مقالات سياسية

لماذا يخلق الله كل هذه الانواع من الاجناس البشرية ؟؟

الكاتب: nissan samo
لماذا يخلق الله كل هذه الانواع من الاجناس البشرية ؟؟
في خضام الثورة المصرية وبعد 25 يونيو ولا اعلم اي يونيو كان لأنه اصبح طويلاً كتبتُ كلمة بعنوان المادة الثانية في الدستور والباقي طُز- طُظ لا قيمة لها !! وهنا مقدمة تلك الكلمة :المادة الثانية في الدستور والباقي طُز- طُظ لا قيمة لها !!لماذا كل هذا الجدل وهذا الصراع العقيم على مسودة الدستور وعلى الدستور نفسه إذا كان الدستور كله مادة واحدة ( المادة الثانية ) وباقي الدستور هو عبارة عن إنشاء هوائي فارغ ( طُز – طُظ ) ؟؟واليوم سنتعمق اكثر في موضوع الشريعة وتدخلها ( من نفسها ) في الدستور العربي والاسلامي بشكل خاص . وقبل ان نتوغل سنسأل السؤال البايخ والتافه الآتي :لماذا يطالب البعض في ادخال وفرض شريعة معينة عنوة على شعب بأكمله !!اهلاً بكم في برنامجكم الاسبوعي – المثير للجدل – وهذا المثير والجدل سيكون محور مجادلتنا مع ضيفتي الكبيرة والناشطة في حقوق الزواج المدني والمتكرر والمدافعة عن الدستور المدني والسيسي الفنانة غادة عبد الرزاق .. غادة اهلاً بك ..شنو آخر الافلام !بصراحة انا كنتُ ولازلت من المتعجبين والمندهشين ومن المستغربين ( بالسيسي ) ! لا طبعاً ، بل من الذين يطالبون ويلحون على فرض الشريعة على الدستور والشعب ! وهنا انا لا اتحدث عن شريعة معينة بل نتلكم عن اي شريعة كانت ، فلا نستثني الشريعة المسيحية او اليهودية او الهندوسية او الواطواطية او غيرها عندما تفرض نفسها على مجتمع بأكمله . والاكثر في استغرابي ودهشتي هو لماذا لا ترضى الشعوب المتخلفة والمؤمنة ( كلما نذكر كلمة متخلفين تلحقها كلمة المؤمنين عبالك لصقة جونسون ) ! بالدستور المدني ؟.. هي فعلاً شغلة عجيبة ..لماذا لا ترضى الشريعة المؤمنة بدستور يحمي حقوق كل انسان ؟ هل يتعارض هذا مع فكرة الله في حماية عبادته وبمختلف انواعهم ! أليس من الحق والعدل ان يكون هناك قانون ودستور يحمي ويدافع عن كل مكونات الشعب ! هل تعتبر المجموعة نفسها هي الشعب بأكمله ( والباق طُز ) !..أليس من الصواب ان يكون هناك قانون يحمي الاقليات مثلاً ! يصون المذاهب الاخرى ويحافظ ويدافع عن معتقداتهم وعاداتهم وتقاليدهم ! يصون حرية الفرد وافكاره وتوجهاته وهواياته ! يحمي حقوق المرأة من انواع النكاح الجامح والتسميات العورية ( مثلاً ) ! يدافع عن الرياضة والممثلة والفنان والنحات والرسام والكاتب والناشط والملحد ( هو ماكو ملحد بس مَشوها علينا ) والطالب والطالبة والحب والرغبة والتحرك والتوجه والعبادة من عدمها وووو الخ ! ..لماذا تتعارض الشرائع مع الحق والقانون للجميع ( سؤال سخيف ) ! والشريعي يعلم جيداً ويلهف وراء فرض شريعته بالعنوة ( يعني بالقندرة ) على الجميع عندما يتمكن . إلا يتعارض هذا مع توجهات الخالق والرب ! حتى نختصر نقول لهؤلاء الذين سيُكذبوننا بقول او آية او نص او اي صفيحة او ورقة قديمة هل توافقون على فرض شريعة اخرى عنوة عليكم ! هل يوافق المسيحي على فرض شريعة بوذيه عليه مثلاً ! او زرادشتي  تفرض عليه شريعة هندوسية مثلاً ! او مسلم تقترب منه شريعة يهودية ( اعوذ بالله ) مثلاً !اخي المؤمن لا يحق لك في اي نوع وتحت اي بند او خلف اي حجة ان تفرض افكارك وشريعتك على الآخرين كما لا تسمح للآخرين بذلك .. من المخجل ان يكون التشريع المذهب والطائفي في الدستور واي دستور كان مسيحي يهودي اسلامي بوذي جلولائي طباطبائي ان يكون مستهل القانون ويلصق نفسه كمادة اولى به . انه لمن المستغرب ان يكون الدستور يحدد شريعة الشعب ونوعية مذهب الدولة والمصدر التشريعي الاول فيه . لماذا لا يوجد مثل هذا الوصف في شرائع العالم المتقدم او الآخر ! لماذا نختلف نحن عن باق البشر والعالم ! لماذا لا يحدد الدستور الالماني او الفرنسي او السويدي ( مثلاً ) مصدر التشريع ويفرض نوع معين على الشعب ! أليس من الاجحاف والجريمة ان تفرض مثل هذا الشرط على كل الباقين ! واخيراً لماذا تكون الدول والشعوب التي يكون دستورها يعتمد على مصدر تشريعي مذهبي هي الوحيدة المتخلفة في المعمورة ! . أليس من الواجب ان نتسائل بذلك ؟ نحن نتسائل ولا نجيب لأنكم تعون الجواب اكثر مني !!واخيراً نقول لكل الذين سيكذبون ويتحججون وينكرون ويلفون ويدورون ( عادي يعني شنو ليش هذه او مرة ) ! على ما ذكرناه بأنكم تعادون الرب بهذا التوجه ، وان الله لم يامركم بذلك والدليل على ذلك انه هو الذي يخلق كل هذه الانواع المختلفة من الأجناس في مكان واحد . فلماذا يتكاثر القبطي في مصر مثلاً ( لماذا لا يفطسهم عن بكرة ابيهم ) ! لماذا يخلق السني والشيعي في العراق ( لماذا لا يدفنهم ! بس ليش هما مقصرين )!  او المسلم في اوربا او الهندوسي في ايران لماذا لا يحدد الله نوعية الجنس والمذهب على اساس مذهبجيولوجيغرافي ؟ اي لماذا ينوع من اطفاله في بلد واحد لو اراد ان يفرض شريعة معية وثابتة عليهم ؟؟.اخي المؤمن ونحن معك أليس هذا دليل قاطع على خطأ فكرة تشريع شعب وبكل انواعه بشريعة ارضية ونوعية محددة ؟ انا احب واعشق السيسي وانت من حقك ان تحب مرسي والآخر من حقه ان يعشق السيستاني وذلك يموت على الوهابي ولكن ان تجعل كل المحبين يعشقون ويلبسون ثوبك ويصلون نفس ما تقرأه فهذا هو ضد إرادة الرب ..سوف لا تتقدم وستكون عالة على الشعوب وآخر الامم ودوماً ( الى الابد ) بإصرارك على فرض شريعتك على الآخرين . فيجب ان تتحول وتتقبل وتأمن بفكرة الدستور للجميع والعبادة لمن يريد . غير هذا فإنك تعادي الله وقد اثبتنا ذلك علمياً . قبل شوية …شكراً يا غادة واتمنى ان تصوّت الجمعية الدستورية اليوم على دستور مدني يحمي حقوق كل المصريين ويبعد ويفصل شبح الشريعة من بين اقدام المدنية والعلمانية ……….لقد وافقوا على المسودة الجديدة اليوم ونتمنى ان تكون بداية علمية حقيقية ..02/12وسنضيف : لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ..

نيسان سمو01/12/2013..

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.