منكيش الجمال والعطاء / 18 / الرهبان والراهبات

??????: الدكتور عبدالله مرقس رابي
منكيش الجمال والعطاء / الحلقة 18
الرهبان والراهبات
الدكتور عبدالله مرقس رابي 
باحث أكاديمي
                   الرهبان في الرهبنة الانطونية الكلدانية
                                                                     وقد أنضم (41 ) من شباب منكيش ألى الرهبنة الانطونية الكلدانية منذ تأسيسها عام 1808 عندما جدد الاب جبرائيل دنبو دير الربان هرمزد في القوش . ان أول الذين أبدوا الشجاعة والمبادرة للأنضمام للرهبنة ومرافقة الاب جبرائيل دنبو لتجديدها هم ستة من شباب منكيش حيث جاء في سجل الرهبنة ( التحق في سنة 1808 ستة رهبان من قرية منكيش مع الاب جبرائيل دنبو دون  غيرهم.( لاحظ عرض حياة الراهب رقم 6 خوشابو شورو ،كيف يذكر كاتب السجل ذلك ) .
                                  وهؤلاء الرهبان هم في تسلسل 1 – 6 في سجل الرهبنة وهم على التوالي الراهب كدو،هرمزد،داويذ،ابلحد،خوشابو والسادس الراهب خوشابو شورو،وثم زاد عددهم تدريجيا ).ويبقى السؤال هنا لماذا جاء تجديد الرهبنة الانطونية الكلدانية على يد الرهبان المنكيشيين دون غيرهم علما ان بلدات مثل القوش وتلكيف وتللسقف وبطنايا هي الاقرب الى دير ربان هرمزد في جبل القوش؟. وقد يكون السبب بتقديري تمتع منكيش بمكانة ذات شأن في المنطقة عند حكام العمادية في تلك الفترة والعلاقة الجيدة والطيبة  بين اهالي منكيش ووالي العمادية في زمن المختار هرمز خنجروالمعروف بشجاعته وجرأته .
         ويذكر ان والي العمادية بسط سيطرته ونفوذه الى تخوم القوش .حيث جاء في السجل المذكور عدة مرات ومن فترة الى اخرى كانت عساكر والي العمادية تهجم على الدير ويتشرد الرهبان ويلقى القبض على بعضهم ويساقون الى العمادية بتحريض من بيت (ابونا)والنساطرة في تخوم العمادية لان هؤلاء الرهبان كانوا على المعتقد الكاثوليكي . وثم يذكر مدون السجل كان اهالي منكيش يتوسطون عند الوالي لاطلاق سراحهم،ومن ثم يبدأ الرهبان بأحياء الدير ثانية وهكذا. (  وقد جاء ذكر لهذه الاحداث اضافة الى سجل الرهبنة الانطونية الكلدانية في :كتاب بطرس نصري ذخيرة الاذهان الجزء الثاني ص 445،وفي كتاب –خلاصة تاريخية لكنيسة الكلدان لاوجين تسران ص111 .)  ولابد الاشارة الى ان بلدة منكيش وبحسب سجل الرهبنة الكلدانية الانطونية جاءت بالمرتبة الثالثة بعدد الرهبان الذين انضموا الى الرهبنة بعد القوش وتلكيف وقد بلغ عددهم 41 راهبا،ورسم احدعشرة منهم كهنة خدموا في مختلف القرى والبلدات الكلدانية .
       وهكذا نفتخر بهؤلاء الاباء العظام الذين حملوا رسالة وصليب المسيح بأخلاص وتحملوا الاضطهادات الكبيرة بسب الصراعات المذهبية آنذاك .وفيما يأتي عرض لحياتهم كما ورد في سجل الرهبنة الانطونية الكلدانية نماما ،ومن السجل المترجم الى العربية من اللغة الكلدانية :
1 – الراهب كدو :
                      من منكيش ،دخل الرهبنة الكلدانية في 25 / 4 / 1808 في دير الربان هرمزد في ألقوش /دخل وهو شماس رسائلي ،وعاش جميع أيام حياته في الدير بأعمال صالحة وسلوك حسن .توفي عام 1838 ،بسبب الوباء الذي انتشر في القوش ،ودفن في الدير .
2 – الراهب هرمزد :
                        من منكيش ، دخل الرهبنة في 25/ 4 / 1808 ،دخل هذا الراهب الرهبنة بعد فترة قصيرة من رجوع الاب جبرائيل دنبو والرهبان الى الدير ،وبعد أن أصبح راهبا لم يُعرف شيئا عنه ،أين كان وكم من المدة عاش في الدير ،وكيف مات .لان بعد دخوله الرهبنة لم يكتب له أي تاريخ أو أي ذكر بين الرهبان في سجلاتهم وأسمائهم .
3 – الراهب داويذ :
           من منكيش ،دخل الرهبنة في 27 / 5 / 1808 ،كان هذا الراهب لا يعرف الا القليل من اللغة الكلدانية ،وقد تخصص لاشغال الدير ،لم يعش كثيرا بعد دخوله الدير بين الرهبان ،لانه بعد زمان قليل من دخوله الرهبنة لم يُذكر أسمه في سجلات وأسماء أعضاء الرهبنة .
4 – الراهب أبلحد :
                       من منكيش ، دخل الرهبنة في 10 / 6 / 1808 ،رُسم شماس رسائلي في ماردين على يد البطريرك ( يوسف هندي ) في 10 / 1 / 1815 .
5 – الراهب خوشابو :
                          من منكيش ، دخل الرهبنة في 26 / 6 / 1808 . كان هذا الراهب يعرف القليل من اللغة الكلدانية ،ولم يُعرف شيء عن حياته ،هل توفي في الدير أم خارجه ، لان لم يثذكر أسمه في سجلات وأسماء وأعضاء الرهبنة .
6- الراهب خوشابو شورو :
                                من منكيش ، دخل الرهبنة في 10 / 7 / 1808 ،أتى هذا الراهب الى الدير في السنة الاولى التي فُتح فيها على يد الاب جبرائيل دنبو ،وهو أحد الاخوة الستة الذين أتوا الى الدير وزاد عددهم ،وكان هؤلاء الرهبان من قرية منكيش ،لان هذه القرية منذ زمن قليل أعتنقت المعتقد الكاثوليكي . ( يقصد هنا كاتب سجل الرهبنة ، الرهبان الستة المار ذكرهم آنفا ،ولا أدري لماذا ورد هذا الكلام هنا تحت أسمه ولم يُذكر عندما ذكر الاخرين ،ويلاحظ أن هؤلاء الستة جميعهم دخلوا بتواريخ متقاربة لسنة 1808 وهي سنة تجديد الرهبنة ) .
 7- القس الراهب داويذ بن سفر :
                                     من منكيش ، ( جاء ذكره ضمن مجموعة القسس ).
8 – الراهب بطرس :
                         من منكيش ، دخل الرهبنة في سنة 1809 ،أُضطهد عدة مرات ،وطُرد من الدير مع بقية الرهبان بالاضطهاد الذي دبره المطران يوحنا هرمز على الدير ،ولكن لم يهتم هذا الراهب بتلك الصعوبات والمضايقات ،بل ثبت في أعماله الصالحة حتى وفاته عام 1828 بالوباء الذي أكتسح القرية ودير الربان هرمزد ودفن هناك .
9 – الراهب أوسابيوس زرقا :
                                   من منكيش ، دخل الرهبنة في 1 / 3 / 1815 . كان هذا الراهب معدودا في صنف الرهبان البسطاء ،وكان يؤمن بدعوته الرهبانية وبنجاح الرهبنة ،والتي من أجلها أحتمل الضيق والاضطهادات القوية والصعوبات المختلفة التي حلت بالرهبنة ، حيث سُجن مرتان ،الاولى في ألقوش عام 1829 ومعه أثنان من الرهبان بتحريض من أهالي المطران يوحنا هرمز ،والثانية عام 1842 على يد أسماعيل باشا حاكم العمادية الذي شن على الرهبان أضطهاد أشد قسوة من غيره ،وكان هذا أيضا بتحريض من أهالي مار يوحنا هرمز ،وأُنتخب مدبر للرهبنة في 24 / 6 / 1846 .وقضى في الرهبنة 50 سنة ،وتوفي في سنة 1865.
10 – القس الراهب ارسانس :
                                    من منكيش ،جاء ذكره ضمن مجموعة القسس .
11 – الراهب متي
                    من منكيش دخل الرهبنة في 30 / 7 / 1819 ،وكان هذا الراهب من صنف الرهبان البسطاء ،لذلك قضى أيامه بالصوم والصلاة والحياة النسكية الرهبانية والاشغال اليدوية في الدير ،وأُضطهد في سنة 1825 مع بقية الرهبان من قبل حاكم العمادية بتحريض من المطران يوحنا هرمز ،توفي سنة 1828 ،ودُفن في الدير .
12 – الراهب لوقا :
                       من منكيش ، دخل الرهبنة في 10 / 3 / 1821 . كان من صنف الرهبان البسطاء ،أستمر بالاعمال الصالحة والسيرة الحسنة والاشغال اليدوية ،وأحتمل هو الاخر مع بقية الرهبان أضطهادات ذلك الزمان ،توفي سنة 1828 على أثر الوباء المنتشر في القرية .
13 – الراهب توما خنجرخان :
                                   من منكيش ، جاء ذكره ضمن مجموعة المطارنة .
14 –  الراهب داويذ :
                         من منكيش ، دخل الرهبنة في 30 / 6 / 1827 . تعرض الى أضطهادات حاكم العمادية كثيرا ،سُجن في ألقوش ،وكان يأخذهم الحاكم من قرية الى أخرى بعذاب مرير ،وعندما وصلوا الى منكيش طلب أهلها من الحاكم أن يطلق سراحهم ،وبعدها لايُعرف ماذا جرى للراهب داويذ .
15 – الراهب ياقو أيشو :
                                 من منكيش ،دخل الرهبنة في 17 / 8 / 1838 . لبس الاسكيم الملائكي في دير الربان هرمزد على يد الاب حنا جرا الرئيس العام للرهبنة ،أحتمل الكثير من المصائب والاضطهادات التي شنها أسماعيل باشا على الرهبان عام 1842 ،وسجن في العمادية مع بقية الرهبان ،وبعد ثلاث سنوات من هذا التاريخ لم يذكر أسمه في سجلات الرهبنة .
16 – الراهب مرقس زرقا :
                                  من منكيش ، دخل الرهبنة في 13 / 8 / 1838 .أحتمل هو الاخر الاضطهادات مع بقية الرهبان في سجن العمادية سنة 1842 . ثبت أمينا في الدير بعد خروجه من السجن ،عاش في الرهبنة حوالي 38 سنة بسمعة طيبة ،وفي أحدى الايام وهو ذاهب من الدير الى القوش لقضاء أشغال الدير وقبل أن يصل القرية سقط على الارض وهو راكب البغل ،وتأذى كثيرا ثم تمرض وتوفي سنة 1876 ودفن في دير الربان هرمزد.
17 – الراهب متي بوزا :
                               من منكيش ، دخل الرهبنة في 10 /  5 / 1853 . كان صالحا ، وأنضم الى الرهبان البسطاء ،وأدار الطاحونة في بيندوايا العائدة للدير طيلة حياته ،وأكمل واجباته بكل أتقان واخلاص ،توفي في 1 / 2 / 1883 ،ودفن في دير الربان هرمزد .
18 – الراهب عوديشو :
                                من منكيش ، رُسم راهبا في دير الربان هرمزد على يد الاب أيليشاع الياس الرئيس العام في 29 / 6 / 1856 ،دخل الرهبنة وهو متزوج ،وانفصل عن زوجته الشرعية وذلك برخصة من الكنيسة ،وأصبح راهبا وتوفي في الدير عام 1876 .
19 – الراهب حنا بن القس يوسف :
                                 من منكيش ، لبس الاسكيم الملائكي في دير السيدة على يد الاب ايليشاع الرئيس العام للرهبنة في 4 / 4 / 1869 . توفي في دير مار كوركيس في 27 /  6 / 1896 .
20  – الراهب سمعان شابي :
                                   من منكيش ، لبس الاسكيم الملائكي في دير السيدة على يد الاب ابراهيم عبو وكيل الرئيس العام في 8 / 12 / 1870 ،توفي في بيت الدير في القوش ،ودفن في دير السيدة بتاريخ 15 / 5 / 1919 .
21 – الراهب لوقا حنوكا :
                               من منكيش ، لبس الاسكيم الملائكي في دير السيدة على يد الاب ابراهيم عبو وكيل الرئيس العام في 8 / 12 / 1870 . توفي بسبب رفسه من قبل الخيل ،فكسرت عظامه في 24 / 1 / 1914 .
2 2 – الاب الراهب اسابيوس اسو ملي :
                                               جاء ذكره مع مجموعة القسس .
23 – الراهب هرمز قاشا :
                                 من منكيش ، لبس الاسكيم الملائكي على يد الاب ايليشاع الرئيس العام في 9 / 5 / 1872 ،توفي في دير السيدة ،ودفن هناك في 11 / 6 / 1918 .
24 – الاب الراهب أيوب أوسي :
                                       جاء ذكره في مجموعة القسس .
25 – الاب الراهب لويس كوريال :
                                        جاء ذكره في مجموعة القسس .
26 – الراهب مقاريس شابي :
                                    من منكيش ، لبس الاسكيم الملائكي على يد الاب ايليشاع في 2 / 4 / 1874 ،توفي في دير السيدة ،ودفن في 21 / 2 / 1927 .
27 – الراهب زكاي مقدسي :
                                   من منكيش ، لبس الاسكيم الملائكي على يد الاب ايليشع في 2 / 4 / 1874 .توفي في دير مار كوركيس بتاريخ 6 / 4 / 1921 .
28 – الراهب يلدا ديشو مرا :
                                     من منكيش ، لبس الاسكيم الملائكي في دير السيدة على يد الاب ايليشع في 2 / 4 / 1874 ،توفي في الدير نفسه بتاريخ 20 / 2 / 1880 .
29 – الراهب أدي متي :
                                 من منكيش ، لبس الاسكيم الملائكي في دير السيدة على يد الاب بولص جلال الرئيس العام للرهبنة في 14 / 9 / 1870 ،توفي في منكيش بتاريخ 24 / 10 / 1907 .
30 – الاب الراهب عوديشو ميا شابي :
                         جاء ذكره في مجموعة القسس .
31 – الاب الراهب شليمون أيشو قلو :
                                               جاء ذكره في مجموعة القسس .
32 – الاب الراهب لويس يوسف :
                                             جاء ذكره في مجموعة القسس .
33 – الاب الراهب بولص داويد جنتو :
                                             جاء ذكره في مجموعة القسس .
34 – الاب الراهب يوسف تبو :
                                             جاء ذكره في مجموعة القسس .
35 – الراهب شعيا ملكو :
                                            من منكيش ، لبس الاسكيم الملائكي في دير السيدة على يد الاب بطرس في الشهر الثامن من سنة 1897 ،وفي 25 / 12 / 1902 نذر النذور المؤبدة على يد الاب شموئيل جميل الرئيس العام للرهبنة . توفي في الموصل ،ودفن في كنيسة مسكنتة في 15 / 4 / 1907 .
36 – الراهب البسيط باخيوس شمعون :
                                             من منكيش ، لبس الاسكيم الملائكي ونذر التذور البسيطة في دير السيدة على يد الاب بطرس الرئيس العام للرهبنة في 1 / 8 / 1897 . خرج من الدير بعد أن بين لجميع الرهبان بأن ليس له دعوة رهبانية في 17 / 4 / 1902 .
37 – الراهب عمانوئيل أسحق :
                                       من منكيش ، لبس الاسكيم الملائكي ،ونذر النذور البسيطة على يد الاب بطرس في 1 / 8 / 1897 ،وفي 25 / 12 / 1902 نذر النذور المؤبدة على يد الاب شموئيل جميل . توفي في الموصل ودفن في دير مار كوركيس بتاريخ 10 / 7 / 1941 .
38 – الراهب يلدا بولص :
                                   من منكيش ، لبس الاسكيم الملائكي ،ونذر النذور البسيطة على يد الاب يوسف داديشوع الرئيس العام للرهبنة في 1 / 1 / 1928 .أُنتخب مدبر رابع للرهبنة في 6 / 12 / 1948 ،وأُنتخب مدبر رابع للرهبنة ثانية في 26 / 11 / 1950 ،وكذلك أُنتخب مدبر ثالث للرهبنة في 5 / 12 / 1954 . رُسم شماس رسائليٌ على يد البطريرك بولص الثاني شيخو في 22 / 11 / 1968 . توفي في دير السيدة ودفن هناك في 20 / 12 / 1975 .
39 – الاب الراهب اسحق شلي :
                                     جاء ذكره في مجموعة القسس .
40 – الراهب سمعان هرمز يونان :
                                        أسمه العلماني بولص ، من منكيش ، من مواليد 1909 ، دخل الرهبنة عام 1928 ،نذر النذور المؤبدة في سنة 1933 في دير ربان هرمزد ،خدم في دير ماركوركيس ، وقد ترك الدير سنة 1965 لاسباب غير معروفة ، وبدأ يعيش في العالم ،انما متزهدا  وصالحا وقضى معظم وقت في قريته منكيش خادما للكنيسة ،توفي بعد أن رجع الى الدير في 23 / 2 / 1992 في كرم دير السيدة ودفن هناك .
41 – الراهب مقاريوس هرمز يونان :
                                           اسمه العلماني كلو ، من منكيش ، وهو أخ الراهب سمعان ، من مواليد 1913 وبحسب سجل الرهبنة دخل الى الدير سنة 1928 وليس سنة 1924كما جاء مؤخرا عند البعض ،وبرفقة اخيه سمعان اللذان دخلا معا الى الدير في نفس السنة المذكورة .واسمه الحقيقي العلماني قبل دخوله الدير هو (كلو) وقد سميا باسم اثنين من الرهبان المنكيشيين اللذين سبقهما في الدير وتوفيا من بيث شابي وهما (الراهب سمعان الشابي )1870 واخيه (مقاريس الشابي)1874 . ولان الراهب مقاريس الشابي توفي  في 21/2/1927 وعليه من التأكيد ان الراهب مقاريس هرمز دخل سنة 1928 الى الدير لان الاخير سمي باسم الاول بحسب سجل الرهبنة الامر الذي لايجوز فيه اطلاق الاسم قبل الوفاة.وبدليل ان دخوله جاء مع اخيه سمعان سوية .
           خدم في الاديرة ماركوركيس وربان هرمزد والسيدة .تعين للخدمة في السليمانية ،وفي سنة 1981 أُنتخب مدبر رابع في زمن الاب أبراهيم يوسف الرئيس العام للرهبنة ،وفي سنة 1982 تعين في دير روما للرهبنة الانطونية الكلدانية .ثم رجع وعاش في دير السيدة منذ عام 1997 .توفي ليلة الاحد في 22 / 5 / 2011 في دير السيدة في القوش ،ودفن هناك .
،  وقد امضى الراهب مقاريس 83 سنة في خدمة كلمة الرب بكل تواضع وخشوع،وقد كرس حياته منذ الطفولة لهذه الخدمة مفضلا حياة الزهد والفقر والبساطة والصراحة والعفة والطيبة على حياة المغريات والملذات والكبرياء  ،اذ ترك بخصائله المذكورة اثرا في نفس كل فرد التقى معه من اخوته الرهبان والعلمانيين حيثما عمل وحل .وقد ودع الراهب الصالح من قبل الاطفال اللذين تراصفوا بمسيرة امام جثمانه الطاهر لنقله الى قبو الرهبان ليرقد مع اخوته الرهبان .ولكن صدى مقاريس سيبقى الى الابد نسمعه في كل حين ليكون مثالا للاجيال من الرهبان ورجال الدين عامة .
 
الراهبات :
               دخلن الى الرهبنة النسائية عدد من بنات المنكيشيات ،وبحسب آخر أحصائية تبين :
  1- الاخت منيرة عيسى شابو قاشا من مواليد مانكيش 1978 ( حالياً في الموصل دير النصر) من راهبات القلب الاقدس .
 2- الاخت فرح حنا ميخو قاشا من مواليد مانكيش 1989 ( حالياً دير النصر في الموصل ) من راهبات القلب الاقدس
 3- الاخت المبتدئة فلورة هرمز زيا من مواليد مانكيش 1985 ( حالياً دير النصر في الموصل )من راهبات القلب الاقدس
 4- الاخت سناء يوسف  ( حالياً في دير النصر الموصل)  من راهبات القلب الاقدس
 5- الاخت ناريمان كوريال رابي( حالياً في فرنسا) من راهبات القلب الاقدس
6- الاخت برتلة ( حني ) يوسف قلو حاليا في أميركا ،من رهبنة بنات مريم المحبول بها بلا دنس الكلدانية
7 – الاخت سناء كوريال ديشو مرا حاليا في أستراليا ،من رهبنة بنات مريم المحبول بها بلا دنس الكلدانية .
 
ملاحظة :
          أطلب من الاخوات الراهبات العزيزات علينا جميعا أن تزودن بمعلومات كافية عنهن ،المواليد وتاريخ دخول الدير وتاريخ النذور ومكان الرسالة حاليا ليتسنى لنا توثيقها لكي تفتخر الاجيال بهن وشكرا ويمكن ارسالها لي مباشرة على الايميل
[email protected]
مع فائق الشكر والتقدير لهن لتعاونهن مسبقا  .
 
 
 
 
                                  
 
 
     
                    ..

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

شاهد أيضاً

“حنا جهاد عيسى” كاهن جديد لمنكيش الجمال والعطاء

د. عبدالله مرقس رابي ” حنا جهاد عيسى “ كاهن جديد لمنكيش الجمال والعطاء   …

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x