مقالات دينية

عيد صعود الرب إلى السماء

عيد صعود الرب إلى السماء

بقلم / وردا إسحاق قلّو

عيد صعود الرب إلى السماء

   بعد يوم الأربعين من قيامة الرب من بين الأموات تحتفل الكنيسة المقدسة بعيد الصعود الذي يصادف في يوم الخميس من كل عام ، ويوم الصعود هو آخر يوم لوجود المسيح مع شعبه بجسده القائم من بين الأموات وعليه سماة جروحه المقدسة فيتعمق المؤمنون في معنى العيد بالصلاة والتأمل ، فيوم الصعود هو يوم الوداع بعد أن ألتقى يسوع مع التلاميذ وتراءى لكثيرين بعد قيامته وشجعهم للسير في السراط الذي رسمه لهم . فصعود الرب إلأى السماء هو فراق محزن لكنه إنسلاخ بالنسبة إلى التلاميذ . فالمعلم الذي يغادرهم ، ويرفع أمامهم بجسده البشري إلى السماء ، كان لهم نوح وحزن وألأم ، لكن صعوده قبل الجميع إلى السماء هو لتهيئة المكان المناسب للمؤمنين به . صعد يسوع من جبل الزيتون بعد أن بارك الجميع بيده المباركة وإفترق عنهم بصعود جسده أمام الجميع نحو السماء وإلى أن دخل في سحابة لكي يدخل في مجد الثالوث . نزل أولاً من السماء فهبطت السماء معه إلى الأرض ، لكي تتجه الأرض بعد ذلك إلى السماء وبحسب وعده لتلاميذه ، ولم يتركه يتامى ، بل سيهىء لهم المكان .

صعد أمام الجميع في اللحظات التي كان الجميع ينظرون إليه ، وجاذبية الأرض عاجزة عن إجتذابه إليها ، لأن جاذبية السماء أقوى من مغناطيسية الأرض .

   لم يذكر أعمال الرسل وجود مريم أم الإله مع الرسل لكي تودع إبنها إلى عرشه السماوي . فإين كانت العذراء ، أليست مستحقة أكثر من الجميع لتتمتع بهذا الفرح العظيم ؟ نعم هناك صمت وإخفاء لوجودها ، كما كان هناك صمت وسكوت عن موضوع لقاء إبنها معها بعد القيامة ، لكنها كانت في وسط التلاميذ يوم العنصرة .

   العذراء كانت موجودة حتماً في الصعود ، وهذا ما يثبته لنا التقليد الكنسي . والكنيسة نظمت أناشيد تتلى بهذه المناسبة ، منها ( أقبلت مع تلاميذك إلى جبل الزيتون فكانت معكَ والدتكَ يا باري الكل ، فإن التي توجعت حين آلامك أكثر من الجميع وجب أن تتمتع أكثر من الكل بالفرح بتشريف ناسوتك أيها السيد ) .

   ظل الرسل ينظرون نحو السماء إلأى أن ظهر لهم ملاكان سماويانِ بلباس أبيض ، فقالا للرسل ( أيها الجليليون ما بالكم واقفين تنظرون إلى السماء ، أن يسوع هذا الذي أرتفع عنكم إلى السماء ، سيأتي هكذا كما عاينتموه منطلقاً إلى السماء ) ” أع 1: 1-13 ” كذلك في يوم قيامته من بين الأموات ، قال الملاكان للنسوة ( لماذا تبحثنَ عن الحي بين الأموات ؟ ) ” لو 5: 24″ والغاية من ظهور الملائكة هو لتاكيد تلك الحقيقة .

   حركة يسوع العمودية نحو السماء يوم الصعود ، هي صورة لمجيئهِ الثاني ، وكما أكدوا الملائكة للحاضرين ، فتسرب الفرح إلى قلوب الحاضرين كما رأوا سيدهم المنتصر داخلاً في مجده الأبدي . وهذا المجد جاء بعد أن حقق النصر ، ونشر الملكوت في القلوب وأنهى مهمته الأرضية لينال الأستقبال اللائق به في السماء . لمع بريق الأمل في المودعين لمخلصهم ، فولد في قلوبهم فرحاً عظيماً ، لأن الصعود هو الخطوة الأولى نحو العنصرة . فبعد هذا الفراق إلتجأ الجميع إلى العلية مع العذراء لكي يقضوا الأيام العشرة القادمة بالصوم والصلاة ، والإستعداد لقبول وعد الرب في إرسال الفارقليط لهم لكي يعزيهم ، ويقويهم ، ويقودهم إلى مرحلة العمل الذي ينتظرهم . ففي يوم الصعود أشتموا رائحة نار العنصرة ، فشرعت أذهانهم تنفتح تدريجياً . فإنطلقوا من جبل الزيتون إلى أورشليم لينتظرو هناك وعد السيد . فرغم إنتقاله وغيابه عنهم شعروا بالأمل والغبطة .

   وعلينا نحن أيضاً أن نتهيأ للإنطلاق إلى حيث هو المخلص ، إلى تلك الديار التي أعدها لنا بحسب وعده . فلنتهيأ ونلبس لباس العرس لكي ندخل في ذلك العرس العظيم . فحياتنا الأرضية ليست إلا مقدمة للحياة الآتية التي نحن مزمعين للإنجذاب إليها .

    يسوع المسيح الذي تركنا في الجسد موجود معنا ، وفي داخلنا بروحه القدوس إلى أن نصل إلى مملكته السماوية فنصبح له شعباً ، ويكون لنا رباً وإلهاً أبدياً .

والمجد الدائم للرب الصاعد إلى السماوات

التوقع ( لأني لا أستحي بالبشارة . فهي قدرة الله لخلاص كل مؤمن ) ” رو 16:1 “

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.