يسوع مسمراً على الصليب

الكاتب: مشرف المنتدى الديني

 

 

يسوع مسمراً على الصليب
للأديب بول كلوديل (+1943)

هوذا الله ليس معنا، انه على التراب.
رهط المتكالبين ضده أخذوه من عنقه مثل غزال،
إذن حقا أتيت ! وحقا أنت معنا أيها السيد !
لقد جلسوا فوقك، ووضعوا ركبتهم على قلبك وتلك اليد التي يلويها الجلاد، هي يمنى الكلي القدرة.
لقد ربطوا الحمل من رجليه، وعلقوا الكلي الحضور،
يرسمون بالطباشير على الصليب طوله ومدى جسده
وعندما يذوق طعم مساميرنا، سنرى وجهه.
أيها الابن الأبدي، الذي حده لا تناهيك
ها هو إذن معنا، ذلك المكان الضيق الذي اشتهيت !
هوذا ايليا فوق الميت الذي يتمدد بطوله
هوذا عرش داود، ومجد سليمان
هوذا سرير حبنا معك، قويا صلبا !
من الصعب على الله ان يجعل نفسه على قياسنا.
انهم يشدون والجسد النصف الممزق يصرخ ويصرخ
انه مضمد مثل معصارة. انه مسلخ بشكل مخيف كي يصح ما قاله النبي متنبئا بهذه الكلمات : “ثقبوا يدي ورجلي، وعددوا عظامي كلها ”
لقد أخذت أيها السيد، ولا يمكنك التخلص.
سمرت على الصليب من يديك ومن رجليك
ليس لي أن ابحث في السماء مع الكافر ومع المجنون
فهذا الإله القائم بين أربعة مسامير يكفيني

Image may contain: one or more people
 

شاهد أيضاً

شذراة وضاءة من الكتاب المقدس / سفر أشعيا سفر ألرب

الشماس عوديشو الشماس يوخنا شذراة وضاءة من الكتاب المقدس / سفر أشعيا سفر ألرب ————————————– …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن