هكذا نصلي ونتأمل بصلاة الأبانا

الكاتب: مشرف المنتدى الديني

 

 

هكذا نصلي ونتأمل بصلاة الأبانا

 

أعداد / وردا أسحاق قلّو

 

 

أبانا : 

الكلي القداسة ، خالقنا ، وفادينا ، ومخلصنا ، ومعزينا .

ألذي في السموات : 

في الملائكة والقديسين ، الذين تنيرهم كي يعرفوك ، لأنك ، يا ربّ ، أنت النوّر ، وتلهبهم بحبّك ، لأنّكَيا رب ، أنت الحب ، وتسكن فيهم ، وتملأهم سعادة ، فأنتيا رب ، الخير الأسمى ، والخير الأبدي الذي منه ينبع كلّ خير ، ولا خير في معزلٍ عنه .

ليتقدس أسمك : 

فتصبح فينا معرفتك ، وندرك سعة نعمتك ، وأمتداد وعودك ، وسموّ عظمتك ، وعمق أحكامك .

ليأت ملكوتك : 

فتملك فينا بالنعمة ، وتدخلنا إلى ملكوتك حيث تتيسّر رؤيتك بلا حجاب ، ويمكن حبّك حبّاً كاملاً ، وتتهيأ السعادة في الأتحاد بك ، والتمتُّع بنعيمك الأبدي .

لتكن مشيئتك على الأرض ، كما في السماء : 

لكي نحبك بكل قلبنا ، ونفكّر دائماً يك ، بكل نفسنا ، فتكون أنت دائماً موضع رغباتنا ، وبكل ذهننا ، فنكون محطّ جميع نوايانا ، ويكون مجدك هو مُلتمسنا في كل شىء ، وبكل قوانا ، فنبدل كل طاقاتنا ، وكل حواسّ روحنا وجسدنا ، في خدمة حبّكَ وحده ، دون أيّ شىٍْ سواه ، ولنحبّ القريبين منّا كذواتنا ، فنتجتذب جميع البشر ، ما استطعنا ، إلى حبّك مستمتعين بسعادتهم ، وكأنها سعادتنا ، ومؤاسينهم في رزاياهم ، ومتحاشين إلحاق أيّة إهانةٍ يأيّ منهم ، في أيّ حين .

أعطِنا ، اليوم ، خبزَنا كفافنا : 

أي إبنَكل المحبوب ، سيدنا يسوع المسيح ، أعطِنا إيّاه ، أليوم ، فنذكر وندرِك ، ونحترم حبّهُ لنا ، وكلّ ما قاله وفعله ، وكل آلامه من أجلنا .

واغفر لنا خطايانا : 

برأفتك التي لا توصف ، وبفضل آلام ابنك الحبيب ، سيّدنا يسوع المسيح ، وبشفاعة واستحقاقات الكليّوُ القداسة العذراء مريم ، وجميع مختاريك .

كما نحن نغفر لمن أساؤوا إلينا : 

فأجعلنا يا ربّ ، نصفح صفحاً كاملاً عمّن نعجز عن الصفح عنهم ، فنحبّ حقاً أعداءنا إكراماً لك ، ونشفع لديك من أجلهم ، بكل وَرَع ، ولا نردّ لأحدٍ الشرّ بالشرّ ، بل نجهد في الأحسان إلى الجميع ، من أجلك .

ولا تدخلنا في التجربة : 

لكي ننهار أمامها ، خفيّةً كانت أو ظاهرة ، مباغتةً أو ملحاحاً .

بل نجنا من الشرير: 

من شر الماضي والحاضر والمستقبل .

 

آمين

يمكنك مشاهدة المقال على منتدى مانكيش من هنا

شاهد أيضاً

تاملات يومية الاسبوع السابع من الصيف

الشماس سمير كاكوز   تاملات يومية الاسبوع السابع من الصيف الاحد فقال الرب القدير لايليا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.