الحوار الهاديء

مهسا اميني والعالم الغربي المنافق ! روسيا معهم !

منذ عام ( والله لا اتذكر في أي عام قامت الهيصة او الهيجان العربي ) ولكن على الاقل كان قبل عقد من الآن ( منذ ولادته وهو في هيجان وثوران ليش اكو روزنامة محددة له ) ! ذكرت فيها والتي كانت شرارة الثورة الإيرانية ( هاي هَم كلها ثورات ضاعت علينا الشغلة ) الخضراء ( جنبش سبز ) يعني التحرك الاخضر  عام 2009 وهذا يعني قبل الهيجان العربي بعام او اكثر قد اندلعت ذكرت يومها الآتي : إذا رغبتم في إنتصار الشعوب العربية في هيجانهم عليكم دعم الثورة الخضراء في ايران ، عليكم دعم الشعب الإيراني قبل العربي إن رغبتم فعلاً في الاستقرار ورسم دعائم الحرية والديمقراطية والسلام وغيره . كلمتي في يومها وجهته للعالم الغربي ( شنو هَم نُكرر كلمة التافه ) ! .

ومنذ ذلك اليوم لا بل حتى قبل ذلك والشعب الإيراني من ثورة الى احتجاجات الى اعتصامات وإضرابات ومن يومها الحكومة الإيرانية ( الإسلامية ) تفتك وتقتل وتنحر وتعدم ذلك الشعب وتلك الثورات والعالم الغربي لازال يلهف للإتفاق مع الملالي في التوقيع على مذكرة النووي!

لم تُحرك كل الإعدامات الإيرانية للمواطن الإيراني أي دولة غربية ومن ضمنهم روسيا الحليف الاكبر  لإيران ( يگولون طلعت اشرف من بريطانيا وألمانيا ) والله فكرة !

اكثر دولة في العالم يتم تنفيذ حُكم الإعدام فيها  هي الجمهورية الإسلامية ( شوف المفارقة الجميلة ) ، واكثر دولة قامعه للمعارضة ،والشعب ، والنساء ، والحريات ، والاحزاب ، والصحافة ، والإعلام ووووو الخ هي إيران ! وآخرها مقتل الشابه الكوردية مهسا الأميني بوهنة إرتداء الحجاب بطريقة معكوسة !خاطئة ، من قِبل شرطة الآداب ! يعني شنو شرطة الآداب ! هل هناك أخلاق في أكثر دولة عادمة وقاتلة للإنسان في العالم ! هَم فكرة ! عشرات الآلاف من الإعدامات ومئات الآلاف من المعتقلين والمفقودين وملايين المهجرين منذ الثورةالإمامية المقدسة والعالم لا ينظر لا الى الحرية ولا الديمقراطية ولا حقوق الانسان لا بل لازال يلهف وراء المعمم ليوقع معه إتفاق يلغي كل الجرائم التي ارتكبت بحق الانسانية والبشرية ومنذ عام الثورة المقدسة ! سنقترب من نصف قرن والعالم لا يرى حرية تسعون مليون مواطن إيراني ! لا بل اهدوا العراق كهديه لطهران بِحجة الحرية والديمقراطية ولبنان بلد الحريات اضحى لقمة ايرانية بسبب الحرية التي كان يمتلكها ! والله فكرة !

يرون ويبصرون الحرية حتى إن كانت بحجم حبة الرمل إن رغبوا في ذلك ومتى ماشاءوا واينما اتفقوا بينما لا يشاهدون الملايين الذين يقضون في الإسلامية المقدسة ! ( إذا كانت مقدسة إشلون راح يقتربون منها ) !

وسترون معي غداً ، إذا تم الإتفاق فسيكون قتل الانسان في ايران كقتل اي بعوضة في ادغال الامازون وإن لم يتفق الطرفان على الورقة النووية فسيتم رفع غشاء البكارة على عيون كل الحكومات ومنظمات حقوق الانسان الغربي ( لازم نذكر التافه ) في ليلة واحدة !

إنهم ومنذ قرون يصولون ويجولون ويمرحون في وجوهنا بإستخدام تلك الورقة ونحن غاطسين في نومٍ طويل . يرفعون كأس الديمقراطية وحقوق الإنسان متى ماشاءوا ومتى ما رغبوا واينما كانت مصالحهم التافه !

قبل سنوات كان عنوان احدى سخرياتي : لا تبيض دجاجة في العالم إلا بموافقة الغرب فسخر مني الكثيرون ! والله فكرة  حلوة .

لم يرغبوا في دعم الثورة الإيرانية لتكملة مخططاتهم الشيطانية ! حلب الخليج ! هذا هَم ما راح يخلص حليبه ! تقسيم العراق وتحويله الى محافظات إلهية ! تسليم سوريا لقاسم ! اهداء لبنان لنصر ! وتزين اليمن بالحوثي والخير سيتقدم إن وقع الاتفاق وخاصة اذا ما ادارت طهران شراعها المتجه نحو موسكو الى لندن ! حينها سيعلم العالم الجاهل ماهي نوعية الحرية والديمقراطية التي يلعب الغربي ( التافه ) بها بناجميعاً ! وقتها سيدرك لماذا لم يتحركوا ساكنين امام العنف والترهيب والقتل والنحر الإسلامي لشعب إيران المبتلي بالقدسية الإمامية !

لا يمكن ………….. لا يمكن شنو !!!!!! كل شيء ممكن هذه الايام ! لا مقولة ولا بلوط !

نيسان سمو 21/09/2022

تابع موقع مانكيش نت على جوجل نيوز

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.