيامة والحياة، من آمن بي وان مات، فسيحيا

انتقل الى الاخدار السماوية في الساعة العاشرة والنصف صباح اليوم، الاحد الواقع في 16/08/2015 المرحوم شمعون تبو في احدى مستشفيات سدني، وهو محاط بزوجته واولاده وبناته واهله واقاربه، وهم يردّدون صلاة الوردية، عن عمر ناهز السابعة والثمانين.
زوجته هي السيدة راحيل ايشو شلّي، واولاده بشير وبسام ووسام، وابنتيه ايفلين وأمل، وجميعهم يسكنون سدني مع عوائلهم. المرحوم معروف عنه ببساطته وتواضعه وطيبته وصبره، ولم يترك خاطر أحد خلال عمره كلّه في العراق واليونان واستراليا، بل كان يحب الجميع، فرحاً على الدوام، مبتسماً للقريب والبعيد، وكان يردّد على الدوام (بيث دبابي، شريشي وشأيني، مكو أيني) أثناء محادثاته مع الاخرين.
له الراحة الابدية، وتعازينا القلبية لعائلته وابنائه وبناته وعوائلهم، اضافة الى أقاربه واهله ومحبّيه هنا في سدني وفي بقية دول العالم.

سامي خنجرو – استراليا..

يمكنك مشاهدة المقال على منتدى مانكيش من هنا

شاهد أيضاً

الأطعمة والمشروبات المنكيشية التراثية والمعاصرة

الكاتب: وردا اسحاق الأطعمة والمشروبات المنكيشية التراثية والمعاصرة   بقلم / وردا أسحاق عيسى القلّو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.