لماذا ندعو أيار الشهر المريمي؟/ ما هو الشهر المريمي ؟

الكاتب: مشرف المنتدى الديني

 

 

لماذا ندعو أيار الشهر المريمي؟/ ما هو الشهر المريمي ؟

أعداد / جورج حنا شكرو
إن إكرام العذراء مريم في شهر أيار هو تقليد غربي ومن ثم انتقل إلى الشرق ،فبعض المؤرخين ينسبون نشأته إلى الطوباوي هنري 1365م،غير أن ممارسة شهر أيار كما يعرفها العالم اليوم نشأت في ايطالية في عام 1784م علي يد الكاهن لويس ريشولي, ومن ثم انتشرت ممارسة الشهر المريمي في كل دول أوروبا والعالم أجمع, ثم انتقل هذا التقليد أيضاً لاحقاً إلى الشرق نظراً لأهمية ومكانة العذراء مريم عند جميع المسيحيين.

إنّ المجمع الفاتيكاني الثاني ، يحثّ المؤمنين على تكريم مريم العذراء تكريمًا خاصًّا، موضحًا طبيعة هذا التكريم وأساسه، فيقول:

“إنّ مريم قد رُفعت بنعمة الله، وإنّما دون ابنها، فوق جميع الملائكة وجميع البشر بكونها والدة الإله الكلّية القداسة الحاضرة في أسرار المسيح. لذلك تكرّمها الكنيسة بحقّ بشعائر خاصّة. والواقع أنّ العذراء الطوباويّة، منذ أبعد الأزمنة، قد أكرمت بلقب “والدة الإله”. والمؤمنون يلجؤون إلى حمايتها مبتهلين إليها في كلّ مخاطرهم وحاجاتهم. وقد ازداد تكريم شعب الله لمريم ازديادًا عجيبًا، خصوصًا منذ مجمع أفسس، بأنواع الإجلال والمحبّة والتوسّل إليها والاقتداء بها، محقّقًا بذلك كلماتها النبويّة: “جميع الأجيال تطوّبني، لأنّ القدير صنع فيّ عظائم” (لو 1: 48).

يحمل هذا الشهر للمسيحيين معانٍ روحية سامية تتجلى في تقديم الصلوات والابتهالات إلى الله بشفاعة مريم العذراء, ورفع الطلبات إليها بعد تقديسها وتبجيلها من خلال الطقوس التي نظمت خصيصاً للاحتفالات التي تقام طيلة أيام الشهر فهو شهر الورود والجمال والحياة والتجدد، فكما أن الورد في شهر أيار يملأ الدنيا عطرا وجمالا ،كذلك أمنا العذراء يفوح منها عطر قداستها وشفاعتها في سماء الكنيسة المقدسة والعالم اجمع.

ثوب السيدة العذراء ورموز ألوانه:

يرتبط هذا الشهر المبارك ارتباطاً مباشراً بثوب العذراء, والذي أصبح تقليداً ورمزاً للشهر المريمي …حيث ترتدي معظم البنات المسيحيات اللواتي قدمن نذوراً لهذا الشهر ثوب السيدة العذراء ذا اللون الأزرق والذي تتم الصلاة عليه من قبل راعي الكنيسة مسبقاً, ويتزنرن بزنار باللون الأبيض ويغطين رؤوسهن بوشاح أبيض اللون أيضاً.

فاللون الأزرق في ثوب السيدة العذراء يشير إلى لون السماء, ويرمز هذا اللون إلى الصفاء والتنزه عن الأرضيات والدنيويات لبعد السماء عن الأرض.

واللون الأبيض في الزنار وغطاء الرأس يشير إلى لون الحمام ويرمز إلى السلام والنقاء.

وعلى من ترتدي ثوب العذراء والزنار وغطاء الرأس أن تتحلى بالسلام وتتصف بنقاء القلب والروح.

طقوس صلاة الشهر المريمي

1- تلاوة صلاة المسبحة الوردية: هذه المسبحة التي أخذت مكانة كبيرة في حياة المسيحيين، وحازت على مدح القديسين وآباء الكنيسة الغربية وبابوات الفاتيكان.

فقد قال عنها البابا يوحنا بولس الثاني:”إنها صلاتي المفضلة، إنها صلاة رائعة في بساطتها وعمقها، إنها تعرض لنا أهم وقائع حياة المسيح التي إذ جمعت في أسرار ثلاثة تربطنا بالمسيح من خلال قلب أمه إذ صح القول، ويسعنا في الوقت نفسه أن نضم إلى أسرار الوردية كل ما يحدث لنا شخصياً وعائلياً وكنائسياً وإنسانياً… وهكذا تجري صلاة الوردية منتظمة مع الحياة البشرية”.

2- تأمل أو إرشاد (العظة).

3- رتبة التبخير.

4- البركة بصورة العذراء.

5- أناشيد خاصة بمريم العذراء.

من تراتيل هذا الشهر:

يا أم الله

يا أم الله يا حنونة يا كنز الرحمة والمعونة
أنــت ملــجأنا وعليــك رجــائنا
تشفعي فينا يا عـذراء وتحنني على موتانا
وإن كان جسمك بعيداً منا أيتها البتول أمنا
فصلواتك هي تصحبنا وتكون معنا وتحفظنا
بجاه من شرفك على العالمين حين ظهر
منك ظـهوراً مبين. أطلبي منه للخاطئين
المـــراحم لــدهر الـــداهرين.
أنت أمنا وملجأنا أنت فخرنا ورجاؤنا
عند ابنك أشفعي فينا ليغفر برأفته خطايانا
لا تهملينا يا حنونة يا مملوءة كل نعمة
بـل خلـصي عبيـدك أجمعيــن
لنشكــرك لدهــر الداهرين …. امين

—– اتمنى لكم شهرا مريميا نقيا وصلاة مباركة مقبولة —–

Image may contain: 6 people, indoor
 
 
 

شاهد أيضاً

الشماس عوديشو الشماس يوخنا

يارب إلى من نذهب وكلام الحياة الأبدية عندك؟

الشماس عوديشو الشماس يوخنا           يارب إلى من نذهب وكلام الحياة الأبدية …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن